You are here

×

لماذا تلاحقنا الذكريات السيئة لوقت أطول مقارنة بالسعيدة؟

 لماذا تلاحقنا الذكريات السيئة لوقت أطول مقارنة بالسعيدة؟

لماذا تلاحقنا الذكريات السيئة لوقت أطول مقارنة بالسعيدة؟

 لماذا تلاحقنا الذكريات السيئة لوقت أطول مقارنة بالسعيدة؟

تترك الذكريات وخاصة السيئة منها أثراً عميقاً داخل النفس البشرية لنعاود الشعور بالأسى والحزن مراراً وتكرارا طيلة حياتنا لكن لماذا تدوم الذكريات السيئة في أذهاننا لفترة أطول؟

أشار العلماء إلى أن الذكريات السيئة يتم تذكرها بشكل أوضح وأقل تشويشاً مقارنة بالذكريات الإيجابية ويرجع ذلك إلى كيفية تعامل العقل البشري وتخزينه للذكريات العاطفية مقارنة بغيرها.

وأوضح العلماء أن الهيكل الرئيس في الدماغ المسؤول عن الذاكرة هو الحُصين، والذي يلعب دوراً محوريا في تشكيل ذكرياتنا طويلة المدى، وعند استعادة ذكرى عاطفية قوية تنطوي على مشاعر الخوف والعدوان ينشط الحصين مع اللوزة الدماغية ومناطق قشرة الفص الجبهي.

ويعتقد العلماء ان مشاركة اللوزة وقشرة الفص الجبهي أثناء تذكر الذاكرة العاطفية يساعد في استعادة الذاكرة كما يؤدي تحفيز المناطق السابقة إلى قيام هذه الخلايا العصبية المنشطة بإرسال نبضات إلى الحُصين؛ كما تساعد الذكريات السيئة على إفراز هرمونات التوتر وهما الإبينفرين والكورتيزول، اللذان يؤثران بصفة مباشرة على اللوزة الدماغية ويزيدان من نشاطها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق