×

عائلة السليمان: سليلة اول وزير في تاريخ السعودية

جدة – عبدالهادي حبتور                               

عندما انتقل الشيخ عبدالله بن سليمان الحمدان، عميد أسرة السليمان التجارية من مسقط رأسه القصيم إلى البحرين، للعمل في التجارة واستيراد البضائع من الهند، لم يتوقع يوماً بأن يصبح أول وزير في تاريخ الدولة السعودية.

في بداية العشرينات من القرن الماضي، تعرض محمد بن سليمان (الذي كان يعمل كاتباً لدى الملك عبدالعزيز رحمه الله (الأخ الأكبر للشيخ عبدالله السليمان، لعارض صحي لم يستطع على إثره الاستمرار، فطلب منه الملك عبدالعزيز اقتراح البديل، فكان أخوه عبدالله هو الخيار الوحيد أمامه في ذلك الوقت.

حاز الشيخ عبدالله السليمان على ثقة الملك عبدالعزيز سريعاً، وما لبث أن عُيّن أول وزير في تاريخ الدولة السعودية، واستمر وزيراً حتى وفاة الملك عبدالعزيز طيّب الله ثراه، ثم قدم استقالته للملك سعود وعاد إلى نشاطه القديم للعمل في التجارة.

 

اول من بنى فندق خمس نجوم في المملكة

يحسب لعائلة السليمان التجارية أنها أول من بنى فنادق الخمس نجوم في المملكة العربية السعودية؛ فندق قصر الكندرة وفندق جدة بالاس بجدة، كما أنهم أول من أسس شركة أسمنت في منطقة الخليج، وهي شركة أسمنت العربية، وكانوا شركاء في وكالة "نيسان" السعودية في بداياتها.

 

اصول العائلة:

تعود أصول العائلة إلى منطقة القصيم، لكن الجد عبدالله عميد العائلة سافر إلى البحرين لفترة من الزمن، وكان يمارس نشاطاً تجارياً متواضعاً، عبر استيراد البضائع من الهند، وكان أخوه الأكبر (محمد) يعمل مع الملك عبدالعزيز، فمرض محمد ولم يستطع الاستمرار، فطلب منه الملك اقتراح البديل ليحلّ مكانه، فاقترح أخاه عبدالله الذي ترك التجارة في البحرين وانتقل للعمل كاتباً لدى الملك عبدالعزيز" ،وانتقل الجد عبدالله للعمل لدى الملك عبدالعزيز في حدود عام 1920م، ونال ثقة الملك وارتقى حتى عُيّن أول وزير في تاريخ المملكة العربية السعودية، كان يسمى "الوزير" بحسب النظام القديم، واستمرّ وزيراً بمفرده فترة من الزمن، ثم تمّ تعيين وزراء للخارجية، والدفاع، بعدها تسلم هو وزارة المالية التي كانت تتولى أمور كل الوزارات المتعلقة بالوضع الاقتصادي، مثل المواصلات، والحج والأوقاف، والتجارة، والاقتصاد والتخطيط التي كانت إدارات تحت مظلة (المالية)".

الجد عبدالله استمرّ في العمل بالمالية حتى وفاة الملك عبدالعزيز طيّب الله ثراه، ثم قدم استقالته إلى الملك سعود، لكنها رفضت في البداية، وبعد نحو سنة تم قبولها، وعاد إلى ممارسة نشاطه التجاري كما في السابق.

تأسيس فنادق الخمس نجوم

عندما ترك الجد عبدالله السليمان الحكومة عاد إلى العمل في القطاع الخاص والأعمال الحرة، وتابع الدكتور غسان سرد القصة بقوله "من الأمور التي قام بها (الجد) في ذلك الوقت، بناء أول فنادق خمس نجوم في السعودية، وهو فندق قصر الكندرة بجدة، وفندق جدة بالاس، وهذه من الأمور التي نفتخر بها كثيراً، كذلك يعدّ مؤسّس شركة "أسمنت العربية"، كأول شركة أسمنت في الخليج، وثاني شركة مساهمة سعودية بعد شركة الكهرباء، وكنا شركاء في الشركة مالكة حقوق وكالة "نيسان" في السعودية مع سراج زهران والحمراني".

تبرعه بأراضي جامعة الملك عبدالعزيز

لم يغفل الجد عبدالله دوره في الأعمال الخيرية، سواء إبان تقلده وزارة المالية أو بعد التقاعد، ويبيّن بأن عبدالله السليمان أحد المؤسسين لجامعة الملك عبدالعزيز، وهو المتبرع للمباني التي قامت عليها الجامعة، حيث بدأت الجامعة أهلية ثم تحولت إلى حكومية.

وفاة عميد الأسرة

توفي الشيخ عبدالله السليمان في بداية الستينات الميلادية، بحسب حفيده، الذي يشير إلى أن الجيل الثاني تولّى زمام الأمور، وقال "قام والدي وأعمامي بالتوسّع في نشاط السيارات وما يرتبط به مثل الزيوت، وفي يوم ما كانت حصتنا متساوية مع "تويوتا" في السعودية، كما توسّع الإخوة خارج المملكة في نشاطات الفندقة، والسيارات عبر أخذ وكالة "نيسان" و"سوزوكي" في مصر".

