You are here

×

قصة شاب مُصاب بمتلازمة داون أسس مشروع بمليارات الدولارات لهذا السبب

لماذا أسس هذا الشاب مشروعه

قصة شاب مُصاب بمتلازمة داون أسس مشروع بمليارات الدولارات لهذا السبب

عائلة الشاب كانت سندًا له في إنجاح مشروعه

سبب غريب وراء انطلاق المشورع

في منزل صغير في نيويورك هناك شاب عشريني مُصاب بمتلازمة داون، يرتب جواربه على أرفف بعناية شديدة، وتتنوع أشكال وألوان الجوارب، ويوجد عليها رسومات ومطبوعات بأشكال وشخصيات مختلفة، جوارب عليها أفوكادو، وجوارب أخرى عليها وجه رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، وأخرى تبدو كلوحات فينسينت فان جوخ، وغيرهم.

يدعى هذا الشاب جون كرونين، 22 عامًا، وبات رجل أعمال ثري أسس تجارة لبيع الجوارب تبلغ قيمتها مليارات الدولارات.

بداية العمل

لاحت الفكرة في ذهن جون في خريف عام 2016، في عامه الأخير بالمدرسة الثانوية، عندما كان هو والده يفكران فيما سيفعله بعد

الانتهاء من دراسته، وقرر تأسيس المشروع الذي يحمل اسم "جون كريزي سوكس".

ويقول مارك كورنين، والد جون، أن الأشخاص المصابين بمتلازمة داون لا يكون أمامهم الكثير من الخيارات، بالإضافة إلى أن كل برامج التدريب تضعه على قائمة الانتظار، كما أنه لا يتلقى ردود على الوظائف التي يتقدم للعمل فيها.

ويقول جون إنه رغب في أن يكون رجل أعمال مثل والده، لأنه يحبه كثيرًا، ونظرًا للتناغم الشديد الذي يجمع بينهما قرر الأب وابنه تأسيس مشروع مشترك، يتمكن فيه جون من الإبداع، بعد أن ألهمها فيلم "Chef" الذي يدور حول قصة حياة طاه ونجله الصغير اللذان تمكنا من تحقيق نجاح كبير من خلال بيع الطعام في شاحنة، حتى قررا استغلال اليوم العالمي لمتلازمة داون الذي يقوم فيه الناس بالاحتفال بارتداء جوارب مختلفة ومجنونة، عليها رسومات ومطبوعات زاهية وملونة، ومن هنا جاءت فكرة المشروع.

يقول مارك، والد جون، إن ابنه كان ولعًا طوال حياته بالجوارب، يهتم بها ويحرص على اقتناء المزيد منها، كما أنه كان يرتدي جوارب مجنونة وزاهية طوال عمره، لذا كان هذا المشروع الأنسب لهما.

لماذا يرفض رجال الأعمال الأثرياء الأفكار العظيمة؟

إطلاق المشروع

تم إطلاق المشروع رسميًا في ديسمبر 2016، وحصلوا على 42 طلبًا في أول الأيام، حتى تكمن الأب وابنه من تحقيق النجاح الكبير.

في بداية الأمر، كانت الشركة تطرح 31 مقاسًا مختلفًا من الجوارب، ويتراوح أسعارها مابين 5 إلى 12 دولار.

وفي أول شهر بعد إطلاق المشروع، تمكنوا من تسليم 452 طلب، وحققوا أرباح وصلت إلى 13 ألف دولار.

وحتى الآن، يعمل حوالي 35 شخصًا في الشركة، كما أنها قررت على تعيين أشخاص مصابين بإعاقات مختلفة، عانى بعضهم من تمييز وعنصرية بسبب إعاقته. 

نجاح كبير

منذ إطلاق المشروع في ديسمبر 2016، حققت العائلة نجاحًا كبيرًا وسلمت أكثر من 42 ألف طلب، وحققت أرباح بلغت حوالي 1.7 مليون دولار، وهذا العام سلموا طلبات تراوحت ما بين 160 ألف إلى 180 ألف طلب، وحققوا أرباح تجاوزت 6 مليون دولار.

كما أنهم قدموا طلبات لعدة أشخاص مشهورة مثل الممثلة إيفا لونجوريا، وعائلة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب، فعندما توفت باربرا بوش، قرينة بوش الأب، تلقى مارك وجون مكالمة هاتفية من عائلة بوش أخبروهم فيها أنهم يريدون ارتداء جوارب على شرفها، لذا قاموا بتصميم جوارب وارتدته العائلة في الجنازة، ولفتت أنظار وسائل الإعلام، وتحدث العالم بأكمله عنها.

بعد تراجع قيمة شركاته بنحو 19 %.. إلون ماسك يواجه مشكلة حقيقية

يحاول جون ومارك استخدام المشروع والنجاح الكبير الذي حققه لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، ويحاولان استخدام حسابهما على تطبيق انستجرام الذي يتابعهما عليه أكثر من 36 ألف شخص، وقناتهما على اليوتيوب التي يتابعها عليه أكثر من 2000 شخص لنشر رسالتهما.

ضابط السعادة

لقب جون الرسمي في شركته هو "ضابط السعادة"، ويقول إن هذا اللقب يناسبه أكثر من غيره، لأنه دائمًا يخلق حوله حالة من السعادة والإيجابية والبهجة، بالإضافة إلى ذلك فهو يستمتع بالذهاب إلى العمل والعودة إلى المنزل مع والده، وفي نهاية اليوم يستمع إلى الأغاني ويرقص ويغني في موقف السيارات قبل العودة إلى البيت.

ويقول جون: "أنا مصاب بمتلازمة داون، ولكنها لا تمنعني من تحقيق أحلامي".

المصدر

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق