You are here

×

14 عبارة لا بد أن تقولها خلال مقابلة العمل

كيف يمكنك ترك انطباع إيجابي لدى محاورك خلال مقابلة العمل؟ استعن بهذه العبارات

في بداية المقابلة يجب أن يكون هدفك الرئيسي هو ترك انطباع أولي قوي لدى محاورك

أثناء المقابلة يجب أن يكون تركيزك منصباً على الإجابة عن الأسئلة التي يوجهها إليك محاورك بذكاء

نهاية المقابلة هي فرصتك لطرح أسئلة على محاورك.. وذلك أمر بالغ الأهمية

العثور على وظيفة مناسبة ليس أمراً سهلاً، إذ أن ذلك غالباً ما يتطلب وقتاً وجهداً مضنياً في البحث والتواصل مع دائرة معارفك وشبكتك المهنية، ذلك بالطبع إلى جانب التأكد من تحديث سيرتك الذاتية وملفك الشخصي على "LinkedIn"؛ وفي حال تمكنت بالفعل من إيجاد الوظيفة المناسبة أو وظيفة أحلامك ونجحت في تأمين مقابلة عمل، فإن الخطوة الأبرز والأهم التي سوف تحدد إذا ما كنت ستحصل على هذه الوظيفة أم لا تتمثل في الاستعداد والتحضير الجيد لمقابلة العمل أو مقابلة التوظيف.

ويمكن القول إنه أثناء الاستعداد لمقابلة العمل فمن المرجح أن ينصب كل تركيزك واهتمامك على البحث عن أسئلة مقابلات العمل الأكثر شيوعاً وكيفية الإجابة عنها، حتى إنه يمكن أن تنسى تماماً مراجعة الأفكار الأساسية التي يجب عليك التعبير عنها خلال المقابلة كي تتمكن من ترك انطباع أول إيجابي لدى محاورك أو مديرك المحتمل.

ماذا يجب أن تقول خلال مقابلة العمل لترك انطباع جيد؟

هناك مجموعة من الجمل والعبارات التي يمكنك قولها خلال مقابلة العمل كي تترك انطباعاً جيداً لدى محاورك، إلا أنه من الضروري الانتباه إلى أنه ليس المقصود هنا أن تكرر هذه العبارات حرفياً أو بالترتيب الذي سيتم ذكرها به، فذلك قد يجعلك تبدو وكأنك تردد عبارات معدة مسبقاً حتى إذا كانت لا تتلاءم مع سياق الحديث، لكن المقصود هو أن تبقي هذه الأمور في ذهنك وأن تعبر عن الفكرة الأساسية بطريقتك الخاصة وبسلاسة في سياق الحوار.

وفيما يلي مجموعة من العبارات التي يمكنك استخدامها خلال مقابلة العمل:

أولاً في بداية المقابلة، يجب أن يكون هدفك الرئيسي هو ترك انطباع أولي قوي لدى محاورك، فأنت تريد أن تقدم نفسك كشخص مهذب ومهني ومحب لعملك.. ويمكنك في هذه الحالة اتباع النصائح التالية والاستعانة بالعبارات الوارد ذكرها:

1 - بدء المقابلة بتوجيه تحية مهذبة لمحاورك.. (كيف حالك اليوم؟.. أنا سعيد بلقائك).

2 - التوجه بالشكر إلى محاورك كونه خصص وقتاً لمقابلتك.

3- التعبير عن امتنانك لكونك مرشحاً لنيل الوظيفة أو المنصب، أو لكون الشركة أخذت طلب التوظيف الذي تقدمت أنت به بعين الاعتبار.

4- من المهم أن توضح لمحاورك أنك قمت بإجراء بحث عن الوظيفة التي رُشحت لنيلها وعن الشركة أو المؤسسة بشكل عام، وكذلك يمكنك أن تعرب عن رغبتك في معرفة المزيد عن الشركة من محاورك أو مديرك المحتمل.. (لقد أجريت الكثير من الأبحاث بالفعل، وأنا متحمس لمعرفة المزيد عن الشركة منك).

5- الإشارة إلى أنك مناسب تماماً للوظيفة.. (لقد قمت بمراجعة الوصف الوظيفي/ شروط ومتطلبات الوظيفة وهي تناسب خبرتي ومؤهلاتي، وأنا أتطلع إلى التحدث بشكل مفصل أكثر عن ذلك معك).

