You are here

×

منى ومزدلفة وجبل عرفة.. من أين أتت تسمية المشاعر المقدسة؟

جبل عرفات

ما السبب وراء تسمية المشاعر المقدسة؟ (صور)

مزدلفة

منى

جبل عرفة

يقف حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفات في التاسع من ذي الحجة، ليتجهوا بعدها إلى مزدلفة لأداء صلاتي المغرب والعشاء جمعاً وقصراً؛ ومع شروق فجر أول يوم من عيد الأضحى المبارك يتجه ضيوف الرحمن إلى منى لرمي الجمرات.

تعرف على محرمات ومحظورات الحج

لماذا سميت المشاعر المقدسة بأسمائها الحالية؟

ما سبب تسمية جبل عرفة 

يقف حاج بيت الله الحرام على جبل عرفة في التاسع من ذي الحجة، ويُعد الوقوف بعرفة أهم ركن في الحج لقول الرسول الله صلي الله علية وسلم «الحج عرفة».
وترجع تسمية جبل عرفة بهذا الاسم إلى كونه المكان الذي تقابل فيه سيدنا آدم عليه السلام بحواء بعد أن أنزلهما الله من الجنة إلى الأرض في مكانين مختلفين ليلتقيا في جبل عرفة.

بينما ترجع رواية أخرى سبب تسمية جبل عرفة بهذا الاسم إلى الوقت الذي كان فيه جبريل عليه السلام يطوف بسيدنا إبراهيم ويرشده إلى مناسك الحج.

وكان جبريل يطوف بجبل عرفة ويردد «أعرفت، أعرفت»، وكان إبراهيم عليه السلام يقول: «عرفت عرفت».

ما سبب تسمية مزدلفة

تقع مزدلفة في الطريق بين منى وعرفات ويتجه إليها الحجيج للبيات فيها وصلاة المغرب والعشاء بعد نفورهم من عرفات؛ والمبيت في مزدلفة واجب وفي حال ترك الحاج أو نسيانه المبيت في منى فعليه دم.

وسميت مزدلفة بهذا الاسم، لتجمع الناس فيها ليلاً، ويسمى الاجتماع ليلاً في اللغة العربية بالازدلاف.

انفوجراف| أعداد الحجاج في ضيافة خادم الحرمين الشريفين

ما سبب تسمية مِنى

يتجه الحجيج إلى مِنى لرمي جمراتهم، وتقع منى في المنطقة الشرقية من مكة؛ حيث تبعد ما يقرب من 6 كم من المسجد الحرام.

ووفقاً للمؤرخين، ترجع تسمية منى بهذا الاسم إلى العديد من الروايات منها ما يرجع لجبريل عليه السلام عندما أراد أن يفارق آدم عليه السلام؛ وقال جبريل لأدم تمنّ، فقال: أتمنى الجنة.

بينما يُرجع بعض المؤرخين السبب في تسمية مِنى بهذا الاسم إلى ما يراق فيها من الدماء المشروعة في الحج.

وشهدت مِنى العديد من الأحداث منها بناء مسجد الكبش ورمي إبراهيم عليه السلام للجمرات وذبحه لفدية ابنه إسماعيل؛ وبها نزلت سورة النصر خلال حجة وداع الرسول صلى الله عليه وسلم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق