You are here

×

تحتاج إلى زيارة الطبيب فورا.. كيف تعرف أعراض سرطان القولون ؟

يؤثر مرض سرطان القولون على عدد كبير من الأشخاص في أعمار مختلفة، ويعد سرطان القولون عدوا صامتا يهاجم الجهاز الهضمي دون سابق إنذار، وعلى الرغم من خطورته فإنه يمكن الشفاء منه إذا تم اكتشافه في المراحل الأولى حيث إن 90% من الحالات تنجح في الشفاء من المرض.

يظهر مرض سرطان القولون عادة في صورة تكتلات صغيرة غير سرطانية (أورام حميدة) في الخلايا تُسمَّى سلائل تتكوَّن داخل أنسجة وخلايا القُولون، ومع مرور الوقت قد تتحول تلك السلائل إلى تكتلات سرطانية خبيثة في القولون.

ويعد مرض سرطان القولون من الأمراض الشائعة بين الأشخاص في منتصف العمر ومن الممكن الشفاء منه في المراحل المبكرة  إلى حد كبير، إلا أنه على الرغم من ذلك يعد من الأمراض القاتلة والتي تسبب الوفاة في المراحل المتقدمة من المرض، حيث يعد سرطان القولون ثاني أكثر السرطانات المسببة للوفاة.

وبالرغم من عدم ظهور أعراض سرطان القولون بصورة واضحة تقريبا والتي تتشابه مع بعض أعراض أمراض أخرى، فإن هناك علامات معينة يمكن أن تساعد في اكتشاف المرض للعلاج المبكر والشفاء منه نهائيا وفي السطور التالية نستعرض أبرز أعراض مرض سرطان القولون والتي إذا لاحظت أي منها عليك زيارة الطبيب على الفور..

أعراض سرطان القولون

تعرف أعراض سرطان القولون بأنها صامتة ولا تظهر على المريض بشكل واضح، وتتشابه مع غيرها من مشكلات الجهاز الهضمي، لذا يتم اكتشافها في مراحل متأخرة وتشمل علامات وأعراض سرطان القولون ما يلي:

-آلام حادة في منطقة البطن:

قد يشعر المصاب بمرض سرطان القولون بآلام حادة في محيط البطن وهي من أعراض سرطان القولون الشائعة ولكنها أيضا من الممكن أن تكون أعراضا لبعض أمراض الجهاز الهضمي الأخرى ولذلك فمن الضروري استشارة الطبيب عند الشعور بأي ألم في الجانب الأيسر العلوي من البطن والذي يظهر ويختفي لبضعة أيام.

-تغيرات في حركة الأمعاء

 إذا كنت تواجه صعوبة في التبرز والإمساك الشديد المستمر فإن ذلك يمكن أن يكون عرضا من أعراض سرطان القولون وعليك استشارة الطبيب على الفور.

- تغيرات ملحوظة في شكل البراز

إن التغير في شكل البراز أو لونه يمكن أن ينذر بمشكلة في الجهاز الهضمي فعندما يزيد حجم الأورام يؤدي ذلك إلى عرقلة مسار خروج البراز بشكل جزئي وقد يشعر المريض أيضا أن عملية التخلص من البراز لم تكتمل، وهذا الأمر غالبا ما يكون مرتبطا بوجود الأورام في الجزء الأخير من القولون.

-وجود دم في البراز:

يعد واحدا من أعراض سرطان القولون هو تغير لون البراز إلى اللون الداكن مع اختلاطه بالدم بلون أحمر فاتح، ما ينذر  بوجود تغيرات في القولون، لكنه قد يكون أيضا بسبب مشكلة في البواسير إلى جانب ذلك، قد يختلط الدم بالبراز أو يظهر نزيف قبل الدخول للحمام أو بعده.

ويمكن أن تكشف هذه الأعراض بوضوح عن سرطان القولون، لذلك يجب ألا تتأخر في زيارة الطبيب.

- الإرهاق الشديد وفقر الدم

 قد يكون الإرهاق والتعب أقل وضوحا في المراحل المبكرة من المرض، ولكنه سيكون أكثر وضوحا مع تقدم مراحل المرض وعادة ما يكون مرتبطا بنزيف يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم إذا استمر، حيث يعد فقر الدم نفسه أحد أبرز أعراض سرطان القولون الخطيرة لذلك من الضروري أن نتحقق مما إذا كان الشعور بالإرهاق غير مرتبط بزيادة النشاط البدني أو التوتر.

-فقدان الوزن غير المبرر

من أعراض سرطان القولون فقدان الوزن بشكل مفاجئ دون سبب واضح حيث ينذر هذا الانخفاض الحاد في الوزن إلى احتمالية وجود أورام، التي ليست بالضرورة أن تكون مرتبطة بالقولون.

وفي الواقع، فإن فقدان الوزن بشكل مفاجئ دون تغيير نظامك الغذائي أو اتباع حمية للتخلص من الوزن أو ممارسة نشاط بدني، يمثل مصدرا للقلق لذلك إذا فقدت وزك بصورة مفاجئة  عليك استشارة طبيبا مختصا.

 وفي بعض الأحيان قد لا توجد أعراض غير طبيعية تشير بالإصابة بسرطان القولون لذا لا يعرف المريض أنه مصاب بالسرطان أو قد تكون الأعراض مشابهة لأعراض أمراض أخرى لذا عليك الفحص الدوري واستشارة الطبيب على الفور عند ظهور أي من الأعراض السابقة.

ويستخدم الأطباء بعض الفحوصات الخاصة للكشف عن سرطان القولون ومنها: فحص الدم الخفي في البراز لمعرفة إذا ما كان هناك دم مختلف في البراز والفحوصات الرقمية للمستقيم، كما أن أبرز الطرق للكشف عن سرطان القولون هو تنظير القولون السيني لفحص القولون والمستقيم.

أما المرضى المصابون بسرطان القولون، أو توجد شكوك للإصابة به، فيتم استخدام مجموعة من التقنيات التشخيصية الأخرى منها حقنة الباريوم الشرجية و تنظير القولون لدراسة الورم بدقة وصورة رنين مغناطيسي أو صورة الأمواج فوق الصوتية للمستقيم.

كما يمكن تشخيص الحالة من خلال تصوير مقطعي للصدر والبطن والحوض للكشف عن انتشار السرطان وفحوصات الدم الخاصة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق