You are here

×

نظرة على ميورا P400 من تراث لامبورغيني العريق

نظرة على ميورا P400 من تراث لامبورغيني العريق

تتميز السيارة بلونها البرتقالي الصارخ من الخارج الذي يمنحها طابعا رائعا

تظهر الصوادم باللون الأسود في الأمام والخلف ويتألق اللون الفضي على الجوانب

تتميز المقصورة الداخلية فيها بوحدة تحكم علوية ومكيف الهواء ومحرك متطور ينتج 370 حصان

تعتبر لامبورغيني ميورا من السيارات الكلاسيكية التي لا تقدر بثمن

تأتي المقصورة الداخلية باللون الأسود الممزوجة بلمسات من الأبيض على المقاعد

حصلت السيارة على محرك V-12 بسعة 3.9 ليتر يستطيع إنتاج قوة 350 حصاناً

تبلغ سرعتها القصوى 170 ميلاً في الساعة وتندفع إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 5-6 ثوان فقط

ظهرت سيارة ميورا لأول مرة في بداية الفيلم الشهير "The Italian Job"، وكان يقودها أنذاك الممثل الشهير روسانو برازي على ممر سانت برنارد العظيم، ولقد أحدثت السيارة ضجة كبيرة بلونها البرتقالي المميز الممتزج بألوان المقصورة الداخلية بالأبيض والأسود التي أبهرت العالم أجمع عند انطلاقتها في عام 1966.

بعد سنوات قليلة فقط من إطلاق الفيلم، وبمجرد التأكد من أن السيارة المستخدمة في التصوير لم تكن السيارة التي تم تدميرها في الحادث على الشاشة بدأت عملية البحث عن سيارة ميورا البرتقالية الخالدة. وقام محبو السيارات الكلاسيكية من جميع أنحاء العالم بالبحث عن هذه السيارة التي كانت تحتوي على محرك موجود خلف مقصورة الركاب والذي شكل نمطاً جديداً في فئة السوبر كار، وهي الميزة لم تكن متوفرة لدى فيراري.

تمكنت شركة لامبورغيني من العثور على السيارة التي ظهرت في الفيلم الكلاسيكي بعد خمسة عقود، وتأكدت من أنها السيارة الأصلية من خلال التحقق من رقم VIN الخاص بها، وبشهادات من موظفين مثل إينزو موروزي الذي قام بتسليم السيارة لطاقم الفيلم، وقام بقيادتها في جميع المشاهد الخطيرة فيه وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية الخمسين للفيلم الذي صدر في يونيو 1969.

إصدار محدود وجديد بالكامل من لكزس RC F لتجربة قيادة ممتعة

ولم تتمكن الشركة من إيجاد هذه النسخة النادرة من ميورا P400 إلى أن قام المالك الفعلي للسيارة بالاستعانة بخدمة بولو ستوريكو التي تؤكد أصالة السيارة والتي توفرها الشركة. وتتميز السيارة بلونها البرتقالي الصارخ من الخارج الذي يمنحها طابعا رائعا يبرز الصوادم باللون الأسود في الأمام والخلف، ويتألق اللون الفضي على الجوانب.

وفي الداخل، تأتي المقصورة الداخلية باللون الأسود الممزوجة بلمسات من الأبيض على المقاعد ولوحة القيادة الكلاسيكية المذهلة. بدأ تسليم السيارات المنتجة التي لا يتجاوز عددها 474 سيارة في عام 1967، ويعتقد الكثيرون أن أول 100 سيارة قد صنعت من الفولاذ الرفيع.

حصلت السيارة على محرك V-12 بسعة 3.9 ليتر يستطيع إنتاج قوة 350 حصاناً و355 نيوتن متر من عزم الدوران، ويتصل إلى علبة تروس من 5 سرعات تنقل قوة الدفع إلى العجلات الخلفية. وتتميز طرازات S بإطارات من نوع "Pirelli"، وتتميز المقصورة الداخلية فيها بوحدة تحكم علوية ومكيف الهواء، ومحرك متطور ينتج 370 حصانا.

"بينيفارينا باتيستا".. سيارة كهربائية خارقة تفوق المقاتلة إف 16 في سرعتها (صور)

ويوجد أيضاً نسخة "SV" ذات الهيكل الأكبر لاستيعاب إطارات أكبر، وشملت التعديلات المحرك لينتج 385 حصاناً، ويمكن التعرف على هذه النسخة بسهولة بسبب افتقادها للزعانف حول المصابيح الأمامية. وتعتبر لامبورغيني ميورا من السيارات الكلاسيكية التي لا تقدر بثمن تبلغ سرعتها القصوى 170 ميلاً في الساعة، وتندفع إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 5-6 ثوان فقط.

التعليقات

أضف تعليق