×

لماذا يحتاج المخترعون إلى المهارات الإنسانية بجانب المهارات التكنولوجية

لماذا يحتاج المخترعين إلى المهارات الإنسانية إلى جانب المهارات التكنولوجية

تتسابق الشركات  لتبني التقنيات الناشئة مثل الواقع المعزز والذكاء الاصطناعي، حتى يتمكنوا من العمل بشكل أكثر ذكاءً وخلق منتجات وخبرات أفضل لعملائهم. وللحصول على أقصى استفادة من هذه الاستثمارات، فإنها تحتاج إلى فريق من المهنيين المبدعين متعددي المهارات وأصحاب قدرات عالية على التكيف، ولكن من الصعب على الممارسين مواكبة التقدم بسبب التطور السريع للتكنولوجيا. وفي الوقت الحالي، أصبح أصحاب العمل يبحثون بشكل متزايد عن مرشحين يتمتعون بالكفاءة في مجالات مثل علوم البيانات والتعلم الآلي لمجموعة متنوعة من الأدوار الإبداعية.

هكذا تشارك أفكارك الرائعة في الاجتماعات دون أن تبدو مدعياً

 

المهارات البشرية هي المفتاح للإلهام الإبداعي

يعتبر من الضروري تعلم مهارات التكنولوجيا ذات الصلة بعمل المخترعين أو المجال الصناعي أو الهندسي الذي يعملون فيه، ولكن يجب في نفس الوقت الاهتمام بالمهارات الإنسانية الحيوية الأخرى وخاصة إذا كانوا يرغبون في تحقيق النجاح على المدى الطويل في صناعة إبداعية مدفوعة بشكل تقني.

وينصح الخبراء بشدة أن يفصل المهنيون الإبداعيون عن التكنولوجيا كلما كان ذلك ممكناً لإيجاد مصدر إلهام في "العالم الحقيقي"، كما يؤكدون أيضاً على أن المهارات الأساسية للإنسان - مثل معرفة كيفية شرح عملية التصميم - ضرورية لدعم جميع الايجابيات الإبداعية، بغض النظر عن مستوى مهارته في استخدام أحدث الأدوات التقنية.

يمكن أن تكون التكنولوجيا صديقاً عظيماً للمصممين، فهي تمنحهم المزيد من الوقت للتركيز على العمل الذي يحبونه ويساعدهم على إنشاء أفكار جديدة وتجربتها بشكل أسرع من أي وقت مضى، ومع ذلك يبقى العامل البشري في التصميم أساسياً، حيث أن المصممون يحتاجون إلى التواصل مع الروح البشرية حتى يتمكنوا من الوصول إلى منتجات ساحرة وليس جيدة فقط.

كيف تدير شخصاً فوضوياً دون أن تفقد صوابك؟

وتعتبر الكتب من المصادر الهامة للإلهام في حال عدم توفر إمكانية السفر والخروج إلى العالم الحقيقي للبحث عن الوحي للتصاميم، إن عدم فهم العوامل التاريخية وراء تصميم الرسوم البيانية يمكن أن يحد أيضاً من قدرة المصممين على إنشاء أعمال متميزة وبناء مهن ناجحة، كما أن فهم معنى بعض الألوان يمكن أن يكون ذو قيمة بالنسبة للمصمم. ويجب الحرص على عدم تقيد نفسك لإتقان مجموعة واحدة من المهارات المتخصصة، مثل تصميم تجربة المستخدم، وتصوير البيانات أو إنتاج الفيديو، وإنما يجب الانفتاح على كل شيء قد يكون مصدراً للإلهام أو النجاح.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق