You are here

×

المشاكل الزوجية تقتل مئات الرجال بسبب التوتر.

الرجل-دبي:

وجدت دراسة طبية حديثة أن الرجل الذي يعاني من تأفف الزوجة وسيطرتها هو أكثر احتمالاً للموت في غضون عشر سنوات بسبب مستويات التوتر والقلق.

أكدت دراسة جديدة أن عبء الشريك المتطلب يسبب مئات الوفيات الإضافية كل عام، إذ أن الرجال الذين تعرضوا للتأفف والتذمر كانوا 2.5 أكثر احتمالاً للموت في غضون عشر سنوات، مقارنة مع العلاقات الأقل إرهاقاً.

ومن المعروف أن التوتر يسبب آثار سلبية على الصحة الجسدية، مما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، في حين أنه يشجع أيضا على العادات السيئة مثل تناول الوجبات السريعة وعدم ممارسة الرياضة التي تؤدي إلى تفاقم المشكلة. وقال الباحثون ان الرجال يميلون إلى الاستجابة للإجهاد بمستويات أعلى من هرمون الكورتيزول الذي يؤثر على الصحة.

وقال كاتب الدراسة ريك لوند، من قسم الطب الاجتماعي في وزارة الصحة العامة في جامعة كوبنهاغن: “الرجال ليس لديهم أصدقاء أو أشخاص مقربين يمكنهم مشاركتهم معاناتهم أو التحدث في مشاكلهم معهم، إسوة بما تفعله النساء”. واقترحت الدراسة أن العمل يمكن أن يوفر الراحة ويخفف آثار العلاقة المرهقة مع الشريك، وبالتالي يصرف التفكير عن المشاكل الزوجية ويحد من خطر الوفاة.

-

التعليقات

أضف تعليق