You are here

×

لرواد الأعمال.. كيف يمكنك دمج ثقافة شركتك مع أخلاقيات العمل؟

لرواد الأعمال.. كيف يمكنك دمج ثقافة شركتك مع أخلاقيات العمل ؟

طرق دمج ثقافة الشركات مع أخلاقيات العمل والمسؤولية الإجتماعية

لرواد الأعمال.. كيف يمكنك دمج ثقافة شركتك مع أخلاقيات العمل ؟

لرواد الأعمال.. كيف يمكنك دمج ثقافة شركتك مع أخلاقيات العمل ؟

تعد المسؤولية الاجتماعية للشركات أحد الأساليب الحديثة في إدارة الأعمال حيث تأخذ المنظمات دورها الأخلاقي بجدية أكبر وذلك لترك أثر إيجابي على الثقافة والمجتمع وجذب العملاء. وعلى الرغم من أن المتطلبات المحددة للمسؤولية الإجتماعية للشركات تبدو غير واضحة إلا أن كل شركة حرة في تفسير مسؤوليتها الإجتماعية كما تراه مناسباً. وتستطيع الشركات تحسين ثقافتها وأخلاق العمل لدى موظفيها عبر طرق متنوعة منها: 

سمة شخصية واحدة يمتلكها كل ريادي وعليهم التخلص منها نهائياً

التدريب على الأخلاقيات

 

تقوم المنظمات بتدريب الموظفين الجدد للقيام بوظائفهم المحددة، ولكن من الضروري أيضاً أن تراقب الشركات موظفيها وتحاول تدريبهم على تحسين وعيهم الأخلاقي عبر القيام بدورات تدريبية أو التشديد على جعل المدراء كمثال أعلى لأسلوب عملهم في الشركة.

التدقيق الداخلي في الشركات

يعتبر من الضروري أن يعلم مسؤولي الشركات بما يفكر الموظفين بشأن مدراءهم التنفيذيين، وهذه المعلومات لا يمكن أن تساهم فقط في تحسين السلوك التنفيذي، إنما تساعدهم في معرفة الجو العام للموظفين وتحديد السلوكيات الخطرة. 

كيف يفكر المتفوقون والناجحون؟ إليك 9 نصائح لكل تصل إلى ما حققوه

التشديد على سلوك المدراء

في الوقت الذي تؤكد فيه الشركات على السياسة الأخلاقية الشاملة، ولكن غالباً ما تنشأ التغييرات الدائمة عند وجود مدراء وقادة ملهمين، لذلك من الضروري أن تتصرف بحزم اتجاه المدراء الذين يتصرفون بشكل سيء لكونهم يأثرون بشكل مباشر على سلوك الموظفين وثقافة الشركة.

تنفيذ التغيير مع المسؤولية الاجتماعية للشركات

في حين أن هناك درجة من السلوك غير الأخلاقي قد تكون موجودة في مكان العمل، إلا أن حركة المسؤولية الاجتماعية للشركات تساعد المؤسسات على إجراء تغييرات مهمة، كما يجب على العملاء مطالبة الشركات بممارسات تجارية أخلاقية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق