You are here

×

في خطوة غير مسبوقة.. بنك سعودي يدرب موظفيه على الذكاء الاصطناعي

اتخذ البنك الأول خطوة غير مسبوقة في الشرق الأوسط، حيث سيقوم بتدريب جميع العاملين به على الذكاء الاصطناعي من خلال التعاون مع شركة ريآكتور في مجال التقنية.

ويستهدف البنك الأول إمداد الموظفين والعاملين به بالمعلومات الأساسية حول الذكاء الاصطناعي لتحقيق الريادة في قطاع الخدمات المالية بالمنطقة .

ومن المتوقع أن تساهم تقنية الذكاء الاصطناعي في زيادة الناتج المحلي الإجمالي في الشرق الأوسط بحلول عام 2030 بمقدار 320 مليار دولار أي بنسبة 11%.

ويبدأ موظفوا الشركة التدريب على الذكاء الاصطناعي من خلال دورة أونلاين قامت شركة ريآكتور بتطويرها بهدف شرح العناصر الأساسية الخاصة بالذكاء الاصطناعي لغير المتخصصين في المجال الرقمي ، كما سيتكم تنظيم ورش عمل لتوضيح الفرق في التعامل بالبنك من خلال تقنية الذكاء الاصطناعي .

وتتكون الدورة من عدة أقسام لدراسة جوانب مختلفة من الذكاء الاصطناعي من بينها تعريفه وأثره على المجتمع وطرق تعلمه، وستم منح الموظفين الذين يجتازون الدورة مبكرا مكافآت خاصة كتشجيع وتحفيز لهم.

اتخذ البنك الأول خطوة غير مسبوقة في الشرق الأوسط، حيث سيقوم بتدريب جميع العاملين به على الذكاء الاصطناعي من خلال التعاون مع شركة ريآكتور في مجال التقنية. 

هيئة «الاستثمار» السعودي تكشف عن حجم الاستثمارات المرخصة خلال 2018

بنك الأول يبدأ برنامجا تدريبيا على الذكاء الاصطناعي

ويستهدف البنك الأول إمداد الموظفين والعاملين به بالمعلومات الأساسية حول الذكاء الاصطناعي، لتحقيق الريادة في قطاع الخدمات المالية بالمنطقة.

ومن المتوقع أن تساهم تقنية الذكاء الاصطناعي في زيادة الناتج المحلي الإجمالي في الشرق الأوسط بحلول عام 2030 بمقدار 320 مليار دولار أي بنسبة 11%.

ويبدأ موظفو الشركة التدريب على الذكاء الاصطناعي من خلال دورة أونلاين قامت شركة ريآكتور بتطويرها بهدف شرح العناصر الأساسية الخاصة بالذكاء الاصطناعي لغير المتخصصين في المجال الرقمي، كما سيتم تنظيم ورش عمل لتوضيح الفرق في التعامل بالبنك من خلال تقنية الذكاء الاصطناعي. 

وزير الطاقة : سندات "أرامكو" الأولى ستكون دون نطاق الـ10 مليارت دولار

دورة أونلاين لفهم تقنية الذكاء الاصطناعي

وتتكون الدورة من عدة أقسام لدراسة جوانب مختلفة من الذكاء الاصطناعي من بينها تعريفه وأثره على المجتمع وطرق تعلمه، وسيتم منح الموظفين الذين يجتازون الدورة مبكرا مكافآت خاصة كتشجيع وتحفيز لهم.

ومن جانبه، أكد سورن نيكولايزن، العضو المنتدب للبنك الأول، أنه إطلاق هذه المبادرة جاء لأهمية تطوير الموظفين والتي يكون لها تأثير أكبر من تطوير التقنية ذاتها في مجال التحول الرقمي، بما يجعل الابتكار أكثر سهولة من خلال فهم عمل التقنيات وهو ما يقدم للبنك ميزة تنافسية قوية في القطاع المالي.

وأوضح تووكا كونتينين، الرئيس التنفيذي لشركة ريكآتور في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، أن هذه المبادرة هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، مؤكدا أن استخدام الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات، سيكون له تأثير أشمل على جميع القطاعات مستقبلا، داعيا الشركات والمؤسسات الكبرى بأن تتخذ هذه الخطوة أيضا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق