You are here

×

بالصور: 6 سيارات رياضية مثيرة في 2015

لندن: عادل مراد

لفت العديد من السيارات الرياضية الانظار في معارض اميركا الشمالية التي عقدت مؤخرا مثل معرض لوس انجليس ومعرض ديترويت. وكان احد جوانب الاثارة هي انها سيارات رياضية انتجت بالفعل وتتاح في الاسواق. ويدخل أغلب هذه السيارات نطاق السيارات السوبر التي تنتج بأعداد محدودة ويشارك المشتري في اختيار جوانب تجهيزها، كما انها عالية الانجاز وباهظة الثمن.

وتشير هذه النماذج الى ان الصناعة تمر بمرحلة نمو صحية بعد ان تخطت كبوة الكساد الذي استمر اكثر من خمس سنوات بداية من عام 2008. وتلقى هذه الانواع السوبر المزيد من الطلب الذي يزيد عن حجم انتاجها مما يسفر عنه وجود طوابير انتظار عليها من ناحية وزيادة قيمتها في السوق المفتوحة من ناحية اخرى.

من مزايا القطاع الرياضي انه اقل تعرضا للكساد من القطاعات العائلية والرباعية ويقبل عليه الشباب والكبار على السواء. وهو يتيح للشركات فرصة لاستعراض مهارات مصمميها واستخدام مواد جديدة لتخفيض الوزن ورفع قدرة الانطلاق. ومعظم السيارات المعروضة هنا متاحة في اسواق 2015.وهي شريحة حديثة تمثل هذا القطاع:

  • فورد "موستانغ" شيلبي جي تي 350:وهي سيارة كلاسيكية اميركية، احتفلت في العام الماضيبنصف قرن على نشأة الاسم. ويطلق اسم شيلبي على فئة خاصة من موستانغ تكريما لسائق السباق كارول شيلبي الذي حقق اربعة انتصارات متتالية لفورد على فيراري في سباقات لومان للتحمل بين عامي 1966 و1969. وتنطلق شيلبي بمحرك سعته 5.2 لتر وهو بثماني اسطوانات يوفر لها اكثر من 500 حصان. وتستخدم السيارة ناقلا يدويا بست سرعات، وهي تشارك في العديد من السباقات المتخصصة لسيارات الركاب.. ولا تذكر الشركة شيئا عن اختيار ناقل حركة اتوماتيكياو مزدوج. وهي قد لا تروق للذوق الاوروبي الذي تعود على المناورة الحادة والدقيقة لسيارات اخف وزنا واكثر حدة في المناورة، ولكن موستانغ ارخص ثمنا وتقدم نموذجا جذابا وسيارة رياضية جيدة في مجملها. وهو توفر متعة في القيادة العادية بفضل قدراتها الفائقة. ولن يصل النموذج الجديد من موستانغ شيلبي لعام 2015 الى الاسواق حتى بدايات عام 2016. وتأتي شيلبي الجديدة بعجلات رياضية بتصميم جديد خماسي الاضلاع من الالومنيوم قطره 17 بوصة، وهي تنطلق بنظام تعليق يسمى "ماغنا رايد" يعدل نفسه وفقا لظروف الطريق عدة الاف من المرات كل ثانية. وتستخدم شيلبي مكابح من نوع بريمبو يعد هو الافضل والاكثر كفاءة للاستخدام على المضمار. وتتميز موستانغ الجديدة بأنها اكثر انخفاضا وانسيابية واقل وزنا من سابقتها.

 

  • استون مارتن فانكويش 2015:وهي فئة خاصة انتجت بمناسبة مرور 60 عاما على تأسيس الشركة ولن تنتج الشركة منها سوى ست سيارات فقط تحتفل كل منها بعقد كامل من عمر الشركة.وتنطلق الفئة الخاصة بمحركات سعة ستة لترات مكونة من 12 اسطوانة. وتنطلق فانكويش الخاصة من الثبات الى سرعة مائة كيلومتر في الساعة في غضون 3.6 ثانية وتتخطى سرعتها القصوى 200 ميل في الساعة. وساهم في بناء السيارة قسم "كيو" في الشركة الذي يعني بالتجهيزات الخاصة. وتكشف الشركة عن السيارات الست تباعا اثناء العام الجاري ضمن سلسلة احتفالاتها بالذكرى الستين لتأسيسها. وتدخل الجلود الفاخرة والمواد الكربونية الخفيفة في صنع اول نموذج من المجموعة الخاصة. وتأتي السيارة الجديدة باللون الابيض ضمن مجموعة من الالوان المختلفة لبقية سيارات المجموعة بينما يأتي التجهيز الداخلي من الجلد الاسود. ويتميز التصميم ببساطة التجهيز بالاعتماد على المقود وناقل الحركة خلفه وثلاثة ازرار كبيرة الحجم في لوحة القيادة، وهي ازرار مصنوعة من معدن محركات سيارات سابقة حملت اسم استون مارتن في الخمسينيات. ويتم نقل السرعات عبر الازرار. وهي سيارة مكشوفة، تطلق عليها الشركة اسم "فولانت" وتنطلق بناقل اتوماتيكي. ولم تذكر الشركة انها باعت جميع السيارات الست التي سوف تنتجها هذا العام مما يعني ان هناك فرصة سانحة لاقتناء واحدة منها. وتنوي الشركة الكشف عن مشروعات مثيرة اخرى في عامها الستين.

 

  • ماكلارين 650 إٍس كوبيه:هذا هو النموذج الكوبيه للسيارة 650 إس من ماكلارين.وتعد "650 إس" من ماكلارين واحدة من السيارات السوبر المرموقة التي تعتمد على جسم من خلائط الكربون ومحرك سعة 3.8 لتر بثماني اسطوانات بشاحن توربو مزدوج يدفع السيارة لاعلى من مائتي ميل في الساعة. وجرت العديد من التعديلات على الطراز المطور من فئة "12 سي" السابقة، وتم رفع القدرة الحصانية وتحسين استجابة ناقل الحركة من اجل للقيادة السريعة على المضمار. ويختار السائق بين ثلاثة انواع من التعليق بداية من العادي وحتى الرياضي ثم المضمار. وادخلت الشركة الكثير من التعديلات في التصميم الامامي الخارجي وفي التجهيزات الداخلية استعارتها من السيارة السوبر "بي 1". ويمكن اختيار مقاعد رياضية مصنوعة من خلائط الكربون من شأنها خفض الوزن 15 كيلوغراما اضافية ولكنها تتكلف نحو ثمانية الاف دولار. وتعد المكابح المصنوعة من خلائط الكربون والسيراميك من ضمن التجهيزات الاساسية في السيارة. ولكن الجانب الاهم في السيارة هو الانجاز الذي تتفوق فيه حيث تصل الى سرعة 60 ميلا في الساعة في غضون ثلاث ثوان فقط. وهي ايضا متفوقة في التحكم وفي التوقف بعد الانطلاق. وهي مع كل هذه الصفات ليست باهظة الثمن، فلا يتعدي ثمن السيارة 320 الف دولار. ويمكن القول انه هذا الانجاز هو افضل ما يمكن الحصول عليه بهذا الثمن. وهي تنافس سيارات مثل لامبورغيني اوراكان وفيراري 458.وتستعير السيارة الكثير من تجهيزاتها من السيارة "بي 1" التي تبلغ قيمتها مليون دولار. وتعتمد السيارة على مكابح من الكربون والسيراميك وعلى اطارات من نوع بيريللي "بي زيرو".

 

  • كاديلاك أيه تي إس كوبيه: تقدم "أيه تي إس كوبيه" العديد من المزايا في قطاعها فهي سيارة رياضية من الطراز الاول يتوزع الوزن فيها مناصفة بين الامام والخلف، مع مكابح عالية الكفاءة من نوع بريمبو وعجلات رياضية بقطر 18 بوصة. وتعمل سيارات "إيه تي إس" في المنطقة بمحرك سعته 3.6 لتر مكون من ست اسطوانات ويعمل بالحقن المباشر للوقود يوفر للسيارة 321 حصانا، ويرتبط بناقل حركة اتوماتيكي مكون من ست سرعات. وهي تحمل اضواء دايودية فعالة واضواء لمقابض ابواب السيارة مع امكانية التشغيل عن بعد من اجل تبريد السيارة بتشغيل التكييف قبل الدخول اليها. وتتميز السيارة بالتصميم الداخلي الفاخر حيث التجهيز بالجلود والالومنيوم والمواد الكربونية. ويمكن للمشتري ان يختار من بين تشكيلات  الالوان والمواد المختلفة. وفي الداخل يتمتع المشتري بالعديد من التقنيات مثل تقنية الاتصال اللاسلكي بلوتوث وامكانية تحويل الرسائل النصية القادمة للهاتف الى رسائل صوتية وقراءتها عبر نظام السيارة ومنافذ "يو إس بي و"إس دي" لبطاقات الذاكرة مع نظم ملاحة الكترونية وخاصية عرض المعلومات على النافذة الامامية، وهي نظم اختيارية. وتحمل السيارة ايضا نظام موسيقى متفوق من طراز "بوز" الذي يتضمن خاصية خفض الضوضاء الصادرة من المحرك عبر نظام السيارة وهي خاصية تنفرد بها سيارات "أيه تي إس" عن المنافسة. ويمكن اختيار نظام اعلى في المواصفات ويحتوي على 12 سماعة وهو يعمل بخاصية "سراوند" ويضبط درجة الصوت وفقا لظروف التشغيل وسرعة السيارة.

 

  • مرسيدس بنز "أيه إم جي – جي تي إس":وهي احدث نموذج ينتجه القسم الرياضي في شركة مرسيدس- بنز ويعد خليفة طراز "إس إل إس" الذي تبنى السيارة على هيكله السفلي. وتعد "جي تي إس" هي الفئة العليا للطراز وتصل الى الاسواق بداية من شهر ابريل (نيسان) المقبل، ولكن الشركة تتلقى الان طلبات الشراء على هذه السيارات. وبدلا من الابواب المجنحة التي كانت من سمات الجيل السابق يأتي الجيل الجديد بأبواب عادية اخف وزنا وجسم رشيق وعملي به مساحة شحن خلفية تصل الى 350 لتر مكعب. وتنطلق جي تي إس بمحرك سعته 6.2 لتر مكون من ثماني اسطوانات ويعمل بالحقن المباشر للوقود. اما طراز جي تي فهو يعتمد على محرك اصغر حجما سعته اربعة لترات يشاحن توربو مزدوج، وهو ايضا بثماني اسطوانات. وتزيد طاقة طراز جي تي إس عن 500 حصان بينما تبلغ قدرة الطراز الاقل قوة 456 حصانا. وتعتمد فئات جي تي على ناقل حركة مزدوجبسبع سرعات مركب خلفا ويمنح السيارة استقرارا لتناسب توزيع الوزن فيها.ويوفر ناقل الحركة خمسة انماط مختلفة من القيادة من الاقتصادي وحتى المضمار. وهي تتميز بتقنية وقف تشغيل المحرك اثناء توقف السيارة واعادة استغلال الطاقة من المكابح. وفي الداخل يعتمد التصميم على شاشة كبيرة بحجم 8.4 بوصة وستة منافذ للتكييف. اما المقود فهو بقاعدة مسطحة لتوفير المزيد من التحكم على سرعات عالية. وتنطلق جي تي إس الى سرعة مائة كيلومتر في الساعة في غضون 3.8 ثانية، وتصل الى سرعة قصوى قدرها 193 ميلا في الساعة. وهي من اقوى السيارات التي تنتجها الشركة وتعد من اهم السيارات الرياضية التي كشفت عنها الصناعة هذا العام.

 

  • جاغوار "إف تايب": تحاول جاغوار "إف تايب" ان تثبت جدارتها امام منافسة عنيدة لسيارات مثل بورشه 911 وبي إم دبليو "زد 4". وهي اول سيارة من جاغوار تعود الى الجذور الرياضية للشركة. وهي تأتي بجسم انسيابي من الالومنيوم وخيار بين محركين بست او ثماني اسطوانات. ويوفر المحرك الاصغر قدرة 336 حصانا بفضل الشاحن السوبر. وهو يرتبط بناقل بثماني سرعات من نوع "كويك شفت". وتعتقد الشركة ان هذا الطراز سوف يجذب معظم زبائنه من خارج علامة جاغوار. ويمكن رفع قدرة المحرك الى 375 حصانا وزمن التسارع الى مائة كيلومتر في الساعة من 5.2 ثانية الى 4.9 ثانية باختيار فئة "إس". كما يمكن ادخال تعديلات ديناميكية على الانجاز وفقا لحاجة سائقي هذه الفئة واعمارهم. وللفئة الرياضية التي تسعى الى الانجاز توفر الشركة طراز "إف تايب في 8 إس" الذي يتيح محركا سعته خمسة لترات بقدرة 489 حصانا. التصميم الداخلي يشبه مقصورة الطائرات وتتوجه كافة المؤشرات والازرار على لوحة القيادة والمقود والكونسول الوسطي الى السائق. ويوجد مقبض وحاجز في جهة الراكب الامامي. ويمكن اختيار المقود بقاع مسطح وتكييف هواء منفصل لجهتي السيارة. كما يمكن فتح السقف واغلاقه حتى سرعة 30 ميلا في الساعة. وهي محدودة في مساحة الشحن الخلفي ولكنها لا تختلف كثيرا، بل تتفوق، على بعض السيارات المنافسة في القطاع. وتبلغ سرعة السيارة القصوى 186 ميلا في الساعة محددة الكترونيا. وهي بمقعدين فقط وبلا مساحة خلف المقاعد.

التعليقات

أضف تعليق