You are here

×

شاهد.. ملك وحراس وأبطال خارقون.. أهلا بك في مملكة الأقزام

شاهد بالصور مملكة الأقزام في الصين .. واللغز الذي لم يحل

جميع سكان مملكة الأقزام يرتدون ملابس الأبطال الخارقين والأسطوريين

مملكة الأقزام تنصّب ملكًا لها خُصص له مجموعة من الحرس

مملكة الأقزام جميع سكانها أقزام لا يتعدون 130 سم

يعمل أغلب سكانها في المجال الترفيهي كالغناء والرقص والموسيقى

مدينة الأقزام تضم 1000 قزم يعيشون حياة طبيعية يتزوجون ويعملون وينجبون

جميع منازل مملكة الأقزام على شكل نبات الفطر وكلها صغيرة الحجم

كثيرًا ما سمعنا في الأساطير عن مدن  جميع سكانها من الأقزام، ولكننا لم ندرِ أنها موجودة بالفعل وليست مجرد أساطير.

ومع اكتشاف تلك المدينة أصبحت مزارًا سياحيًا يقصده الزائرون من جميع أنحاء العالم.

موقع مملكة الأقزام

تم اكتشاف مملكة الأقزام في العاصمة كونمينغ جنوب غرب الصين، تحديداً في مقاطعة يوننان، حيث إن تلك المملكة جميع سكانها أقزام لا يتعدون 130 سم، وهي تشبه المدن الأسطورية وكأنها جزء غير واقعي.

كما يطلق على تلك المدينة "ليليبوت" وهو الاسم الذي أطلق على مدينة الأقزام الأسطورية من قبل الكاتب الإنجليزي جوناتا سويفت في كتاب" gillifar's travel's".

وظيفة الأحلام.. سافر حول العالم وتذوق الطعام براتب 70 ألف دولار

نظام الحياة في مملكة الأقزام

تضم مدينة الأقزام حوالي 1000 قزم، يعيشون حياة طبيعية يتزوجون ويعملون وينجبون، ولكن يعمل أغلب سكانها في المجال الترفيهي كالغناء والرقص والموسيقى والعروض الراقصة.

وتلك المدينة لا تختلف كثيراً عن المدن الطبيعية، حيث إنها تحتوي على جميع المرافق التي قد يحتاجها السكان، من محال تجارية وأسواق ومستشفيات وكذلك بنية تحتية وإدارة علاقات عامة، ولكن الاختلاف يكمن في شكل المنازل وأحجامها، حيث توجد المنازل على شكل نبات الفطر وجميعها صغيرة الحجم.

ولكن تلك المدينة طابع خاص، حيث إن جميع سكانها يرتدون ملابس الأبطال الخارقين والأسطوريين؛ وذلك لإعطاء مظهر مبهر لزائري المدينة.

ولتلك المملكة نظام خاص، حيث إنها تنصّب ملكًا لها من الأقزام، والذي خُصص له مجموعة من الحرس الذين يتحركون معه في كل مكان ويقضون احتياجاته ويسهرون على حمايته.

ما سبب وجودها؟.. 20 شيئًا نستخدمها يوميا دون معرفة فائدتها

أسباب إنشاء مملكة الأقزام

ومع البحث عن مصدر إنشاء مدينة الأقزام وجد أن السبب الأساسي لها هو أن الأقزام يشعرون باضطهاد من قبل الأشخاص العاديين، حيث يجدون أنفسهم محل سخرية، كما أنهم اعتادوا تلقي الأوامر منهم وكأنهم ليس لهم أدنى فرصة للحياة الطبيعية.

ولذلك توجهوا لإنشاء مدينة خاصة بهم حيث أصبحوا بعد إنشاء تلك المملكة أناسا طبيعيين ويشعرون أن جميعهم مثل بعضهم البعض.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق