You are here

×

ليست الأفضل في 2019.. لماذا يهرب خريجو الجامعات من العمل في فيسبوك؟

ليست الافضل في 2019.. لماذا يهرب خريجي الجامعات من العمل في فيسبوك ؟

ليست الافضل في 2019.. لماذا يهرب خريجي الجامعات من العمل في فيسبوك ؟

خسرت شركة فيسبوك الشهيرة، مكانها ضمن أفضل الاماكن للعمل في عام 2019

خسرت شركة فيسبوك الشهيرة، مكانها ضمن أفضل الاماكن للعمل في عام 2019

وذلك رغم أنها بقيت لسنوات طويلة ضمن تلك القائمة، وتصدرتها في عام 2019

وذلك رغم أنها بقيت لسنوات طويلة ضمن تلك القائمة، وتصدرتها في عام 2019

وانخفض ترتيب شركة فيسبوك في تقرير يرصد الشركات الأفضل في العالم

وانخفض ترتيب شركة فيسبوك في تقرير يرصد الشركات الأفضل في العالم

وهو استبيان يجريه الموقع الشهير Glassdoor، وجاء ترتيب فيسبوك مخيبا للأمال خلال 2019، لتحل في المرتبة 23، ويتراجع 16 مركزا عن العام الماضي

وهو استبيان يجريه الموقع الشهير Glassdoor، وجاء ترتيب فيسبوك مخيبا للأمال خلال 2019، لتحل في المرتبة 23، ويتراجع 16 مركزا عن العام الماضي

ليست الافضل في 2019.. لماذا يهرب خريجي الجامعات من العمل في فيسبوك ؟
خسرت شركة فيسبوك الشهيرة، مكانها ضمن أفضل الاماكن للعمل في عام 2019
وذلك رغم أنها بقيت لسنوات طويلة ضمن تلك القائمة، وتصدرتها في عام 2019
وانخفض ترتيب شركة فيسبوك في تقرير يرصد الشركات الأفضل في العالم
وهو استبيان يجريه الموقع الشهير Glassdoor، وجاء ترتيب فيسبوك مخيبا للأمال خلال 2019، لتحل في المرتبة 23، ويتراجع 16 مركزا عن العام الماضي

خسرت شركة "فيسبوك" الشهيرة، مكانها ضمن أفضل الأماكن للعمل في عام 2019، رغم أنها بقيت سنوات طويلة في تلك القائمة، وتصدرتها في عام 2019. 

فيسبوك يتيح لك خدمة جديدة بالتعاون مع Google Photos.. تعرف عليها

وانخفض ترتيب شركة فيسبوك في تقرير يرصد الشركات الأفضل في العالم، وذلك وفق آراء الموظفين، وهو استبيان يجريه الموقع الشهير Glassdoor، وجاء ترتيب فيسبوك مخيبًا للآمال خلال 2019، لتحل في المرتبة 23، ويتراجع 16 مركزًا عن العام الماضي الذي حصد فيه المركز السابع. 

ويرجح الجميع أن يكون ذلك التأخر في راحة الموظفين في فيسبوك، بسبب المشكلات الأخيرة والاتهامات الموجهة إلى فيسبوك وتتعلق بخصوصية المستخدمين، مما جعل الموظفين القدماء لا يشعرون بالسعادة في اعمالهم، ولا يجعل الموظفين الجدد يقبلون على العمل في فيسبوك.

«فيسبوك» يصحح الأخبار الكاذبة..هل يؤثر ذلك على حرية التعبير؟

وأظهرت تقارير انخفاض معدلات رغبة انضمام خريجي الجامعات الكبيرة إلى شركة "فيسبوك"؛ بعد عدد من الفضائح للشركة خاصة أزمة الانتخابات الأمريكية، ولم تكن وحدها فيسبوك التي عانت من ذلك بل جوجل وآبل أيضًا. 

ويشير التقرير إلى أن الأسباب وراء عدم الرغبة في العمل في تلك الشركات تسترها على قضايا الخصوصية وسلوكها المجحف والمشكلات الكثيرة بداخلها.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق