×

إنفوجراف: أكبر دعم في تاريخ البرنامج.. الأمير محمد يدعم تأهيل 150 مسجدًا في السعودية

إنفوجراف: أكبر دعم في تاريخ البرنامج.. الأمير محمد يدعم تأهيل 150 مسجدًا في السعودية

مشروع كبير لتأهيل المساجد في المملكة

اجتماع في منطقة حائل ضمن برنامج تأهيل المساجد

عودة-الصلاة-إلى-مسجد-الخبراء-بالقصيم-تصوير-صالح-الهذلول

وزارة الشؤون الإسلامية لها دور كبير في المشروع

أمر سمو ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، بإنجاز مهمة دعم وترميم 130 مسجدًا تاريخيًا في المملكة، وذلك في إطار برنامج «إعمار المساجد التاريخية»، حيث تبلغ قيمة المرحلة الأولى للمشروع ما يفوق 50 مليون ريال، أي ما يعادل 13.3 مليون دولار. 

بيع لوحات فنان سعودي بمليون ريال في لندن.. لماذا تباع اللوحات بأثمان باهظة؟

وتتضمن المرحلة الأولى من تأهيل 30 مسجدًا في 10 مناطق مختلفة، وذلك بحسب ما نشره بدر العساكر مدير مكتب ولي العهد السعودي، عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر، معلقًا عليها: «للمساجد.. رحاب النور وأمجادٌ من مكانة الدين.. هي معلَم المكانة.. وفي طابعها منارة الحضارة "مشروع محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية" عنوان فخر.. في دروب الخير».

ومن جانبها، نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس» تفاصيل برنامج «إعمار المساجد التاريخية» وهو برنامج ضمن البرامج التى يتبناها الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة التراث الخيرية، ضمن اهتماماته بخدمة بيوت الله والتراث العمراني الإسلامي، حيث بدأت المؤسسة على عاتقها القيام بدورها في الاهتمام بالمساجد في المملكة. 

ويهتم سلطان بن سلمان بتوثيق وترميم المساجد ذات القيمة التاريخية منذ بداية إطلاق الهيئة لبرنامجها هذا قبل 12 عامًا، الأمير الذى يلاقى دعمًا من قِبل ولي العهد الأمير محمد، للبرنامج الذى يُعد الأكبر في تاريخه من حيث عدد المساجد والتكلفة الإجمالية لإنجازه، منذ الانطلاق وحتي الآن، وذلك بالتنسيق بين الهيئة من خلال برنامج إعمار المساجد التاريخية، ووزارة الشؤؤن الإسلامية في المملكة. 

ويرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، إطلاق برنامج إعمار وتأهيل المساجد التاريخية في الدرعية، وجدة التاريخية، كما تبرع بترميم وتأهيل مسجد الحنفي التاريخي في جدة، ويتضمن البرنامج صرف 100 مليون ريال للجمعيات الخيرية، و19 مليون ريال في إطار حملة إطلاق السجناء. 

وبحسب المعلومات المتاحة، فإن المرحلة الأولى من المشروع تتضمن تأهيل 30 مسجدًا، بأعمال الإعداد ودراسات التطوير، ووضع معايير ومواصفات الترميم وتنفيذها على الطبيعة، حيث تتسع ساحات المساجد الإجمالية لأكثر من 4 آلاف مصلى. 

وتضم المساجد التي سيتم ترميمها وتأهيلها في المرحلة الأولى كلا من: 

انتبه لأطفالك.. صحتهم العقلية مرتبطة بالوقت الذي يقضونه أمام الشاشات

مسجد الداخلة (سدير ـ الرياض)، مسجد الزرقاء (ثرمداء ـ الرياض)، جامع التويم (التويم ـ الرياض)، مسجد قصر الشريعة (الهياثم ـ الرياض)، جامع المنسف (الزلفي - منطقة الرياض)، مسجد سديرة (شقراء - منطقة الرياض)، مسجد سليمان عليه السلام (الطائف ـ مكة المكرمة)، مسجد البجلي بن مالك (الطائف ـ مكة المكرمة)، مسجد الحبيش (الهفوف ـ الشرقية)، مسجد أبو بكر (الهفوف ـ الشرقية)، مسجد قرية السرو (السرو ـ عسير)، مسجد النصب (أبها ـ عسير)، مسجد صدر أيد (النماص ـ عسير)، مسجد آل عكاسة (النماص - منطقة عسير)، مسجد المضفاة (بللسمر - منطقة عسير)، مسجد العجلان (بريدة ـ القصيم)، مسجد محمد المقبل (بريدة ـ القصيم)، مسجد البرقاء (الأسياح ـ القصيم)، الجامع القديم (عقلة الصقور - منطقة القصيم)، مسجد الأطاولة التراثي (الأطاولة ـ الباحة)، مسجد الظفير التراثي (الباحة)، مسجد قرية الملد التراثية (الملد ـ الباحة)، مسجد التابوت (جزيرة فرسان ـ جازان)، مسجد المغيضة (حائل)، مسجد قفار (حائل)، مسجد الجلعود (سميراء ـ حائل)، مسجد الرحيبين (سكاكا ـ الجوف)، مسجد الحديثة (الحديثة ـ الجوف)، مسجد العيساوية (العيساوية ـ الجوف)، مسجد أبو بكر (ثار ـ نجران).

ودشن رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وسمًا بعنوان: «#محمد_بن_سلمان_يجدد_المساجد_التاريخية» وذلك لمناقشة المبادرة التى يتبناها ولي العهد، وكانت هذه هي أبرز التليقات عليها: 

حيث علق هاني المقبل، عضو مجالس إدارة ومجالس استشارية لعدة جهات، على الوسم، قائلًا: «" مشروع محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية " إمتداد لدعم سموه الكريم .. لعدد من المشاريع الإنسانية والمجتمعية المختلفة : الجمعيات الخيرية (100) مليون ريال، إطلاق السجناء (19) مليون ريال».

كما علق الإعلامي السعودي، عبدالله البندر، على الوسم، قائلًا: «| أكبر دعم في تاريخ البرنامج | 130 مسجداً تاريخياً في السعودية يدعم تطويرها وتأهيلها وترميمها الأمير محمد بن سلمان».

فيما علق لبيب، أحد رواد تويتر في المملكة، على البرنامج، قائلًا: «الاهتمام بالتراث يحفظ هويتنا، والاهتمام بالمساجد يُعلي شأن ديننا، هويتنا جزء من ديننا وديننا جزء من هويتنا».

ويعد هذا المشروع هو الأكبر في تاريخ البرنامج، من حيث اعداد المساجد التى سوف يتم تأهيلها، حيث يتبني إعادة تأهيل 150 مسجدًا على مستوي مناطق متفرقة بالمملكة.

التعليقات

أضف تعليق