You are here

×

السعوديون في الذكرى الثالثة لبيعة ولي العهد: نجدد الولاء على السمع والطاعة

السعوديون في البيعة الثالثة للأمير محمد بن سلمان: نجدد البيعة والولاء على السمع والطاعة

السعوديون في البيعة الثالثة للأمير محمد بن سلمان: نجدد البيعة والولاء على السمع والطاعة

تصدر الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، قائمة الكلمات الأكثر بحثًا في المملكة العربية السعودية، وقائمة تريند تويتر في الساعات القليلة الماضية، وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة ولي العهد ، وتعتبر تلك المناسبة خير وقفة أمام ما قام به الأمير محمد بن سلمان من إنجازات ونظرة أيضًا على حكمته وما قدمه للبلاد في هذه الفترة. 

لم تكن مسيرة سمو الأمير محمد بن سلمان، وليدة لحظة البيعة، ولكن الأمر كان أبعد من ذلك، حيث بدأ النشاط السياسي للأمير محمد بن سلمان في العاشر من إبريل عام 2007 عندما تم تعيينه مستشارًا بهيئة الخبراء في مجلس الوزراء السعودي، ومن ثم مستشارًا خاصًا لوالده أمير الرياض آنذاك، فيما تقلد منصب مستشار خاص لولي العهد ونائب لرئيس الوزراء ووزير للدفاع، عقب تولي والده الملك سلمان بن عبدالعزيز وليًا للعهد في 2012.  

مرت السنوات، وعندما تولى الملك سلمان بن عبدالعزيز، قيادة المملكة العربية السعودية في 23 يناير من عام 2015، أصدر أمرًا ملكيًا من أجل تولي الأمير محمد بن سلمان وزارة الدفاع، وتعيينه رئيسًا للديوان الملكي ومستشارًا خاصًا لجلالة الملك، ورئيسا لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الذي تم إنشاؤه مؤخرًا. 

الصناعة الوطنية ورؤية 2030 

لم يلبس الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد وقتًا طويلًا، بعدما عُين وزيرًا للدفاع، وكشف عن أن هناك خللًا في الإنفاق العسكري السعودي الداخلي الذي كان لا يتجاوز 2% من مجموع الإنفاق الحكومي، رغم أن المملكة من أكثر 5 دول إنفاقًا على المجال الدفاعي، وأعلن في وقتها عن مشروع لتوطين 50% من إجمالي الإنفاق العسكري السعودي، وذلك من خلال تأسيس الشركة السعودية للصناعات العسكرية وذلك في 2017، بالإضافة إلى العديد من الاتفاقيات أبرزها اتفاقية توطين صيانة وإصلاح الطائرات ودمج الأسلحة بها في المملكة مع شركة بوينج الأمريكية. 

وتنفيذًا لرؤية 2030 التي وضعها الأمير محمد بن سلمان نصب عينيه منذ كان وزيرًا للدفاع، فأبرم مجموعة من العقود بإجمالي 18.5 مليار دولار، مع مجموعة من الشركات الأمريكية الرائدة في مجالات مختلفة، وذلك من أجل توطين الإنفاق العسكري السعودي بحلول 2030. 

الانتصار للمرأة السعودية 

وارتحل سمو الأمير محمد بن سلمان رحلة وطنية من أجل إنهاء علاقة اعتماد المملكة العربية السعودية على النفط، ورسم خطط لتفعيل مكامن القوة في الدولة، وتقليل الاعتماد على النفط، أيضًا مواقف وقررات الأمير محمد تجاه تمكين المرأة السعودية بداية من رفع حظر قيادة المرأة للسيارة، والسماح لهن بحضور مباريات كرة القدم، وتحسين أوضاع النساء ككل في المملكة. 

الانفتاح وانحسار التشدد 

إنشاء الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية، كان خطوة أخرى ضمن رؤية سمو ولي العهد للانفتاح في المملكة، ومنح دور السينما تراخيص بعد منعها منذ 40 عامًا، واستقدام مشاهير المطربين العالميين وإقامة الحفلات الترفيهية ومحاولة اجتذاب السياح السعوديين للداخل بدلًا من سفرهم للخارج لتقضية الإجازة الصيفية، وذلك لتقوية السياحة الداخلية. 

وبعدما اتجهت المملكة إلى الانفتاح الترفيهي، يرى المتابعون أن الجهود التي قام بها الأمير محمد بن سلمان، ساهمت في انحسار ثقافة التشدد التي كانت في المملكة العربية السعودية، مؤكدين أن ذلك في صالح تعميم ثقافة الإسلام الحقيقي، بالإضافة إلى ضمان ثقافة التعددية الفكرية أيضًا المنفحتة على العالم. 

وأعلن سموه عن خططه، معلنا بذلك التأسيس لدخول المملكة عصر ما بعد النفط، وهي رؤية 2030 وذلك في خطة اقتصادية اجتماعية ثقافية سياسية شاملة للسعودية، وفي إطار مواز تمكن الأمير محمد من إنجاز حملة مكافحة للفساد في المملكة تمكن من خلالها بجمع أكثر من مائة وسبة مليارات دولار عن طريق تسويات مالية مع رجال أعمال ومسؤولين، وهو ما شكل نصرًا سياسيًا إضافيًا للأمير محمد بن سلمان. 

وما بين الإعلان عن مشروع نيوم وتدشين مشروع مدينة القدية السعودية إلى المشروعات التنموية والسياحية التى لم يسبق لها مثيل في المملكة العربية السعودية، يظهر جزء بسيط مما قدمه سمو ولي العهد في الفترة الماضية، منذ البيعة التي تحل الذكرى الثالثة لها اليوم، وفي هذا الإطار حرص الآلاف من رواد تويتر على تجديد البيعة والمعاهدة على الوفاء، عبر تغريدات على تويتر، وكانت هذه هي أبرز التعليقات: 

السعوديون يجددون البيعة

غرد فهد بن سعد بن نافل، رئيس مجلس إدارة نادي الهلال، على ذكرى البيعة: «ثلاثة أعوام مضت على مبايعة سمو سيدي ولي العهد كان لرؤيته -حفظه الله- أعمق أثر بما تحقّق من نجاحات كبيرة في مختلف المجالات.. نبايعك سيدي على السمع والطاعة».

الحساب الرسمي لنادي الهلال السعودي أيضًا، تقدم بتجديد البيعة، بنشر لقطة لسمو الأمير محمد بن سلمان، وعلق عليها: «سمعًا وطاعة».

فيما غرد اللاعب السعودي المعتزل، ياسر القحطاني، لتجديد البيعة لسمو ولي العهد، بنشر لقطة كتب عليها: «نجدد البيعة والولاء على السمع والطاعة في المنشط والمكره وفي المعسر واللين».

غرد عبدالله البندر، صانع محتوى في سكاي نيوز عربية، على ذكرى بيعة الأمير محمد بن سلمان، من خلال تغريدة عبر حسابه على تويتر قائلًا: «سَلي الرّماحَ العَوالي عن معالينا».

غرد سامي الجابر، اللاعب السعودي السابق ومدرب نادي الهلال ورئيسه سابقا، على ذكرى بيعة الأمير محمد بن سلمان، من خلال تغريدة عبر حسابه على تويتر قائل فيها: «وفقك الله سيدي و سدد خُطاكم و مدكم بعونه وتوفيقه».

فيما نشر منصور بن سعد ال سعود، الأمين العام المساعد لمؤسسة الملك فيصل الخيرية، صورة لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وكتب عليها: «كلنا معك».

فيما حرص مصوِّر الملك وولي العهد والديوان الملكي بندر الجلعود، على التغريد بمناسبة الذكرى الثالثة للبيعة، قائلًا: «محمد وحكام الدول من حوله قمة جبل من فوق روس جبال».

وجدد عبدالرحمن عبدالله الحسون، عضو رئاسي دائم بالجمعية الأمريكية للقيادة والنجاح بأمريكا، البيعة لسمو ولي العهد، من خلال تغريدة قال فيها: «#نجدد_البيعه_لولي_العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على السمع والطاعة ونسير برؤية حكيمة نحو المستقبل بإذن الله».

التعليقات

أضف تعليق