You are here

×

قصر شاتودو شبح فتاة يظهر كل سنة في ظروف غامضة

قصر شاتودو

قصر شاتودو، هل تود زيارة قصر من إحدى القصور المرعبة في العالم ؟ وهل تود أن ترى مزيجاً من عناصر تقليدية للعمارة الفرنسية والعناصر المستعارة من عصر النهضة الإيطالية؟ نعم إنه قصر شاتودو في فرنسا الذي يعد من أكثر منشآت عصر النهضة تميزاً ،هندسته المعمارية تعود للمهندس المشهور ليوناردو دافنشي بلمساته الأنيقة الذي قام  بإحاطة القصر بأربعة أبراج مع الممشى وسور مماثل لحصون القرون الوسطى ،وهو يتوسط  أروع الحدائق والخنادق  من جميع الجهات ،ناهيك على احتوائه على أكبر تشكيلة من اللوحات المعروضة في فرنسا بعد متحف اللوفر، وأجمل اسطبل خيول على وجه الأرض.

يتكون القصر من أربع طوابق تحتوي على 440 غرفة و84 سلماً في جميع أنحاء القصر والشيء البارز والمميز فيه وجود السلم الحلزوني المكون من 274 درجة تمكن السائح من التجول في جميع الجهات من أعلى نقطة فيه وصولاً إلى سطح الارض.

والجدير بالذكر أن القصر كان محطة للصيد وأن الملوك  كانوا يستخدمونه كوسيلة للاسترخاء والراحة بعيدا ًعن صخب المدينة، إلا أنه ومنذ القرن السادس عشر وحتى الوقت الحالي بدأ شبح فتاة تدعى فرنسوا دي فورا بالتجول في أنحاء القصر وان هذا الشبح يظهر مرة كل سنة في ذكرى  قتلها من قبل زوجها جان دي لافال الذي دس السم في طعامها  لأسباب غامضة

التعليقات

أضف تعليق