You are here

×

تشونغ جو يونغ مؤسس مجموعة هيونداي

تشونغ جو يونغ

تشونغ جو يونغ مؤسس مجموعة هيونداي

كان تشونغ جو يونغ من أبرز رجال الأعمال في كوريا الجنوبية وذلك لدوره الكبير في إحياء إقتصاد كوريا الجنوبية في أعقاب الحرب الكورية، وهو مؤسس مجموعة هيونداي التي تعد أكبر تجمع صناعي في كوريا الجنوبية وواحدة من أكبر الشركات التجارية في العالم.

كندي يؤسس شركة في قبو منزله تحقق ملايين الدولارات

ولد يونغ في 25 نوفمبر من عام 1915 في مقاطعة كانغون (التي تقع حالياً في كوريا الشمالية) لعائلة فقيرة تعمل بالزراعة، كان يمتلك حلماً بأن يصبح أستاذاً مدرسياً وعلى الرغم من ظروفه الصعبة ثابر على التعلم في في المدرسة الكونفوشيوسية المحلية إلى جانب عمله في الزراعة مع عائلته.

ظهرت موهبته في الأعمال التجارية بعد أن بدأ بالذهاب للمدينة بهدف بيع الأخشاب، ومن ثم حاول الذهاب إلى سيؤل أكثر من مرة بهدف الحصول على فرصة عمل مناسبة، وعندما بلغ الثامنة عشرة من العمر باع ماشية والده وانتقل إلى سيؤل وحصل على وظيفة في مخزن للأرز ولفت بذكائه نظر أرباب العمل وكسب بمهاراته رضا العملاء مما جعله يشغل منصب المحاسب الأمر الذي ساعده على تطوير مهاراته التجارية.

وفي عام 1937، تمكن من الحصول على متجر لبيع الأرز وحقق أرباحاً جيدة حتى أوائل عام 1939 عندما أجبرت الحكومة اليابانية الشركات الكورية من الخروج مجال تجارة الأرز. عاد تسونغ إلى قريته وبقي فيها حتى عام 1940، ثم قرر أن يفتح مرأب لتصليح السيارات الذي حقق نجاحاً كبيراً في غضون ثلاث سنوات وارتفع عدد الموظفين فيه من 20 إلى 70 موظفاً، وبعد ذلك أجبرت الحكومة اليابانية تشونغ للإندماج مع مصنع للصلب كجزء من المجهود الحربي، وشهدت أعماله زوالها بسبب القمع من قبل اليابانيين.

أقترب اكثر إلى عالمهم.. 4 معلومات تجهلها عن الأغنياء

وفي عام 1946، قام تشونغ بتأسيس شركة هيونداي بعد تحرير كوريا من السيطرة اليابانية، وفاز بالعديد من العقود الحكومية وأصبح مسؤولاً عن بناء الكثير من البنية التحتية للنقل في كوريا بما في ذلك سد سويانغ في عام 1967، والطريق السريع غيونغبو في عام 1970، وأكبر حوض لبناء السفن في العالم في أولسان ومحطة الطاقة النووية الكورية، كما فاز بعقود بناء منشآت لموظفي الجيش الأمريكي.

تدمرت أعمال الشركة بعد نشوء الحرب مع كوريا الشمالية، ولكن تشونغ تمكن من العمل مع قوات الأمم المتحدة ووزارة النقل الكورية، وعند توقف الحرب عاد تشونغ إلى سيؤل وقام بتأسيس شركته من جديد وعمل مع الأمريكيين وكان هيونداي مشهورة بطرق توفير الغاز.

حققت الشركة بقيادة تشونغ بعد ذلك العديد من النجاحات وتنوعت مجالات عملها وتم تأسيس شركة هيونداي بوني في عام 1975 وشركة هيونداي إكسيل في عام 1986 من خلال الإستعانة بالخبراء الأوروبيين. تم تقسيم الشركة إلى عدة مجموعات في الثمانينيات من القرن الماضي وقامت هذه المجموعة بالعديد من المشاريع منها المشاريع الإستصلاحية والرحلات السياحية إلى جانب تطوير أول سيارة كورية تحت اسم بوني والتي كانت بداية لشركة هيونداي موتورز، كما أسس تشونغ شركة هيونداي للصلب الثقيل والتي طورت طرق بناء السفن.

كان تشونغ من أصحاب أعمال الخير وأسس مؤسسة أسان التي تعمل في أربعة مجالات رئيسية وهي الدعم الطبي والرعاية الإجتماعية والبحث والتطوير والمنح الدراسية، وقامت المؤسسة بإنشاء تسعة مستشفيات في جميع أنحاء كوريا الجنوبية وقامت بتمويل معهد أسان للبحوث وغيرها الكثير، وقد توفي تشونغ عن عمر يناهز 85 عاماً لأسباب طبيعية في منزله بسيؤل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق