You are here

×

ما هي خلطة فيراري في التفوق على منافسيها؟ اكتشفها الآن

ما هي خلطة شركة فيراري في التفوق على منافسيها؟

قال نجم كرة القدم زلاتان إبراهيموفيتش: إنك إذا كنت تقود سيارة فيراري، فسوف تضع بنزين مُمتازا وفاخرا في الخزان، بعدها سوف تُطلق العنان لنفسك وتسير في الطرقات كما تشاء.

تتميز السيارات الفيراري بتصميمها الفريد من نوعه والذي يشمل مُحركها القوي والجلد الناعم، ومنحنياتها الأنيقة، ما جعلها تتفوق على أي سيارة أخرى، لاسيما وأنها توفر تجربة شديدة التميز لسائقها.

بقوة 986 حصانا.. فيراري تطلق أسرع سيارة هجينة في العالم (فيديو)

قال ستيفان تومك، أستاذ كلية هارفارد للأعمال، الذي أجرى دراسة حالة عن الشركة في عام 2018، إن الهدف الرئيسي من السيارات الفيراري هو توفير تجربة حسية شاملة لسائقها.

على الرغم من حديث العديد من الشركات عن السماح لعملائها بعيش تجربة مُتميزة من خلال استخدام منتجاتها، إلا أن شركة فيراري تعد واحدة من العلامات التجارية النادرة التي تطبق هذا فعلاً على أرض الواقع، ما يجعلها الحصان الذي تتخذه شعاراً لها مرادفاً لفخامتها وتميزها عن غيرها.

يتذكر توماك، أستاذ إدارة الأعمال، التجربة التي اختبرها أثناء عمله في دبي، حيث أتيحت له الفرصة لقيادة سيارة فيراري. ويقول: "قدت السيارة لبضع ساعات، ولم أستطع النوم في تلك الليلة".

بالرغم من نجاحها الأسطوري في تحديد علامتها التجارية، إلا أن شركة فيراري تواجه الكثير من الحقائق الحديثة. بعد مرور قرابة 80 عاماً من العمل كشركة مملوكة لقطاع خاص، أصبحت فيراري شركة قطاع عام 2015. في هذه الأثناء، شهدت صناعة السيارات تغييرا كبيراً، خاصة وأن السيارات تسعى إلى مواكبة وتيرة الابتكار، بما في ذلك صنع سيارات كهربائية، والاتصال اللاسلكي، وتوفير خصائص القيادة الذاتية.

استجاب بعض منافسي فيراري، بما في ذلك بورش ولامبورجيني للتطور الكبير الذي حققته، وقاموا بإضافة أحداث التقنيات غير التقليدية، إلا أن فيراري بقت في الصدارة.

الأقوى في التصميم الديناميكي.. تعرف على مميزات سيارة فيراري F8 تريبوتو الجديدة (صور)

طريقة فيراري

قال رئيس التسويق في شركة فيراري إنها ربما لا تكون أسرع سيارة أو أكثر راحة في السوق، ولكنها أفضل مزيج من الاثنين. بعد تجربته في قيادة سيارة فيراري، قال توماك أستاذ الإدارة، إنه توصل إلى مُصطلح "طريقة فيراري" بعد تعليق مُرتجل قاله أحد السائقين العاملين في الشركة، إذ قال: "لا أعلم ما هي التكنولوجيات التي سنستخدمها في المستقبل". وتابع: "لكنني أعرف أنه سيتم تطبيق التقنيات الجديدة في سيارتنا على طريقة فيراري".

من الناحية العلمية، فإن طريقة فيراري تعني تحقيق التوازن الدقيق بين ثلاثة عناصر، هي متعة القيادة والأداء الرائع والأناقة الشديدة.

بينما تحاول شركات صناعة السيارات الرياضية الأخرى جعل سياراتها خفيفة قدر الإمكان، لا تخشى فيراري التضحية بالسرعة الشديدة مقابل تأسيس قمرة قيادة أكثر فخامة. ينطبق ذلك على التصميم الخارجي للسيارة أيضاً، ففي إحدى المرات زادت الشركة من عرض قاعدة العجلات، ما أضعف من أداء السيارة بنسبة محدودة، لجعلها تبدو أفضل.

تعطيش السوق

جعلت كل هذه العناصر السيارة الفيراري سلعة رائجة بين المشترين أصحاب الثروات الكُبرى. وفي الوقت الذي عملت فيه الشركات المنافسة على زيادة إنتاجها من السيارات، قررت فيراري اتباع سياسة النُدرة، وعدم توفير الكثير من منتجاتها في السوق، وهو ما يُطلق عليه "تعطيش السوق". تضع الشركة نظام قوائم الانتظار لنماذجها الأكثر رواجاً، وتكافئ عملائها المُخلصين الذين تعاونوا معها لفترات طويلة.

تجنب المبالغة

تتضمن قصة نجاح شركة فيراري عدة دروس للشركات التي تواجه اضطراباً تكنولوجياً. قال توماك: إنه عندما تمر الصناعات بتغيير تكنولوجي، يخشى الكثير من المديرين التنفيذيين من فكرة أنهم لا يتفاعلون بسرعة كافية، وفي بعض الأحيان لا يستطيع المديرون التأقلم مع التطورات الحديثة ولا يقبلونها، في الوقت نفسه يُحذر من الإفراط في الاستجابة لهذه التغيرات التكنولوجية لمواكبة المنافسين.

السؤال الذي يجب على الشركات طرحه عند التفكير في إدراج التقنيات التكنولوجية الجديدة هو ما إذا كان لديها قدرة على البقاء أم لا؛ لأنها إذا لم تكن قادرة على التعامل مع الأنظمة والتقنيات التكنولوجية الجديدة، فإنها سوف تعرض المؤسسة بالكامل للخطر. أما في حالة فيراري، فإن تصنيع سيارات جديدة يعني أهمية التمسك بالعناصر الأساسية الثلاثة والتي تتمثل في متعة القيادة والأداء الرائع والأناقة الشديدة.

يؤكد توماك أن نجاح فيراري يعتمد بشكل أساسي على توفير متعة القيادة، فإذا تلاشت هذه الميزة، وإذا توقفت السيارة عن منحك تجربة قيادة شديدة التميز والخصوصية، فإنها بلا شك سوف تفقد جزء كبير من قيمتها، وهو ما تعمل الشركة جاهدة على الحفاظ عليه.

التعليقات

أضف تعليق