You are here

×

الحج عرفة.. ما السنن والأعمال المستحبة في هذا اليوم العظيم؟

خير يوم تُشرق فيه الشمس .. أهمية وفضل يوم عرفة

خير يوم تُشرق فيه الشمس .. أهمية وفضل يوم عرفة

افضل الادعية المستحبة يوم عرفة

افضل الادعية المستحبة يوم عرفة

كيف كان يحيي النبي يوم عرفة

كيف كان يحيي النبي يوم عرفة

سنن يوم عرفة

سنن يوم عرفة

فضل صيام يوم عرفة

فضل صيام يوم عرفة

خير يوم تُشرق فيه الشمس .. أهمية وفضل يوم عرفة
افضل الادعية المستحبة يوم عرفة
كيف كان يحيي النبي يوم عرفة
سنن يوم عرفة
فضل صيام يوم عرفة

ينتظر المسلمون يوم عرفة  في كل عام على أحر من الجمر، لما له من فضل كبير، فالوقوف بعرفات أهم أركان الحج، وبدونه لا يكتمل الحج، إلا أنه يأتي هذا العام في ظل تدابير احترازية وخدمات متكاملة وفرتها الحكومة، في ظل انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد. في السطور التالية نتعرف بالتفصيل على أهمية وفضل يوم عرفة والأدعية والسنن المستحبة في هذا اليوم الجليل لمن لم يتمكن من أداء الحج. 

فضل يوم عرفة

سنويًا يبدأ وقت الوقوف بجبل عرفة في توقيت زوال شمس اليوم التاسع من ذي الحجة، وحتى فجر يوم النحر «أول أيام عيد الأضحى»، حيث ينتهى الحاج من الوقوف بعرفة ليستكمل رحلة مناسك الحج الآخرى المفروضة، ولعل المعنى المراد بتسمية الجبل عرفة هو أنه يعنى المشعر الأقصى من مشاعر الحج، وهو الوحيد الذي يتواجد خارج حدود الحرم. 

أما عن فضل يوم عرفة، فيبدأ من كونه أحد أيام الأشهر الأربعة الحرم، والذي ذكرها الله عز وجل في سورة التوبة، حيث إنه أحد أيام شهر ذي الحجة وهو أحد الأشهر الحُرم وهي: «ذو القعدة ، ذو الحجة ، محرم ورجب»، كما أن يوم عرفة هو أحد الأيام المعلومات التى ذكرها الله عز وجل في كتابه الكريم بسورة الحج. 

وتعود أهمية يوم عرفة أيضًا إلى كونه أحد الأيام العشر التى أقسم الله بها، مما يبين فضلها العظيم وعظم قدرها عند الله عز وجل، «وليالٍ عشر»، هذا بخلاف الفضل العظيم الذي يعود على المسلمين الذي يصومون يوم عرفة، وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، إن صيام هذا اليوم إيمانًا واحتسابًا يكفر سنة مضت وسنة مقبلة. 

طالع ايضًا| جبل عرفات.. تعرف على سبب تسمية جبل عرفات بهذا الاسم

لعل أفضال يوم عرفة لم تنته بعد، حيث إنه أكثر أيام العام التى يكثُر فيها العتق من النار وهو ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم ورواه المسلم في صحيحه: «ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة»، كما أنه يومُا يباهي الله بأهله أهل السماء. 

أفضل الأدعية المستحبة يوم عرفة

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، «خير الدعاء دعاء يوم عرفة» صححه الألباني في كتابه السلسة الصحيحة، ويقول عن ذلك ابن عبد البر رحمه الله، إن ذلك دليل على فضل يوم عرفة على غيره في الدعاء، ولكن ما هي أفضل الأدعية المستحبة في يوم عرفة؟

- اللهم إني أسألُك علمًا نافعًا وعملًا متقبلًا ورزقًا طيبًا وزرية صالحًة

- اللهم إني أسألك الجنة وما يقرب إليها من قول أول عمل، وأعوذ بك من النار وما يقرب إليها من قول أو عمل، وإني أسألك يا الله أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرًا. 

- اللهم إني أسألُك سترًا لعوراتي، وأمنًا لروعاتي، وعافيًة في الدنيا والآخرة، والعفو في ديني ودُنياي

- اللهم ارزقني العافية واحفظني يا رب من بين يدي ومن خلفي وعن يميني ومن فوقي وعن شمالي ولا تجعلنى أغتال من تحتي.

- اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه عبدك ورسولك، وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ورسولك. 

- اللهم إني أعوذ بك من شرور الدنيا وشر كل شيئ أنت آخذ بناصيته، وأرزقنى الغني من الفقر وأقضِ عني الدين يا أرحم الراحمين

- اللهم أرزقني يا رب السماوات ورب الأرض ورب العرش العظم بالخير كله عاجله وآخله، ما علمت منه وما أجهله، وإني أعوذ بك يا رب من الشر كله عاجله وآجله ما علمت به وما أجهله. 

- اللهم إني أسألك من عطائك وفضلك رزقًا طيبًا ومباركًا، وأسألك الهدى والتقوى والعفاف والغنى. 

- اللهم أغفر لنا في الأخرة والأولى، وعافنا وأعف عنا، اللهم أنك أمرتنا بالدعاء فاستجب لنا يا الله 

- لا إله إلا الله وحده لا شربك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، اللهم عفوًا وعافية لعبدك الضعيف

كيف كان يحيي النبي يوم عرفة

يقول ابن القيم في يوم عرفة، إنه عندما طلعت شمس يوم التاسع سار رسول الله صلى الله عليه وسلم، من منى إلى عرفة، وكان معه أصحابه، وبينهم الملبي والمكبر، ونزل بنمرة حتى إذا ما زالت الشمس أمر بناقته الصواء فرحلت، ومن ثم سار حتى أتي بطن وادي عرفة، فخطب الناس من على راحلته خطبة قرر فيها قواعد الإسلام، وهدم بها قواعد الشرك والجاهلية، وقرر فيها تحريم المحرمات. 

وبعدما أفرغ النبي صلى الله عليه وسلم من الخطبة الواحدة التى ألقها على المسلمين في يومها، أمر بلال بن رباح بأن يؤذن، ومن ثم أقام الصلاة، فصلى النبي الظهر ركعتين، ثم أقام فصلى العصر ركعتين ايضًا، ومعه أهل مكة، وصلوا بصلاته قصرًا وجمعًا، ولم يأمرهم بالإتمام ولا ترك الجمع، وعندما انتهى الرسول من صلاته ركب حتى أتى الموقف فوقف في أخر جبل عرفة واستقبل القبلة، وجعل جل المشاه بين يديه، وكان على بعيره، وأخذ في الدعاء والتضرع إلى الله حتى غروب الشمس والناس كذلك، وقال: «وقفت ها هنا وعرفة كلها موقف»، ولم يختص بموقفه ذلك. 

وأوصى الناس أن يقفوا بتلك المشاعر، كونها إرثا من أبيهم إبراهيم، بعدها أقبل أناس من أهل نجد وسألوه عن الحج فقال: «الحج عرفة ، من جاء قبل صلاة الصبح من ليلة جمع تم حجه، أيام منى ثلاثة، فمن تعجّل في يومين فلا إثم عليه، ومن تأخر فلا إثم عليه»، وأخبرهم بأن خير الدعاء هو دعاء يوم عرفة، وطالب المسلمين بالسكينة والهدوء بعدما غربت الشمس وراحت صفرتها. 

ولم يقطع النبي صلى الله عليه وسلم التلبية في أثناء مسيره، حيث أنه عندما كان في أثناء الطريق نزل وتوضأ وضوءًا خفيفًا، حتى قال له أسامه بن زيد الصلاة يا رسوال الله، فقال: «الصلاة- أو المصلى- أمامك»، بعدها سار حتى أتى المزدلقة فتوضأ وضوء الصلاة، ثم أمر بإقامة الأذان وصلى المغرب قبل أن تُحط الرحال، ولما حطوا رحالهم أمر فأقيمت الصلاة، ثم صلى العشاء بإقامة بلا أذان. 

سنن يوم عرفة

- الصيام : صوم يوم عرفة له فضل كبير، فصيام يوم عرفة يكفر السنة التى قبله والسنة التى بعده.
 
- الصلاة : ويُفضل التبكير إلى الفرائض والإكثار من النوافل. 

- الدعاء: كما ذكرنا في السابق، فإن دعاء يوم عرفة يكون من أفضل الأدعية على الإطلاق، فيكون أقرب إلى الإجابة. 

- التكبير : من السنة التكبير في يوم عرفة، ولكن بشكل فردي وليس تكبيرات جماعية، فهي ليست من السنة. 

- الابتعاد عن المحرمات: وهو ما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين إليه خاصة في يوم عرفة، فدعا المسلمين بأن يملكوا جميع حواسهم عن الحرام. 

- الأذكار : نصح رسول الله المسلمين في يوم عرفة بالمداومة على الأذكار وعدم نساينها، فلها فضل عظيم في يوم تستجاب فيه الأدعية والتقرب إلى الله. 

فضل صيام يوم عرفة

يثاب المسلمون الذين يصومون يوم عرفة من غير الحجاج، كونه يكره للحجاج صيام يوم عرفة حيث أن لصوم يوم عرفة فضلا عظيما، وهو ما ورد في عدة أحاديث، منها ما رواه أبي قتادة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: «صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التى قبله والسنة التى بعده» وهو ما يُبين فضل صيام يوم عرفة وتكفير ذنوب عام مضى وعام آتٍ.

هذا فيما روى النسائي عن حفصة رضى الله عنها في فضل صيام يوم عرفة قالت: «أربع لم يكن يدعهن النبى صلى الله عليه وآله وسلم: صيام عاشوراء، والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر، وركعتين قبل الغداة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق