You are here

×

’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ تسلّم أكثر من 7 آلاف سيارة خلال 2020

المقر الرئيسي للامبورجيني
لامبورجيني هوراكان
ستيفان وينكلمان الرئيس والمدير التنفيذي لشركة لامبورجيني
المقر الرئيسي للامبورجيني
لامبورجيني هوراكان
ستيفان وينكلمان الرئيس والمدير التنفيذي لشركة لامبورجيني
سلمت ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘  7,430 سيارة حول العالم في عام 2020، مسجِّلة انخفاضاً مقداره 9 بالمئة فقط مقارنة مع العام الذي سبقه، ويرجع الانخفاض إلى توقّف عمليات الإنتاج على مدى 70 يوماً في فصل الربيع توافقاً مع توجيهات الحكومة الإيطالية، بسبب جائحة كورونا.
 
وقد تم تأكيد الولايات المتحدة الأمريكية كالسوق الرائد ضمن هذا المجال عبر تسليم 2,224 سيارة، تبعتها ألمانيا (607)، الصين، هونغ كونغ وماكاو (604)، اليابان (600)، المملكة المتحدة (517) وإيطاليا (347). أما الدولتان اللتان شهدتا أعلى معدّل نمو فكانتا كوريا الجنوبية (303 سيارات، 75+٪) وألمانيا (607 سيارات، 8+٪).
 
وكانت المركبة الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) طراز ’أوروس‘ (Urus)، التي سجّلت العام الماضي رقم إنتاج قياسي عند 10,000 مركبة، الأكثر نجاحاً بين مختلف الطرازات مع تسليم 4,391 مركبة منها. ولقد ساهمت عائلتا السيارات الرياضية الفائقة بتعزيز المبيعات الدولية، حيث سجّلت أرقام ’هوراكان V10‘ (V10 Huracán) نمواً مع بيع 2,193 سيارة (3+٪)، بينما جرى تسليم 846 سيارة ’أفنتادور V12‘ (V12 Aventador) حول العالم.
 
وتشهد سنة 2021 انطلاقة إيجابية مع مجموعة طلبات عالية، لدرجة أنه تم للآن تحديد أكثر من نصف حجم الإنتاج المخطَّط له لسنة 2021.
 
وقال ستيفان وينكلمان، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘: "تشكّل نتائج سنة 2020 دليلاً واضحاً على العمل الرائع الذي قام به كامل فريق ’لامبورغيني‘، والتصميم الكبير الذي تمتّع به وروح المرونة والصمود التي تميّز بها على الرغم من كل الصعوبات التي تمت مواجهتها جرّاء التحدّيات الهائلة على المستوى الدولي". 
 
توقف دام 70 يوماً
 
على الرغم من فترة الطوارئ التي فرضتها جائحة ’كوفيد - 19‘ والتي أدّت إلى إيقاف ’لامبورغيني‘ لعمليات الإنتاج على مدى 70 يوماً من مارس لغاية مايو، إلا أن الشركة تابعت المضي ببرنامجها لإطلاق منتجات جديدة بلغت ستة منتجات خلال 12 شهراً.
 
فقد تم في يناير تقديم نسخة الكوبيه من سيارة ’هوراكان إيفو RWD‘ (Huracán EVO Rear-Wheel Drive - RWD) الجديدة ذات الدفع بالعجلات الخلفية. أما في شهر مايو، فكانت ’لامبورغيني‘ أول علامة تجارية للسيارات تستخدم تقنية الواقع المعزَّز للكشف عن سيارة ’هوراكان إيفو RWD سبايدر‘ (Huracán EVO RWD Spyder) التي تُعتبَر نسخة مكشوفة من طراز V10  ذي الدفع الخلفي.
 
بدوره، شهد شهر يوليو ظهور سيارة مكشوفة أخرى ضمن سلسلة من إصدار محدود جداً ينحصر بـ19 سيارة فقط وهي’سيان رودستر‘ (Sián Roadster) التي تُعدّ أول ’لامبورغيني‘ مكشوفة تضم تقنية هجينة متطوّرة مرتكزة على محرّك V12 الأيقوني من الشركة. بعدها جاءت ’إيسّينزا SCV12‘ (Essenza SCV12) التي تُعتبَر سيارة خارقة للحلبات فقط بإصدار محدود من 40 سيارة، وقد تمت هندستها من قِبَل قسم ’لامبورغيني سكوادرا كورسي‘ (Lamborghini Squadra Corse) وجرى تصميمها بواسطة ’لامبورغيني سنترو ستيلي‘ (Lamborghini Centro Stile)؛ وسيارة ’هوراكان STO‘ (Huracán STO - Super TrofeoOmologata) المستوحاة من سيارتي السباق ’هوراكان سوبر تروفيو إيفو‘ (Huracán Super Trofeo EVO) و’إيفو GT3‘ (GT3 EVO) والتي تم تعديلها للاستخدام على الطرقات العادية.
 
وفي نهاية العام، تمت إزاحة الستار عن SC20 التي تشكّل نموذجاً فريداً لسيارة مكشوفة للحلبات موافَق عليها للاستخدام على الطرقات العادية، وأول سيارة مكشوفة بإنتاج لمرّة واحدة تم تطويرها من قِبَل قسم رياضة السيارات لدى ’لامبورغيني‘ وجرى تصميمها بواسطة قسم ’سنترو ستيلي‘.
 
أما المحطّات الهامّة الأخرى فشملت مراحل إنتاج رئيسية (10,000’أوروس‘ و 10,000’أفنتادور‘)؛ توفير خيارات تخصيص جديدة مع طرح ألوان إضافية ضمن برنامج Ad Personam لطرازي ’أوروس‘ و’هوراكان‘؛ تقديم طراز ’أفنتادور S‘ (Aventador S) خاص تم تصميمه من قِبَل المصمّم الياباني يوهجي ياماموتو خلال تدشين ’صالة لامبورغيني‘ (Lamborghini Lounge) الجديدة في العاصمة اليابانية طوكيو.
 
وبالنسبة لشهر ديسمبر، فقد تميّز بإجراء تغيير ضمن قيادة الشركة، حيث تسلّم ستيفان وينكلمان منصبه الجديد كرئيس ومدير تنفيذي لدى’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ ابتداءً من 1 ديسمبر 2020 ليحل بذلك مكان ستيفانو دومينيكالي، بينما في الوقت ذاته احتفظ بمنصبه كرئيس لشركة ’بوغاتي‘ (Bugatti).
 
نمو قياسي في مواقع التواصل الاجتماعي
 
مع تسريع الجائحة لاعتماد القنوات الرقمية، عزّزت ’لامبورغيني‘ استراتيجيتها الخاصّة بالتواصل الاجتماعي وسجّلت نمواً ثابتاً خلال سنة 2020. وتُعتبَر’إنستغرام‘ (Instagram) الشبكة الاجتماعية الأنجح لدى الشركة، إذ خلال عام واحد، ارتفع عدد المتابعين من 23 مليوناً إلى 29 مليوناً، وهو رقم يضعها في قمّة تصنيف العلامات التجارية للسيارات الرياضية الأكثر شهرة على منصّة ’إنستغرام‘.
 
أما على موقع ’فيسبوك‘ (Facebook)، فلدى ’لامبورغيني‘12.9 مليون متابع. وفي موقع ’يوتيوب‘ (YouTube)، ارتفع العدد من 1.1 مليون إلى الرقم الحالي البالغ 1.6 مليون مشترك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق