You are here

×

مسجد وغار وقصر.. تعرف على أشهر المعالم التاريخية والإسلامية في مكة

أشهر المعالم التاريخية والإسلامية في مكة

الكعبة والمسجد الحرام

وادي العسيلة

متحف مكة للتراث والآثار

غار ثور

قصر السقاف

تعد مكة المكرمة من أهم مدن العالم السياحية نظرا لمكانتها الدينية والروحانية للمسلمين والتي يقصدها ملايين الحجاج كل عام، فهي أطهر بقاع الأرض التي تحتضن المسجد الحرام والكعبة المشرفة.

وبالإضافة لذلك فهي تحتوي على الكثير من المعالم السياحيّة والتاريخية والترفيهية، مما يجعل السياحة في مكة بكل مجالاتها واحدة من أهم النقاط التي يجب التركيز عليها حيث يقضي العديد  من الحجاج منذ قدومهم للمملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج وقتهم في حرم المسجد الحرام للاستمتاع برحلتهم الإيمانية والروحانية، التي ينتظرونها من العام للعام.

لكن هناك العديد من المزارات السياحية التي من المفضل للحجاج زيارتها خلال رحلاتهم، حيث يستمتعون بالأماكن التي تعانق رحابة المسجد الحرام ويمتلكون فرصة العودة للماضي ومشاهدة كل ما مر به النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه في هذا المكان الجليل والاستمتاع بـ السياحة في مكة.

وفي التقرير التالي نرصد أهم المزارات السياحية والإيمانية التي ينبغي على الحجاج زيارتها..

أشهر المعالم الإسلامية في مكة المكرمة

الكعبة والمسجد الحرام

تحتضن مكة المسجد الحرام والذي تتوسطه الكعبة الشريفة والتي تعد من أهم المعالم التي يقوم بزيارتها المتوجهون لـ السياحة في مكة، والتي يقصدها ملايين الحجاج من المسلمين كل عام لأداء مناسك الحج وتلبية نداء الله سبحانه وتعالى ويتوجهون إليها حينما يؤدون فريضة الصلاة في كل وقت. وقد اكتسب المسجد الحرام اسمه بسبب تحريم القتال فيه منذ فتح مكة على يد الرسول صلى الله عليه وسلم.

ويضم المسجد الحرام العديد من المعالم وتشمل حجر إسماعيل، بئر زمزم، مقام إبراهيم، الصفا والمروة والحجر الأسود.

"القدية" عاصمة المغامرات والترفيه.. مستقبل السعودية الطموح

وادي العسيلة

يضم وادي العسيلة  أحد أهم المعالم التي يمكنك زيارتها خلال السياحة في مكة، والذي يقع بين مكة والجعرانة نقوش أثرية كتبت في ثلاثة جبال في، هي: الوجرة الكبير٬ والوجرة الصغير٬ وجبل أبوسرة. يصل عدد هذه النقوش إلى ستين نقشًا إسلاميًا قديما، وتحمل أسماء شخصيات معروفة في صدر الإسلام مثل: صفية بنت شيبة بن عثمان٬ ومحمد بن عبدالرحمن بن طلحة٬ ومحمد بن عبدالعزيز بن جريج٬ وإسحاق بن إبراهيم.

يعود تاريخ نقوش العسيلة التي تحتوي على آيات قرآنية وأبيات شعرية وأدعية طالبة للرحمة والمغفرة، إلى القرون الهجرية الثلاثة الأولى، أقدمها مؤرخ عام 40هـ/660م، وعدد قليل منها يعود للقرن العاشر الهجري.

متحف مكة للتراث والآثار

من الأماكن التي ينصح الحجاج بزيارتها بعد انتهائهم من أداء مناسك الحج وخلال رغبتهم في السياحة في مكة هو "متحف مكة" والذي يقع في مبنى قصر الزاهر، ويضم العديد من القِطع الأثرية، والنقوش القديمة بالاضافة لبعض العروض من الخطوط العربية  تتناول تطور الكتابة العربية منذ بداياتها، وأنواع الخطوط، وأماكن نقشها في منطقة مكة، وأشهر الخطاطين، كما يضم المتحف العديد من العملات الإسلامية التي ترجع لفترات إسلامية متعاقبة توضح مراحل سك العملة.

بينها مدينة عربية.. هذه أكثر المدن أمانا في العالم خلال 2019

غار ثور

خلّدت آيات القرآن الكريم العديد من المواقع التاريخية في مكة المكرمة أحدها "غار ثور" وهو واحد من أهم المعالم البارزة في رأس جبل ثور أحد الجبال الشمالية في المدينة المقدسة.

ويعتبر غار ثور أول حصن في الإسلام تحصّن فيه الرسول الكريم وصاحبه أبو بكر الصديق بعد إعلان الدعوة السماوية، حيث اختبأ فيه النبي صلى الله عليه ولم وصاحبه وأبو بكر رضي الله عنه وهما في طريقهما إلى المدينة في رحلة الهجرة النبوية من قوم قريش.

يقع غار ثور جنوب مكة والمسجد الحرام بين سهل وادي المفجر شرقًا وبطحاء قريش غربًا وارتفاعه 1.25 م، وهو عبارة عن فتحة مجوفة في جبل "ثور" الذى يبلغ ارتفاعه 750م، والذي مكث فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصاحبه أبو بكر رضى الله عنه، 3 ليال، وهو من أبرز المعالم التي تشجع على السياحة في مكة الدينية والتاريخية.

قصر السقاف

تمتلك مكة العديد من المباني القديمة والبارزة والتي تجذب الزوار إليها منها "قصر السقاف" أحد المباني الأثرية التي تمثل التصميمات المعمارية التقليدية ذات الطابع المعماري الإسلامي الممتزج بالعناصر الفنية والزخرفية الفريدة.

يعد المبنى مدينة ملكية غير مسورة فهو يتكون من العديد من القصور والوحدات السكنية ومباني للخدمات خاصة به، شيدت في فترات تاريخية مختلفة بدايتها عام 1346 هـ، وأقيمت هذه القصور على مساحة تقدر بـ2500 متر مربع تقريبا.

يعتبر الحزء الجنوبي من القصر هو الأقدم تاريخيًّا والأكبر حجمًا إذ بني فيه معظم القصور الملكية، بما في ذلك قاعات استقبال الرؤساء والملوك وكبار ضيوف الملك عبدالعزيز من سفراء وقناصل الدول العربية والإسلامية، ورؤساء بعثات الحج، وكبار الحجاج، والمواطنين.

تعود ملكية هذا القصر لأحد أبناء محمد بن عمر السقاف والذي كان من أسرة ثرية تملك ثروة ضخمة وقد أُنفقت معظم هذه الثروة في إنشاء أبنية فاخرة في لعض مدن المملكة، ثم اشترى الملك عبد العزيز عددًا منها لاستعمالها.

دراسة: منطقة البحر المتوسط أصبحت مركزا لجذب السائحين الأثرياء

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق