You are here

×

بدأ بيبع الزهور| كيفين بالانك.. عندما يقودك الشغف إلى القمة

كيفين بالانك

كان كيفين بلانك رجلاً مفلساً تقريباً عندما بدأ ببيع بعض الملابس الرياضية التي تحمل اسم العلامة التجارية "Under Armour" التي قام بتأسيسها عبر مدخراته الخاصة التي لم تتجاوز 20 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى بعض القروض التي حصل عليها من بطاقات الائتمان التي بلغت قيمتها حوالي 40 ألف دولار.

بثروة 105 مليار دولار..مؤسس أمازون أغنى شخص في التاريخ

ولد كيفين بلانك في 13 أغسطس 1972 في مدينة كنسينغتون في ماريلاند إحدى ضواحي العاصمة الأمريكية، كان من محبي كرة القدم الأمريكية منذ طفولته وقد لعبها خلال دراسته في مابلوود مابل ليفس ثم في مدرسة جورجتاون الإعدادية التي طرد منها بسبب سوء الأداء الأكاديمي، وبعدها ذهب للعبة والدراسة في أكاديمية فورك للاتحاد العسكري، وأخيراً في ثانوية سانت جونز ثم في جامعة ماريلاند التي حصل منها على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال.

كان بلانك يمتلك ميولاً تجارية منذ صغره حتى قبل أن يطلق شركته الخاصة، حيث تمكن خلال أيام دراسته في الجامعة من القيام ببعض الأعمال التجارية الصغيرة وكان أحدها يعتمد على الاستفادة من الاحتفال بعيد الحب؛ حيث قام ببيع الزهور في الجامعة وجنى حوالي 17 ألف دولار التي شكلت لاحقاً رأس المال الأساسي لتمويل مشروعه الرياضي الرائد.

كان بلانك يرغب بالبحث عن مادة يمكن من خلالها تصنيع الثياب الرياضية التي تمتص العرق من جسم الرياضي كي لا تزعجه وتجعله يشعر بأنه أخف وزناً وأسرع، ونشأ هذا المفهوم لديه لأنه كان أكثر رجل يعرق في الملعب وقد أصيب بالاحباط لعدم قدرته على ارتداء القمصان المصنوعة من القطن لشدة تعرقه.

مارك كوبان.. كيف تحول من مدرب رقص الى رجال أعمال ناجح ؟

بحث بلانك عن مواد اصطناعية لاختبار نظريته وقام بصنع وتجريب العديد من النماذج قبل أن يستقر على إحداها، ومن ثم طلب من زملائه الرياضين القيام بتجربة القميص وأوضح لهم أنه سيساعدهم على تحسين أدائهم بشكل كبير على ملعب كرة القدم، وطلب منهم إعطائها لبقية زملائهم في غرف الملابس. وقد بدأت قمصان بلانك تحصد شعبية بشكل تدريجي الأمر الذي دفعه إلى تأسيس شركته "Under Armour" للملابس الرياضية في منزل جدته الواقع في ضواحي جورج تاون.

وفي عام 1999، حقق بلانك أول وأكبر نجاح له حيث تجاوزت مبيعاته حاجز المليون دولار بعد أن قام بوضع إعلان واحد في مجلة إسبن مقابل 25 ألف دولار، وبدأ الرياضيون والفرق الرياضية تتدفق لشراء منتجاته. ووقام بإطلاق أول إعلان تلفزيوني للشركة عام 2003 مع فريق كرة القدم بجامعة ماريلاند الذي تضمن شعار الشركة المتداول حتى الآن.

حصل بلانك على المرتبة الثالثة في قائمة فوربس لأنجح رجال أعمال تحت سن الأربعين وثالث أفضل 20 مدير تنفيذي لعام 2012، وقد بلغت القيمة الصافية لثروته في عام 2015 حوالي 3.5 مليار دولار أمريكي. ويشغل إلى اليوم منصب الرئيس التنفيذي للشركة التي تجاوزت عائداتها المليار دولار أمريكي في عام 2010، وأصبحت تصنع الأحذية والإكسسوارات الرياضية إلى جانب الملابس ويقع مقرها الرئيس في بالتيمور.

أصبحت شركته في وقتنا الحالي ثاني أكبر مورد للملابس الرياضية في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية حيث تجاوزت مبيعاتها 3.8 مليار دولار أمريكي، ويعمل فيها أكثر من 5.900 موظف. وقد اشترى بلانك مؤخراً تطبيقات خاصة باللياقة البدنية والصحة والسعرات الحرارية وذلك ضمن سعيه للإطلاق أكبر منصة خاصة بالصحة على الإنترنت في العالم تنافس أبل وجوجل وفيتبيت وجوبون.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق