You are here

×

شاهد| أخطاء محرجة للزعماء.. ارتباك في استقبال "شي جين بينغ" و"ماكرون" في قمة العشرين

شاهد| أخطاء بروتوكولية محرجة للزعماء.. ارتباك في استقبال "شي جين بينغ" و"ماكرون" في قمة العشرين

أخطاء غريبة شهدتها قمة مجموعة العشرين التي عقدت فعاليتها في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس.

خطأ غير مقصود وقعت فيه الفرقة العسكرية اثناء استقال الرئيس الصيني شي جين بينغ، وذلك عندما فتح باب طائرته فور وصوله إلى الأرجنتين، اتخذت الفرقة العسكرية مواقعها على السجادة الحمراء لأداء التحية للرئيس الصيني، وارتفعت أصوات الموسيقى العسكرية فور نزول أول رجل من الطائرة لكنها سرعان ما توقفت لتسود لحظات من الحيرة والصمت، وكانت المفاجأة، الرجل الذي خرج من الطائرة ليس الرئيس الصيني.. حيث خرج شي جين بينغ بعد ثلاث دقائق، مع زوجته وأدت الفرقة العسكرية التحية مرة أخرى.

لم يكن الارتباك في الاستقبال هو الخطأ هو الوحيد الذي وقع في قمة قادة دول العشرين، بل يضاف إليه الخطأ البروتوكولي الذي ارتكبته الحكومة الأرجنتينية ليلة الأربعاء، وذلك حينما وصل إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، إلى الأرجنتين، وهبطت طائرته، وخرج منها برفقة زوجته ولم يكن هناك مسؤول رسمي من الأرجنتي في استقباله، ولكن تداركت السلطة الأرجنتينية الخطأ البروتوكولي بعد بضع دقائق، عندما كان على وشك دخول السيارة الرسمية، ظهرت غابرييلا ميكيتي، نائبة الرئيس، واعتذرت عن هذا الخطأ.

ماكرون علق على عدم وجود مسئول أرجنتيني في استقباله حينما خرج من الطائرة، قائلاً «كان هذا خطأً بروتوكولياً».

أخطاء غريبة شهدتها قمة مجموعة العشرين التي عقدت فعاليتها في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس.

اخطاء في قمة العشرين

خطأ غير مقصود وقعت فيه الفرقة العسكرية اثناء استقال الرئيس الصيني شي جين بينغ، وذلك عندما فتح باب طائرته فور وصوله إلى الأرجنتين، اتخذت الفرقة العسكرية مواقعها على السجادة الحمراء لأداء التحية للرئيس الصيني، وارتفعت أصوات الموسيقى العسكرية فور نزول أول رجل من الطائرة لكنها سرعان ما توقفت لتسود لحظات من الحيرة والصمت، وكانت المفاجأة، الرجل الذي خرج من الطائرة ليس الرئيس الصيني.. حيث خرج شي جين بينغ بعد ثلاث دقائق، مع زوجته وأدت الفرقة العسكرية التحية مرة أخرى.

المملكة تستضيف قمة قادة دول مجموعة العشرين في 2020

وكان في استقبال الرئيس الصيني - عند نهاية سلم الطائرة - محافظ خوخوي، جيراردو موراليس، ووزير الخارجية الأرجنتيني خورخي فوري.

موقف محرج للرئيس الفرنسي

لم يكن الارتباك في الاستقبال هو الخطأ هو الوحيد الذي وقع في قمة قادة دول العشرين، بل يضاف إليه الخطأ البروتوكولي الذي ارتكبته الحكومة الأرجنتينية ليلة الأربعاء، وذلك حينما وصل إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، إلى الأرجنتين، وهبطت طائرته، وخرج منها برفقة زوجته ولم يكن هناك مسؤول رسمي من الأرجنتي في استقباله، ولكن تداركت السلطة الأرجنتينية الخطأ البروتوكولي بعد بضع دقائق، عندما كان على وشك دخول السيارة الرسمية، ظهرت غابرييلا ميكيتي، نائبة الرئيس، واعتذرت عن هذا الخطأ.

أشادوا بكاريزمته.. كيف لفت ولي العهد الأنظار إليه في قمة العشرين؟

ماكرون علق على عدم وجود مسئول أرجنتيني في استقباله حينما خرج من الطائرة، قائلاً «كان هذا خطأً بروتوكولياً».

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق