You are here

×

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي
أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي
أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي
أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي
أغنى رجل أعمال في اليابان متفائل بتعافي الاقتصاد العالمي

اضطرت جميع الدول حول العالم بسبب انتشار جائحة كورونا إلى إغلاق مختلف الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية مما تسبب بخسائر فادحة وكبيرة على العديد من القطاعات بما في ذلك محال البيع بالتجزئة مثل "J.C.Penney" و"Sears" و"Debenham" و"Neiman Marcus" وغيرها الكثير، إلا أن المتسوقين قد عادوا بعد رفع قيود الإغلاق وخاصةً في قارة آسيا.

لا يقتصر تأثير هذه العودة على الناس فحسب وإنما على رجال الأعمال الذين توقفت أعمالهم خلال الحظر ومنهم أغنى رجل أعمال في اليابان تاداشي ياناي الذي يمتلك واحدا من أكبر متاجر التجزئة للملابس التي تضم ماركة "Uniqlo"، وتم إدراجه في شهر مارس الفائت في قائمة مجلة فوربس العالمية لأغنى الشخصيات في العالم، إلا أنه أضاف على ثروته منذ ذلك الحين حوالي 9.2 مليار دولار لتقدر كامل ثروته اليوم بحوالي 28.9 مليار دولار أمريكي.

العمل الجاد والمثابرة السمات الأساسية لنجاح تاداشي ياناي

ارتفعت أسهم الشركة الخاصة بتاداشي ياناي "Fast Retailing" بنسبة 53% منذ 19 مارس الفائت حيث كانت في أدنى مستوى لها، وذلك بعد تدفق المتسوقين مرة أخرى إلى متاجر يونيكلو "Uniqlo" في اليابان والصين، حيث توجد 75% من شبكة يونيكلو العالمية التي تضم 2200 متجرًا، في حين أن الشركة الأم "Fast Retailing" تضم علامات تجارية أخرى مثل "Theory" و"Helmut Lang" و"J Brand and GU"، إلا أن العلامة التجارية يونيكلو صاحبة أعلى نسبة في الأرباح حيث تساهم بنسبة 80% في الإيرادات السنوية للشركة البالغة 21.3 مليار دولار.

تقول مورين هينتون وهي مديرة الأبحاث في شركة جلوبال داتا الاستشارية لتحليلات البيانات في لندن: "يشهد تجار التجزئة في آسيا تحسناً كبيراً وطلبًا متزيدًا على المنتجات المختلفة وخاصةً في أسواق مثل الصين حيث رفعت قيود الحظر والإغلاق بشكل كامل وحيث توجد قاعدة سكانية ضخمة".

أغلقت شركة يونيكلو "Uniqlo" نصف متاجرها البالغ عددها 748 في الصين بعد فرض الإغلاق في يناير الماضي، وأعيد افتتاحها جميعًا بشكل تدريجي منذ أواخر شهر أبريل. وفي الوقت نفسه، تم إغلاق 40٪ من متاجرها في اليابان مؤقتًا في شهر مايو ولكن تم إعادة افتتاحها، بالإضافة إلى افتتاح متجرين جديدين في طوكيو في واحد من أرقى مراكز التسوق.

ويعود أهم أسباب تحقيق إيرادات عالية في يونيكلو إلى إطلاق "AIRism" في يونيو، وهي عبارة عن مجموعة خاصة من أقنعة الوجه والتي تسببت في تدافع عبر الإنترنت غمر الموقع الإلكتروني للشركة، كما أنه جذب المشترين لزيارة متاجر العلامة التجارية التي تشتهر بمجموعاتها المميزة من التنانير النسائية والملابس غير الرسمية بأسعار معقولة تتراوح بين 9.90 دولار إلى 39.90 دولار.

ووفقا لدايرو موراتا، وهو كبير المحللين في جي بي مورجان في طوكيو فإن التسعير بالقيمة مقابل المال ما يجعل من يونيكلو في مأمن نسبي من الانكماش الاقتصادي، ويقول في هذا الإطار: "الدورات الاقتصادية واتجاهات الموضة لا تمتلك تأثيرًا كبيرًا لأنها مورد لملابس الحياة العادية ومتجذرة في الطلب الحقيقي".

وعلى الرغم من ذلك، لا يرجح أن يتمكن عملاق البيع بالتجزئة من النجاة من تأثير الوباء، حيث وجدت التقديرات أن الإيرادات للسنة المالية المنتهية في 31 أغسطس سوف تنخفض بنسبة 9% لتصل إلى 2.09 مليار ين (19.3 مليار دولار)، في حين من المرجح أن تنخفض الأرباح التشغيلية بنسبة 44٪ لتصل إلى 145 مليار ين (1.34 مليار دولار).

ساكيشي تويودا العبقري الياباني مؤسس شركة تويوتا

نشأ ياناي بالقرب من متجر الملابس الخاص بوالديه في بلدة صغيرة في مقاطعة ياماغوتشي في جنوب غرب اليابان، وكان يتكلم دائمًا أنه يريد أن يجعل من "Fast Retailing" أكبر متاجر الملابس بالتجزئة في العالم، إلا أنها ما زالت تأتي بعد شركة "Inditex" الإسبانية التي تشتهر بعلامتها التجارية الفاخرة "Zara" التي تحتل المرتبة الأولى حول العالم بمبيعات سنوية تبلغ 31.6 مليار دولار، بالإضافة إلى شركة "H&M" السويدية التي تبلغ مبيعاتها 24.8 مليار دولار أمريكي.

ويعتبر مؤسس "Inditex" أمانسيو أورتيجا أغنى ملياردير جمع ثروته من الملابس والتي تقدر بحوالي 64.6 مليار دولار، في حين يحتل رجل الأعمال الياباني تاداشي ياناي المرتبة الثانية، ثم يأتي ستيفان بيرسون من "H&M" بالمرتبة الثالثة بثروة تبلغ 16.4 مليار دولار أمريكي.

التعليقات

أضف تعليق