You are here

×

غضب في بريطانيا وفرنسا.. القصة الكاملة لصورة بوريس جونسون في قصر الإليزيه

غضب في بريطانيا وفرنسا.. القصة الكاملة لصورة بوريس جونسون في قصر الإليزيه

تصرف وكأنه ليس في جلسة رسمية وأمام رئيس واحدة من أكبر دول العالم، حيث ظهر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في لقائه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون داخل قصر الإليزيه واضعا قدمه على طاولة القهوة ليتفاجأ الحضور بهذا التصرف الغريب.. ولكن ما السر وراء  وضع جونسون قدمه على طاولة القهوة داخل قصر الإليزيه؟

صورة بوريس جونسون في قصر الإليزيه

تصرف جونسون الغريب يبدو أنه كان بشكل عفوي، ولم يقصد إهانة الرئيس الفرنسي، حيث لم يستمر الوضع كثيرا خلال اللقاء الذي جمعهما في قصر الإليزيه، حيث استدرك جونسون الأمر سريعا بعدما شعر بنظرة تعجب من الصحفيين المتواجدين لتغطية اللقاء، حيث اعتدل في جلسته مرة أخرى وهو يمازحهم مع ابتسامة عريضة.

بوريس جونسون وزير خارجية بريطانيا يسخر من ملابس رئيسة الوزراء

مقطع مصور للقاء جونسون وماكرون في قصر الإليزيه كشف عن السبب الخفي وراء تصرف جونسون أمام الصحفيين ووسائل الإعلام العالمية، حيث كشف المقطع المصور أن ما فعله جونسون جاء استجابة لمزحة ماكرون حينما قال له: "الطاولة الصغيرة قد تستخدم كمسند للقدمين".

 

لماذا وضع جونسون قدمه فوق الطاولة بقصر الإليزيه؟ 

فبشكل عفوي - اعتبره البعض غير لائق - قام رئيس وزراء بريطانيا برفع قدمه اليمنى فوق الطاولة في قصر الإليزيه ردا على مزحة الرئيس الفرنسي.

أما وسائل الإعلام الفرنسية فإنها لم تر - من وجهة نظرها -  أن رئيس الوزراء خرج عن حدود اللياقة، حيث عنونت صحيفة لو باريسيان الفرنسية: "لا.. لم يوجه بوريس جونسون إهانة إلى فرنسا بوضع قدمه على طاولة أمام إيمانويل ماكرون".

كيف تناولت الصحافة الفرنسية صورة جونسون المثيرة؟

وأشارت  لو باريسيان الفرنسية إلى أن ما حدث كان مزاحا متبادلا بين رئيس وزراء بريطانيا، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال لقائهما بالأمس في قصر الإليزيه، واصفة ردود الفعل على الإنترنت بأنها: "غالبا ما تكون متسرعة ومبالغ فيها كثيرا".

من "رقصة تيريزا ماي" إلى "بيضة ماكرون".. طرائف سياسية في 2018 (فيديو)

أما مجلة لونوفيل اوبسرفاتور الأسبوعية الفرنسية فقد تناولت الجانب الفكاهي فقط من الحدث، حيث لم تشر إلى وجود أي إهانة من تصرف رئيس وزراء بريطانيا خلال لقائه ماكرون بقصر الإليزيه.

ردود أفعال غاضبة من صورة جونسون

الصورة التي تم تداولها بشكل واسع النطاق على صفحات التواصل الاجتماعي أغضبت العديد من المواطنين في فرنسا وبريطانيا، حيث وصفوا تصرف جونسون بأنه لا يعلم شيئا عن الأخلاق الحميدة.

وجاءت ردود الأفعال في بريطانيا غاضبة، حيث علق أحد مستخدمي التواصل الاجتماعي من بريطانيا قائلا: "تخيل الغضب الذي كان سيملأ صفحات الجرائد البريطانية إذا فعل رئيس وزراء أجنبي ذلك في قصر باكينغهام". بينما غرد أخر على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" منتقدا تصرف جونسون، الذي تخرج في جامعة إيتون البريطانية العريقة، قائلا: "يبدو أنهم لا يعلمون الأخلاق الحميدة في جامعة إيتون".

ولم تختلف ردود الفعل في فرنسا عن بريطانيا، فقد جاءت غاضبة أيضا في معظمها، حيث غرد فرنسي عبر حسابه على "تويتر" معلقا على تصرف جونسون: "هذه هي تصرفات الطبقة الراقية في بريطانيا، على طريقة بوريس جونسون".

شاهد| أخطاء محرجة للزعماء.. ارتباك في استقبال "شي جين بينغ" و"ماكرون" في قمة العشرين

كيف رأى المسؤولون في بريطانيا صورة جونسون؟

"أمر محرج للغاية.. يظهر الكثير من الغطرسة وعدم الاحترام".. بهذا الكلمات علق أليستر كامبل، مدير الاتصالات في مكتب رئيس الوزراء السابق توني بلير، متعجبا من المدة الزمنية الطويلة التي أخذها  رئيس وزراء المملكة المتحدة في مقابلة المستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي. 

وأعلن كامبل غضبه الشديد من وضع جونسون قدمه على طاولة الرئيس الفرنسي قائلا: "ربما يبدو تصرفا تافها، لكنه يظهر الكثير من الغطرسة وعدم الاحترام".

تجدر الإشارة إلى أن لقاء جونسون وماكرون الصحفي، كان  على هامش محادثات بينهما حول مناقشة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كلياً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق