You are here

×

أكبر حلاق في العالم.. بدأ المهنة في سن الـ11 ومازال يمارسها في عمر 107

رغم بلوغه الـ107 مازال أنتوني مانشينيللي الذي يعد الحلاق الأكبر سنا في العالم، يمارس مهنته حتى الآن،

بشعره الأبيض، وملابسه البسيطة، وحذائه الأسود المتشقق،

حتى إنه سُجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، كأكبر حلاق في العالم.

رغم بلوغه الـ107 مازال أنتوني مانشينيللي الذي يعد الحلاق الأكبر سنا في العالم، يمارس مهنته حتى الآن، بشعره الأبيض، وملابسه البسيطة، وحذائه الأسود المتشقق، حتى إنه سُجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، كأكبر حلاق في العالم.

لأنهم رأس مال شركتك.. هكذا تحافظ على عملائك المميزين

قواعد وتفاصيل المهنة

ولد مانشينيللي عام 1911 في مدينة نابولي الإيطالية، وفي عمر الـثامنة  انتقل  مع عائلته للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كانت تعيش عمته وأحب مهنة الحلاقة وبدأ في ممارستها في سن الـ11 في البيت الأبيض خلال فترة وارن جي هاردينج الرئيس الـ29 للولايات المتحدة.

ولأن عشق هذه المهنة منذ الصغر عمل مانشينيللي على مساعدة عائلته المكونة من 8 أبناء، فذهب لصاحب أحد الصالونات وطلب منه تدريبه على قواعد وتفاصيل المهنة، وبالفعل تعلم أصولها وكان يتقاضى حينها 25 دولارا فقط في الأسبوع.

للحفاظ على نجاحك طويلًا.. الملياردير "ستيف كيس" يقدم لك خلاصة صمود تفوقه

صالون حلاقة خاص

 وعندما بدأ في الشهرة دشن صالون حلاقة خاص به في بلدة نيو ويندرسون شمال مدينة نيويورك الأمريكية وأطلق عليه صالون “القصات الرائعة” أوFantastic Cuts  للحلاقة ويفتح أبوابه خمسة أيام في الأسبوع من الساعة 12 ظهرا حتى الساعة 8 مساءً.

لماذا اختار الحلاقة

وحول سبب اختياره لمهنة الحلاقة تحديدا يقول مانشينيللي: "لا أعرف لماذا اخترت الحلاقة بالتحديد، لكنني أعتقد أنها كانت مهنة جيدة، فقلت، سأجربها وأرى كيف سأحبها".وعن تاريخ مهنته يوضح "إن لديه بعض الزبائن الذين أقوم بحلق شعرهم، هم وأطفالهم وآباؤهم، لقد حلقت شعر ثلاثة أجيال".

مؤلف "كيف تكون ثريًا؟" يخبرك بالسر.. أسوأ قرار مالي اتخذه المليونير ديفيد باخ في حياته

ومع أنه في هذه السن الكبيرة ورغم ما تحتاجه هذه المهنة من جهد وتركيز إلا أن مانشينيللي لاتزال  يده عند حلق الشعر ثابتة، ولا  يحتاج أبدا للنظارات  كما أنه لا يزال يقود سيارته بنفسه كل صباح. ولا يتناول أية أدوية ويواظب على ممارسة الرياضة البسيطة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق