You are here

×

تعرف على أصل المثل الشهير دخول الحمام مش زي خروجه

ولكننا نسمعه بدون أن نعرف ما أصله وكيف انتشر وعندما نحكي حقيقته المفاجئة التي قد لا تخطر على بالك

نكاد يوميا نسمع بالمثل الشهير دخول الحمام مش زي خروجه

نكاد يوميا نسمع بالمثل الشهير دخول الحمام مش زي خروجه ولكننا نسمعه بدون أن نعرف ما أصله وكيف انتشر وعندما نحكي حقيقته المفاجئة التي قد لا تخطر على بالك وهو يقال لمن يقوم بعمل ما و لا يتوقع أن يكون له نتائج أو عواقب.

لعشاق الطعام.. تعرف على أفضل 10 مطاعم في العالم

ويرجع تاريخ هذا المثل للعصر العثماني، حيث كان للحمامات التركية أهميةٌ كبيرة وطقوسٌ طويلة لتنظيف الجسد بقيت حتى هذا اليوم مع اكتساب شعبية متزايدة في التهافت عليه حتى بات الحمام التركي ذا صيت سياحي من الدرجة الأولى وبالأخص في اسطنبول وتركيا بشكل عام. وما زال ينتشر مع مرور الزمن.

ونظرا لأهميته وتزايد شعبيته وذياع صيته ، قرر أحد الأشخاص فتح حمام تركي جديد وحينما حقق هدفه وفتح الحمام وضع لافتةً كتب عليها "دخول الحمام بالمجان" وهو ما جعل الناس تقبل عليه بشكل كبير لتجربة الحمام ونجح بهذه الحيلة في جذبهم.

اليابان تقرر صنع ميداليات أولمبياد طوكيو 2020 من نفايات إلكترونية!

وعندما أحس الرجل بكثرة الزبائن في الداخل تغيير الكلام وفاجأ الرجل الزبائن وقام باحتجاز ملابسهم وفور انتهائهم من الحمام قرروا الخروج ولكنهم لم يجدوا ملابسهم وحينها قال الرجل إن عليهم  دفع ثمن استخدام الحمام حتى يقوم بتسليمهم ملابسهم

فقام الزبائن بمواجهة الرجل بما كتبه على اللافتة ليقول رده الذي أصبح شهيراً الآن "دخول الحمام مش زي خروجه !"وهكذا أصبح الرد مثلاً مشهوراً يقوله الشخص عندما يتورط في مشكلةٍ ما لم تكن بدايتها تشعره بأي ريبة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق