You are here

×

عبقريته أذهلت العالم أجمع.. أبرز المحطات في حياة ستيف جوبز

ألهمت عبقرية وقيادة الراحل "ستيف جوبز" لعملاق التكنولوجيا الأمريكية أبل الملايين من رواد الأعمال حول العالم للابتكار وخلق فرص جديدة في عالم التكنولوجيا، وبعيداً عن النقلات النوعية الكبيرة التي أحدثها العبقري الراحل في عالم التكنولوجيا كانت لجوبز لمساته الخاصة في تحفيز الموظفين وإلقاء تعويذته وسحره الخاصة عليهم وفقاً لتصريحات صديقة" بيل غيتس".

وامتدت عبقرية جوبز لاختيار الأمثل للموظفين وخاصة في أقسام التسويق والتصميم مما جعله قائداً أسطورياً للعملاق أبل والتي تجاوزت قيمتها بعد رحيله حاجز 2 تريليون دولار.

محطات في حياة ستيف جوبز 

 

-ولد ستيف جوبز لأب سوري وأم أمريكية في سان فرانسيسكو، تتبناه لاحقاً أسرة أمريكية من أصل بولندي.

-فشل في دراسته وطرد من الجامعة لتبدأ بعدها رحلته مع أبل في عام 1976، والتي شهدت ابتكار جوبز لأول حاسوب شخصي بدلاً من الاستخدام التجاري فقط.

-عانت الشركة من حالة من التذبذب الإداري بين جوبز ومديرها مما دفعه للرحيل عنها في 1985، وسرعان ما عاود إلى مكانه مجدداً بعد تحقيق الشركة لخسائر قياسية لتبدأ بعدها آيفون النقلة النوعية الثانية وتقدم الحاسوب اللوحي "آيباد" وأجهزة "آيفون" و"آيبود".

-بدأت رحلة جوبز مع المرض في 2004 وانتهت برحيله في 2011 لتبدأ بعدها مسيره تيم كوك مع آبل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق