You are here

×

إنفوجراف| كيف تصبح «ديكتاتوراً» ناجحاً في العمل؟

انفوجراف| كيف تصبح «ديكتاتوراً» ناجحاً في العمل؟

انفوجراف| كيف تصبح «ديكتاتوراً» ناجحاً في العمل؟

يعد عبقري أبل الراحل ستيف جوبز عملاق ديزني لاند ورجل الأعمال والمنتج الشهير والت ديزني، أحد أشهر القادة الأوتوقراط على مر التاريخ، اللذان اشتهرا بأسلوبهما الاستبدادي وفرض السيطرة على قرارات الموظفين دون الأخذ بالاعتبار آراءهم الخاصة أو مشاركة باقي أعضاء المجموعة.

 كيف تصبح «ديكتاتوراً» ناجحاً في العمل؟

ويعرف عن الراحل ستيف جوبز، اتخاده للقرارات بناء على أفكاره وأحكامه الخاصة ونادراً ما يقرر تقبل نصيحة الآخرين حيث كان دائماً المسيطر المطلق على فريق العمل؛ ويسير القائد الأوتوقراطي بناءً على خطة وقواعد محكمة مع تجاهل اي تفكير خارج الصندوق ،مما يقتل روح الإبداع في الفريق.

تتناسب القيادة الاستبدادية أو الدكتاتورية في المشروعات الجماعية التي تتطلب قائدا حازماً برؤية واضحة لتحقيق الأهداف، فيما تتمثل عيوبها في فرض القواعد والبروتوكولات الصارمة واللوائح القانونية وسيطرة رؤية شخص واحد على العمل بأكمله وفي حال تأثير العمل حال غياب القائد.

 

التعليقات

أضف تعليق