الجيل الثاني

في الجيل الثاني بعد الجدّ عبدالله، الكثير من أفراد العائلة اتجهوا لأعمالهم الخاصة، لكن العائلة قامت منذ 15 عاماً بتأسيس شركة جديدة يكون لها استمرارية تجمع العائلة تحت اسم شركة "بن سليمان" نسبة إلى الجد، ويشير غسان الى ان "اسم العائلة هو الحمدان وليس السليمان، لكن كثر انتشار بن سليمان وأصبح الناس يطلق عليها السليمان."

مضيفاً "اليوم لدينا اهتمام بموضوع الجيلين الثالث والرابع اللذين يتوليان إدارة الشركات العائلية، مع الاحتفاظ بالأعمال الشخصية، ونعكف حالياً على وضع نظام وحوكمة لعملية الإدارة والتخالص، وغيرها من الأمور التي تدفع باتجاه استمرار الشركات العائلة ضمن إطار مؤسّسي واضح.

امتداد تجارة الأحفاد.. "إيكيا" أنموذجاً

تبدو حكاية تأسيس شبكة "ايكيا" للأثاث في السعودية أنموذجاً جيداً لمواصلة الأحفاد ما بدأه الأجداد في النشاط التجاري، فبعد أن أنهى الحفيد غسان السليمان دراسة الماجستير في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1980م، وعاد إلى المملكة قرر في عام 1981م بعد محاولات تجارية متواضعة، تأسيس شركة للأثاث، ويحكي قصة شركة ايكيا بقوله "عندما قررت تأسيس شركة الأثاث والمفروشات بشراكة مع زملاء من بريطانيا، حققنا نجاح جيد، ففكرنا في التوسع، لكن الشركة البريطانية التي نتعامل معها كانت في طاقتها القصوى على التوسع، لذلك بحثنا عن البدائل من خلال زيارة سفارات الدول الأجنبية في ذلك الوقت لعدم وجود الإنترنت، وبعد بحث طويل وجدنا شركة اسمها "ايكيا" كانت رائدة في أوروبا وتتوسّع بشكل كبير، لكنها لم تدخل بعد الأسواق العالمية".

ويواصل السليمان حديثه "بعد اقتناعنا بها تواصلنا مع الشركة، فأبلغونا بأن ممثلهم موجود في الرياض، لينهي خطوات التعاقد مع شركات سعودية أخرى، فاتصلنا به واجتمعنا إليه، ووجدنا أنهم يفاوضون طرفين، لذلك دخلنا طرفاً ثالثاً في عملية التفاوض، واستطعنا نيل ثقة الشركة، رغم أن المنافسين كانوا أسماء كبيرة، لكن الشركة خشيت عدم التركيز على علامتها في خضم أعمالهم الكثيرة".

أول فرع لـ"إيكيا" بالسعودية

تم افتتاح أول فرع لـ "إيكيا" في السعودية على مساحة 17 ألف مترمربّع، بمدينة جدة في حيّ السليمانية، في ذلك الوقت كان الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، يقول الدكتور غسان "السنوات الأولى كانت صعبة لأن أذواق العائلة السعودية كانت مختلفة وتقليدية، ولم تكن تتقبّل الجديد، كذلك كانت فكرة "ايكيا" مثل السوبركارمت يقوم الزبون بأخذ احتياجاته بنفسه، وهي طريقة لم يكن السعوديون متعودين عليها في ذلك الوقت، وتعرضنا في السنة الأولى لخسارة بسيطة، لكن منذ العام الثاني بدأت الأمور تتّضح ونجني القليل من الأرباح".

"إيكيا" تخسر في الرياض سبع سنوات متتالية

لم تكن رحلة متاجر "ايكيا" مفروشة بالورود – كما قد يتصورها البعض – فعندما فكر السليمان في دخول سوق الرياض واجه صعوبة كبيرة في اقناع المستهلك بمنتجات "إيكيا" هناك. ويضيف "عندما دخلنا سوق الرياض واجهنا صعوبة أكبر من جدة، لأن المجتمع أكثر تحفظاً، لذلك ظللنا نخسر لسبع سنوات متتالية، وفي السنة السابعة وصلنا إلى مرحلة تعادل بين الأرباح والخسائر، واليوم نقود السوق في مجال المفروشات، والفجوة بيننا وبين ثاني لاعب كبيرة".

نقاط التحول في متاجر "إيكيا"

يرى الدكتور غسان بأن أكبر نقطة تحول في متاجر"إيكيا" كانت عندما التزمنا مع ايكيا تمثيلهم في المملكة، كان الاستثمار كبيراً ووضعت كل ما أملك في هذا الاستثمار، وكانت مغامرة كبيرة حتى أن بعض أفراد العائلة وصفني بالمجنون.

أما نقطة التحول الثانية فكانت بعد أعوام من بدء النشاط في "إيكيا"، عندما وصلنا إلى مرحلة سرعة النموّ والتزمنا خطة طموحة للتوسع سوف نقوم بتطبيقها قريباً. ويضيف "خلال السنوات الخمس الماضية كانت السعودية أكثر بلد نموّاً لـ"إيكيا" على مستوى العالم، ولذلك خلال ثماني سنوات سنرى ستة مواقع جديدة في السعودية، وموقعاً آخر في البحرين بإذن الله.

 

التعليقات

أضف تعليق