You are here

×

ملياردير روسي يرغب بشراء تماثيل تاريخية بأمريكا.. ما السر؟

تمثال ثيودور روزفلت

تمثال ثيودور روزفلت

تمثال ثيودور روزفلت

تمثال ثيودور روزفلت

تمثال ألكسندر بارانوف

تمثال ألكسندر بارانوف

تمثال ألكسندر بارانوف

تمثال ألكسندر بارانوف

تمثال ثيودور روزفلت
تمثال ثيودور روزفلت
تمثال ألكسندر بارانوف
تمثال ألكسندر بارانوف

في الوقت الذي اجتاحت فيه الاحتجاجات الولايات المتحدة الأمريكية إثر اندلاع حركة «حياة السود مهمة»، و رغبة المتظاهرين في إزالة عدد من التماثيل التي لها علاقة بالعنصرية، أعلن ملياردير روسي رغبته في شراء قطعتين تاريخيتين.

ارتفاع قياسي لعدد مليارديرات العالم وأوروبا أكبر المستحوذين  

ملياردير روسي يرغب بشراء تماثيل بأمريكا

ومن جانبها أعلنت مؤسسة «آرت روس» التابعة للملياردير الروسي أندريه فيلاتوف، استعدادها لشراء التماثيل الخاصة بـ «ثيودور روزفلت» و «ألكسندر بارانوف».

وترغب المؤسسة التي تجمع وتحافظ على الفنون المتعلقة بالحقبة السوفيتية في شراء القطعتين تقديرًا للدور الإيجابي للشخصيتين في العلاقات التاريخية مع روسيا.

ويقول المتحدث باسم المؤسسة إنهم يستهدفون الحفاظ على التراث التاريخي والثقافي لبلادهم بإحضار التماثيل إلى سانت بطرسبرغ تقديرًا للأشخاص الذين ساهموا في تطوير روسيا وارتبطوا بتاريخها.

ملياردير يقتنص نصف الصفقات العالمية في مجال الاتصالات

دور الشخصيتين في العلاقات مع روسيا 

وترك كل من «ثيودور روزفلت» و «ألكسندر بارانوف» بصمتهما في العلاقات التاريخية مع روسية، حيث كان «روزفلت» الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة، أما «بارانواف» فكان حاكم المستوطنات الروسيا في أمريكا الشمالية.

يأتي ذلك في ظل مطالبة النشطاء في أمريكا بإزالة مئات التماثيل لعدد من الشخصيات التاريخية بسبب علقتها المثيرة للقلق بالعنصرية والاستعمار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق