You are here

×

لماذا أزال بشار صورة والده من الألف ليرة؟

الرجل: دبي

لم تكن أسباب استبدال ورقة الألف ليرة بجديدة خالية من صورة لحافظ الأسد كانت على القديمة التي ذكرتها السلطات المالية في سوريا، بل هي شتائم ولعنات متنوعة كان سوريون يكتبونها عليها كلما وصلت إلى أياديهم ممهورة بوجه الرئيس الراحل، وبحسب موقع "العربية.نت" نقلا عن رجل أعمال سوري فإن الألف القديمة "أتعبت السلطات كثيرا منذ بدأت الثورة على النظام، فعليها كان يقرأ من تصل إلى يديه شتائم كثيرة يكتبها معارضون عن الأب الراحل وابنه الرئيس الحالي، وكان من يخشى العواقب يعالج أحرف العبارات القصيرة بطريقة لا تعد معها مقروءة، أو يرفض استلامها، لكن آخرين كانوا يجددون عليها ما يهين، إلى درجة أن البنك المركزي سحب الآلاف منها من التداول بالأسواق، حتى قرر العام الماضي استبدالها بخالية من الصورة، ونفذ قراره منذ أسبوع" وفق تأكيده، والعملة الورقية من فئة 1000 ليرة، هي الوحيدة الممهورة بصورة الأسد الأب بين المتداولة الآن في الأسواق السورية، وأكبرها لجهة القيمة أيضا، وهي فئات 50 و100 و200 و500 ليرة، والأخيرة تم إصدار فئة جديدة منها العام الماضي بدل القديمة.

وأشبع السوريون  العملة الورقية فئة 1000 ليرة شتائم ولعنات، لأنها وحدها كانت تحمل صورة الرئيس الراحل.

أما الجديدة التي بدأ التداول بها منذ الأربعاء الماضي، فاحتلت مكان وجه الأسد الأب فيها صورة لمدرج "بصرى الشام" الأثرية، وهي المدينة التي سقطت منذ شهرين بيد المعارضة السورية المسلحة.

وكشف رجل الأعمال السوري، بعد أن طلب عدم ذكر اسمه، أن الرئيس بشار الأسد هو من أمر فعلا بإزالة صورة أبيه عن الألف القديمة "لأن أحدا بالطبع لا يجرؤ على ذلك غيره" مضيفا أن بعض الشتائم واللعنات "هي مما لا يمكن لابن أن يتحمله عن أبيه". 

ورد رجل الأعمال السوري على القول بأن السبب كان اهتراء العملة الورقية ، "لو كان اهتراء العملة الورقية القديمة وتشوهها هو وحده سبب طباعة ألف ليرة سورية جديدة، فلماذا أزيلت عنها صورة الرئيس الراحل حافظ الأسد اذن ؟ ولماذا تم استبدال الألف ليرة وحدها، وبقيت الأوراق القديمة من فئة 50 و100 و200 قيد التداول، علما أنها مهترئة أكثر من الألف المتداولة أقل منها بأيدي السوريين"؟.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق