You are here

×

أكثر الأمور التي حدثت في دورات الألعاب الأوليمبية جنوناً ! (فيديو)

أكثر الأمور التي حدثت في دورات الألعاب الأوليمبية جنوناً !

لا تعد دورات الألعاب الأوليمبية تقليداً عريقاً فحسب بل تراثياً أيضاً فتلك الدورات يرجع تاريخها إلى   سنة 776 قبل الميلاد أي تحديداً في عهد الإغريق القدماء الذين كانوا ينظمون تلك الدورات الرياضية على شرف زوس كبير آلهة اليونان لمدة 7 أيام . 

شاهد| راهبات الـ«كونغ فو» فوق جبال الهيمالايا

ومع قدوم العام  1894 قام البارون بيير دي كوبرتان اللجنة الأولمبية الدولية لأول مرة لتبدأ معها انطلاقة الألعاب الأوليمبية بشكلها المعاصر قبل أن تتوقف في فترة الحرب العالمية الأولى وكذلك في فترة الحرب العالمية الثانية لتعود من جديد دون توقف إلى الأن .

 مقتل بطل العالم في رفع الأثقال بسبب شجار ! (فيديو)

وعلى الرغم من عراقة دورة الألعاب الأولمبية واعتبارها أهم الأحداث الرياضية التي تجمع بين جميع البشر من ختلف قارات العالم إلا أن هناك الكثير من الأمور الجنونية والمثيرة التي حدثت في تلك الدورات والتي سوف تتعرف عليها من خلال التقرير التالي . 

شاهد.. كيف يمكنك خوض تجربة سباق الدراجات الهوائية في الواقع الإفتراضى؟

1- مجزرة الحمام !

يعتبر إطلاق الحمام في الهواء جزء أصيل في حفل افتتاح دورات الألعاب الأولمبية تعبيراً عن الحرية و السلام بين جميع البشر ولكن في دورة الألعاب الأولمبية لعام 1900 كان الوضع مختلف فالفرنسيين تسببوا بإصابة الذعر لدى الجماهير واللاعبين المشاركين في الدورة عندما تنافسوا فيما بينهم على اصطياد الحمام بالبنادق بعد إطلاق سراحه .

2-  ضرب الحكام 

اللعب على بعد مسافة قريبة من الجماهير يبعث الكثير من الحماس والإثارة بالنسبة للاعبين خصوصاً في الألعاب القتالية ولكن في بعض الأحيان قد تنقلب الأمور رأساً على عقب مثل ما حدث في دورة الألعاب الأولمبية في سيول عام 1988 حينما استطاع الملاكم  ألكسندر هريستوف البلغاري الفوز على البطل الكوري بيون جونغ ايل وهو الأمر الذي جعل الجماهير تقتحم الحلبة وتلقن الحكم  النيوزيلندي كيث ووكر درساً قاسياً ليهرب بعد ذلك عائداً إلى بلاده .

3- ماراثون الموت !

في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في سانت لويس 1904 حدثت كوارث غريبة فلقد تعرض الكثير من المشاركين في سباق المارثون إلى الإصابات بسبب عدم توفير منظمي السابق المياه للمتسابقين لرغبتهم في اكتشاف ما إذا كانوا المسابقين سيصمدون أم لا كما حدثت حالة وفاة بعد بسبب استنشاق الغبار مما أدى إلى حدوث نزيف داخلي .

والمضحك في الأمر أن الفائز في هذا السباق الأميركي وصل إلى خط النهاية بعد أن استقل سيارة وما يثير السخرية بأن منظمي السباق والحكام أعلنوا بأنه الفائز قبل أن يتم سحب اللقب منه ويمنحوه للمتسابق توماس هيكس الذي وصل إلى خط النهاية بعد ساعة من انطلاق السباق .

4-  هجوم المختل !

في دورة الالعاب الصيفية في اثينا عام 2004، بدا أن العداء البرازيلي فاندرلي دي ليما على وشك تحقيق حلم خياته والتتويج بالميدالية الذهبية في سباق الماراثون ولكن وعلى بعد أربعة أميال فقط من خط النهاية هاجم العداء البرازيلي مختل عقلياً ليدفعه إلى جانب الجماهير ويتسبب في تأخره ليحصل العداء البرازيلي على البرونزية بدلاً من الذهب ولكن وعلى الجانب المشرق من تلك القصة الحزينة منحه المنظمون الأولمبيون فى وقت لاحق جائزة خاصة لتجسيد الروح الاوليمبية.

5- ضرب الحكم = إيقاف مدى الحياة 

 خلال دورة الالعاب الصيفية بكين 2008  وتحديداً في مباراة الميدالية البرونزية  أصيب  اللاعب الكوبي ماتوس بإصابة في القدم وطلب العلاج من مدربيه أثناء المباراة وهو في قانون التايكوندو أمر مسموح ولكن لدقيقة واحدة فقط وهو ما لم يحدث .

فلقد تخطى اللاعب الكوبي الوقت المتاح له فأعلن الحكم عن فوز اللاعب الكازاخستاني  آرمان تشيلمانوف بالميدالية البرونية وهو ما جعل اللاعب الكوبي يسدد لكمة قوية لوجه حكم المباراة ليتعرض بعدها للإيقاف مدى الحياة .

6- الحمام مرة أخرى !

على عكس ألعاب 1900 التي تم قتل الحمام فيها عن عمد تكرر الأمر نفسه خلال مراسم افتتاح دورة ألعاب سيول عام 1988  ولكن عن طريق الخطأ هذه المره وذلك بسبب عدم تقدير منظمي الحفل المسافة التي تفصل بين اللهب المشتعل للشعلة الأولمبية وبين قفص إطلاق الحمام وهو الأمر الذي أدى إلى مقتلها جميعها حرقاً .

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليق