You are here

×

لراغبي الأناقة المتكاملة.. تعرف على مواصفات أحدث ساعات هوبلو Hublot

Techframe Ferrari Tourbillon Chronograph Carbon

Techframe Ferrari Tourbillon Chronograph Carbon

Techframe Ferrari Tourbillon Chronograph Titanium

Big Bang Unico Sapphire

لا يتوقف سعي دار "هوبلو" Hublot الدائم نحو التطور والابتكار، سواء من ناحية المواد المستخدمة أو التصاميم المبتكرة والمبدعة. وهذه السنة هناك نموذجان طرحتهما الدار، مثالاً على تفوقها الدائم في صناعة الساعات المميزة التصميم والشديدة الدقة.

هوبلو تيك فرايم فيراري 70 ييرز توربيون كرونوغراف

Ferrari 70 Years Tourbillon Chronograph Hublot techframe

احتفالاً بالذكرى السنويّة السبعين لفيراري Ferrari، يقدّم صانع المحرّكات الإيطاليّ وشريكته "هوبلو" Hublot مجموعة ساعات "تَكفرايم فيراري 70 ييرز توربيّون كرونوغراف" Techframe Ferrari 70 Years Tourbillon Chronograph، المُبتكرة باستخدام النّهج نفسه المتّبع لتصميم سيارات فيراري، وبالاستناد إلى خبرة هوبلو في صناعة الساعات. تتوافر هذه الساعة في ثلاثة إصدارات مصنوعة من الكينغ غولد، والكاربون بيك، والتيتانيوم وقد أُنتجت سبعون قطعة من كلّ منها، وهي موجّهة إلى هواة جمع القطع المميّزة.

صمّمت "فيراري" Ferrari هذه الساعة باتّباع الأساليب الإبداعيّة المتّبعة لتطوير سيّارة رياضيّة جديدة. ويشرح "فلافيو مانزوني" Flavio Manzoni رئيس قسم التصميم في هذا الإطار بأنّ "التصميم يُسهم في تعزيز أداء الساعة، وأيّ من مكوّناتها ليس موجودًا من باب المصادفة"، فالهيكل الأسود على القرص يحمل عدّادات الكرونوغراف ويوفّر وضوحًا ممتازًا.

أمّا التاج عند مؤشّر الساعة 4 مع ترصيع بالتيتانيوم المعالج بمادة PVD باللون الأسود، والمزيّن برسم الحصان الواثب، فيقلّص حجم الساعة إلى أقصى قدر ممكن، ويعزّز إطلالتها الأيروديناميكيّة. وأخيرًا، يتّخذ الزرّ الضاغط الأحمر موضعًا استراتيجيًا لتسهيل استخدامه حتّى أثناء القيادة، ويُضفي راحة أكبر على التصميم.

وأخذت "هوبلو" تصميم "فيراري"، وطبّقت خبرتها في الهندسة والمواد وصناعة الساعات، وكانت النتيجةُ هيكلَ علبة ذا تركيب معياري من ثلاثة أجزاء: وسط هيكلي، وحاوية، وغطاء خلفي ينسجم مع أسلوب التصميم الخاص بفيراري. كما تضمّ زرّين ضاغطين جانبيين بلون أحمر فيراري P485 يسهّلان تغيير الحزام، إلى جانب توفير أقصى درجات الأمن. أمّا الغطاء الخلفي للعلبة فيحمل نقش "Limited Edition, No. XX/70" إصدار محدود، الرقم ××/70 باللون الأسود، في حين يحمل ظهر العلبة المصنوع من الصّفير عبارة Ferrari 70 Years  فيراري 70 عاماً.

تحت غطاء هذه القطعة المميّزة ثمّة توربيّون كرونوغراف تشغّله حركة من تصميم وتطوير هوبلو، وهي كاليبر HUB6311 اليدوية التعبئة التي تتمتّع باحتياطي طاقّة لمدّة 5 أيّام.

كما يتميّز هذا "المحرّك" المضبوط بدقّة، والمعالج بالروثينيوم بلون الأنتراسيت، بالتوربيون الفخم الذي يظهر من خلال القرص.

"هوبلو بيغ بانغ يونيكو صفير"

Big Bang Unico Sapphire

عام 2016 طرحت الدار مجموعة من الصفير والمعادن عام 2016 بابتكار علبة من الصفير الأزرق. وبعد مرور عام على إطلاق هذا الابتكار الأول من نوعه في العالم، تحتفل الدار بإنجاز آخر في إطار سعيها الدائم وراء الابتكار والأبحاث والتطوير. وللوصول إلى النتيجة المثالية المنشودة، طوّرت الدار عمليّة معقّدة ومكلفة لإذابة الصفير أسفرت عن إنتاج ناجح لصفير شفاف وكبير الحجم بلون متجانس بشكل مثالي، متخطّية بذلك حدود الهندسة والكيمياء.

كيف تم ذلك؟ قام المصنعون في الدار بتحمية أكسيد الألمنيوم (Al2O3) ، وهي المادّة الأوّلية للصفير مع معدن انتقالي، وهو الكروم (Cr)، على حرارة تراوح بين 2000 و2050 درجة مئوية. والنتيجة، صفير ملوّن يتمتّع بجميع الخصائص الأصلية للمادّة المقاومة للخدش، والشفّافة بالكامل، وتعدّ من بين الأصلب في العالم. ويمتدّ الابتكار ليطال اللون أوّل ظهور للصفير الأزرق في قطاع صناعة الساعات.

أنتجت الدار الساعات المصنوعة من الصفير الأزرق بإصدار محدود من 250 قطعة، تتميز بأن وسط العلبة وظهرها، وكذلك الإطارقطعت من قوالب صفير أزرق. أمّا حافّة الإطار والمؤشرات والأرقام العربية، وكذلك عقربا الساعات/ الدقائق الملوّنة، فتتماشى مع لون الصفير. ويكشف الميناء عن آلية حركة HUB 1242 UNICO، وهي حركة كرونوغراف فلاي باك يدوية التعبئة، مزودة بعجلة عمودية ومطورة ومصنعة لدى الدار، وهي تقاوم الماء حتى عمق 50 متراً. كما صمّمت "هوبلو" Hublot أيضاً باقة من 250 قطعة بالصفير الأحمر عبر إذابة الحديد (Fe) مع أكسيد الألمنيوم.

التعليقات

أضف تعليق