لبيئة عمل صحية.. تجنب مناقشة هذه الأمور مع زملائك

أثناء سير المقابلة بعد ذلك يجب أن يكون تركيزك منصباً على الإجابة عن الأسئلة التي يوجهها إليك محاورك بذكاء وبشكل مدروس ومقنع، وفي الوقت ذاته عليك أن تحاول أن تأخذ النقاط التالية في اعتبارك خلال هذه المرحلة، إن أمكن:

6- يجب ألا تقول إنك مناسب أو مؤهل للوظيفة فحسب، فعليك أيضاً أن توضح السبب، وفي هذه الحالة يمكنك استخدام أمثلة واقعية تؤكد ذلك، كأن تتحدث عن قصص نجاح في حياتك أو عن إنجازاتك المهنية، مع التركيز تحديداً على النجاحات والإنجازات التي لها صلة بمتطلبات ومسؤوليات الوظيفة التي تتقدم إليها.

7- من المهم أن توضح خلال المقابلة ما يمكنك إضافته إلى الشركة، وكيف يمكنك أن تساهم في تحقيق رؤيتها وأهدافها، وفي هذه الحالة يمكنك التحدث عن مهاراتك وإنجازاتك في وظائفك السابقة، وكيف يمكن لذلك أن يساعدك في أن تكون بمثابة إضافة إلى الشركة.

8- الإشارة إلى أنك "Team Player"، بمعنى أنه في إمكانك العمل بسلاسة ضمن فريق، أو أنك تحب العمل ضمن فريق.. (أنا أعتبر أن العمل ضمن فريق أحد نقاط قوتي).

9- الإشارة إلى أنك حريص على التعلم وتطوير نفسك سواء على المستوى المهني أو الشخصي.. يمكنك أن تقول مثلاً (أنا أتطلع دائماً إلى تطوير مهاراتي، ولقد حصلت مؤخراً على دورة تدريبية/ قمت بقراءة كتاب.. وأرى أن ذلك ساهم بالفعل في تعزيز خبرتي في مجال عملي).

تفكر بالعمل من المنزل؟ 6 نصائح لزيادة كفاءتك

نهاية المقابلة هي فرصتك لطرح أسئلة على محاورك، وذلك أمر بالغ الأهمية من أجل إظهار مدى اهتمامك بالشركة وبالوظيفة التي تقدمت إليها، وفي هذه المرحلة يتوجب عليك التركيز على ما يلي:

10- الإشارة مرة أخرى إلى أنك قمت بإجراء بحث عن الشركة وترغب في معرفة المزيد عنها.. (لقد أجريت أبحاثاً حول الشركة، وأنا مهتم بمعرفة المزيد.. هل يمكنك أن تخبرني بالمزيد من المعلومات عن هذه المؤسسة؟).

11- السؤال عن الأهداف التي تسعى الشركة إلى تحقيقها خلال هذا الربع مثلاً.. (هل يمكن أن تخبرني أكثر عن الأهداف التي تحاول الشركة تحقيقها خلال هذا الربع؟).

12- الإشارة إلى أنك ترغب حقاً في نيل هذه الوظيفة مع ذكر السبب في ذلك.. (أرغب في العمل هنا لأن____).

13- التأكيد على أنك مستعد للخطوات التالية في مسار حياتك المهنية.. (هذا المنصب يبدو مناسباً تماماً بالنسبة لي.. وأنا مستعد للخطوات التالية، لذا يرجى إعلامي إذا كنت في حاجة إلى أي شئ آخر مني).

14- التوجه بالشكر مرة أخرى إلى محاورك على وقته.. (شكراً مجدداً على قيامك بتخصيص وقت لمقابلتي اليوم.. أتمنى لك يوماً سعيداً).

بعد انتهاء المقابلة، يمكنك المتابعة من خلال توجيه رسالة شكر إلى محاورك أو مديرك المحتمل، ويمكنك إرسال هذه الرسالة عبر البريد الإلكتروني؛ وفي الرسالة يمكن الإشارة إلى أنك قد سعدت بالمقابلة وبمعرفة المزيد عن هذه الوظيفة، مع التوجه بالشكر إلى المحاور على وقته، والتأكيد مجدداً على أنك مؤهل للوظيفة.. (كما ذكرت سابقاً، وبعد معرفة المزيد عن الشركة وعن متطلبات الوظيفة، أعتقد أن مؤهلاتي تجعلني مرشحاً مؤهلاً لهذا المنصب).

ومن أجل إبقاء خط التواصل مفتوحاً يمكنك استخدام عبارات في رسالتك على شاكلة: (رجاءً لا تتردد في التواصل معي إذا كانت لديك أي أسئلة أخرى بشأن خبرتي ومؤهلاتي، أو إذا كنت ترغب في تحديد موعد آخر لإجراء مقابلة).

وأخيراً، يمكنك أن تعرب عن حماسك حيال هذه الفرصة، وحيال فكرة الانضمام إلى فريق عمل الشركة.. (سأكون مسروراً إذا أتيحت لي فرصة العمل مع هذه المؤسسة).

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق