You are here

×

محمد فهد الحارثي: السعوديون بدأوا رؤية ملامح السعودية الجديدة بشكل أكثر إشراقاً

قال محمد فهد الحارثي، رئيس تحرير مجلة «الرجل» و«سيدتي»، إن المملكة تشهد ظهور جيلٍ جديد من الشباب السعودي الذين يحاولون صناعة مستقبلهم، كما أن هناك حراكاً جيداً للشباب والشابات.

وأضاف «الحارثي» خلال محاضرته، التي ألقاها كمتحدث رئيسي خلال فعاليات ملتقى «بيبان 2017» منذ قليل، أن السعوديين بدأوا رؤية ملامح السعودية الجديدة بشكل أكثر إشراقاً، مشدداً على أن المحرك الاقتصادي في كل دولة هي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وتابع رئيس تحرير «الرجل»، قائلا إن المملكة تشهد تغييراً في عقلية الجهاز الحكومي لتطوير المجتمع وإعطاء فرص أكبر للأعمال الصغيرة والمتوسطة، وهي خطوة أساسية لتطوير المجتمع وإعطاء فرص للأعمال، خاصةً في ظل ما يشكو منه الحهاز من بيروقراطية في العمل.

وقال «الحارثي» في كلمته :«هناك أمل في مستقبل جيد وبدأنا نرى ملامح السعودية الجديدة بشكل أوضح».

وأكد الأستاذ محمد فهد الحارثي، أن الصحافة التقليدية لم تعد الوسيلة الأفضل للتدوال الإعلامي، وهذا ما دفع مجلتي «سيدتي» و«الرجل» للتوجه إلى الصحافة الإلكترونية بجانب إطلاق موقع «سيدتي مول».

وأضاف: «لدينا في مجلة الرجل باب «قصة نجاح» وفيها يجب على الضيف الاعتراف بجزئية الفشل وكيف حولها إلى نجاح».

وشدد الحارثي خلال محاضرته على أن الإعلام مقصر في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والسبب في ذلك عدم وجود فهم واضح لريادة الأعمال.

جدير بالذكر أن «بيبان» يهدف إلى زيادة وعي المجتمع والعاملين في قطاع الأعمال بأهمية الابتكار والإبداع وريادة الأعمال، والمساهمة في توفير البيئة الحاضنة والبنية التحتية والتقنية الداعمة لاستمرارية وتنافسية المنشآت في ظل العمل على تحقيق رؤية المملكة 2030 ورفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي من 20 إلى 35 في المائة.

ويسعى بيبان إلى خلق بيئة تنافسية تشجع دخول المزيد من المنشآت الجديدة إلى السوق، وذلك عبر الإثراء والتمكين والتثقيف والتطوير، وإبراز الفرص الاستثمارية ذات الجدوى الاقتصادية المتاحة من خلال إبراز احتياجات السوق المحلي، بالإضافة إلى العمل على تمكين المنشآت القائمة من أجل الاستمرار والنمو والتوسع من خلال إيجاد الحلول التمويلية المناسبة وحاضنات الأعمال التي ستكون داعمة لأصحاب تلك المشاريع .

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق