You are here

×

وفقًا لبيل جيتس: ماذا يُعلمنا فيروس كورونا؟

وفقًا لبيل جيتس: ماذا يُعلمنا فيروس كورونا؟

وفقًا لبيل جيتس: ماذا يُعلمنا فيروس كورونا؟

يذكرنا كورونا، حسب جيتس، بأن الحياة قصيرة، وأن أهم شيء يجب علينا القيام به هو مساعدة كل منّا للآخر

يذكرنا كورونا، حسب جيتس، بأن الحياة قصيرة، وأن أهم شيء يجب علينا القيام به هو مساعدة كل منّا للآخر

وفقًا لبيل جيتس: ماذا يُعلمنا فيروس كورونا؟
يذكرنا كورونا، حسب جيتس، بأن الحياة قصيرة، وأن أهم شيء يجب علينا القيام به هو مساعدة كل منّا للآخر

قال الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة مايكروسوفت بيل جيتس إن فيروس كورونا المُستجد الذي يسبب مرض (كوفيد-19)، وتفشى في العالم حصد أرواح الآلاف وأصاب مئات الآلاف في كل مكان تقريبًا على كوكب الأرض، يُلقن الجميع دروسا ثمينة، أهمها أننا جميعًا متساوون بغض النظر عن الاختلافات العرقية والدينية والثقافية والطبقية.

في إطار جهوده للتصدي للفيروس المتحور تبرع جيتس، الشهر الماضي بحوالي 85 مليون يورو للمشاركة في الحرب ضد الفيروس، ويقول إن هناك غرضا روحانيا وراء كل شيء يحدث.

وكتب جيتس في رسالة بعنوان "ماذا يُعلمنا فيروس كورونا/ كوفيد 19؟".

ماذا كان سيفعل بيل جيتس لمكافحة كورونا في حال كونه رئيسًا لأمريكا؟

غرض روحاني

يؤمن بيل جيتس أن هناك غرضا روحانيا وراء كل شيء يحدث حولنا في العالم، سواء كان جيدًا أو سيئًا. وقال: "بينما أتأمل الوضع الحالي، أود مشاركتكم ما أشعر به حيال فيروس كورونا، وأظن أنه يذكرنا بأننا جميعًا متساوون، بغض النظر عن ثقافتنا، ديننا، مهنتنا، وضعنا المالي، وإذا كنتم لا تصدقونني، اذهبوا واسألوا توم هانكس".

كل منّا يؤثر على الآخر

يرى بيل جيتس أن كورونا يذكرنا جميعًا أننا مترابطون، وأن كل منّا يؤثر على الآخر، وأن التصرفات التي يقوم بها أي شخص قد يكون لها تأثير كبير على الآخرين، بغض النظر عن المكان الذي يتواجدون فيه.

الحدود زائفة

علاوة على ذلك، يُذكرنا بأن الحدود زائفة وأن لا قيمة لها، لأن الفيروس لا يحتاج إلى جواز سفر كي يعبر وينتقل من مكان إلى آخر.

يُذكرنا بالمقهورين

يقول الملياردير الأمريكي إننا الآن بعدما اختبرنا شعور الحبس والقمع، يعلمنا الفيروس أن نعرف شعور هؤلاء المقموعين والمحبوسين طوال الوقت. ويذكرنا بأهمية صحتنا وقيمتها الكبيرة، وأهمية تناول المواد الغذائية الصحية، والتوقف عن ممارسة العادات الخاطئة واستبدالها بأخرى أفضل.

قفزة قياسية..ثروة أغنى 10 أثرياء بالعالم تزداد 50 مليار دولار في 24 ساعة

الحياة قصيرة

يذكرنا كورونا، حسب جيتس، بأن الحياة قصيرة، وأن أهم شيء يجب علينا القيام به هو مساعدة كل منّا للآخر، خاصة كبار السنة والمرضى، هدفنا في الحياة ليس شراء ورق المراحيض.

يؤكد بيل جيتس أن كورونا أوضح لنا أن الهدف الحقيقي من وجودنا على الأرض ليس العمل الذي نقوم به، ولكن رعاية بعضنا البعض، وحماية كل منّا للآخر، ودعمه له ومساعدته على المُضي قدمًا ومواجهة التحديات.

ويؤكد لنا أهمية التعاون، والمشاركة والعطاء، والتخلي عن الأنانية وحب الذات، علاوة على أهمية التحلي بالصبر والتوقف عن الشعور بالذعر والتعامل مع الأزمة وكأنها نهاية العالم، لأننا بهذه الطريقة سنلحق الضرر بأنفسنا.

أهمية عائلاتنا

يقول بيل جيتس إن الفيروس كشف لنا أن مجتمعنا أصبح ماديًا، وذكرنا بأنه خلال هذه الأوقات الصعبة فإننا لن نحتاج إلا إلى الطعام والماء والأدوية، وأن الكماليات والأمور غير المهمة التي نسعى إلى شرائها ليست ضرورية في بعض الأحيان.

كذلك، أكد لنا الفيروس، وفقًا لبيل جيتس، أهمية عائلتنا وحياتنا المنزلية، وكيف كنّا مُهملين لهذه الأمور الهامة قبل ذلك.

المصائب لا تأتي فرادى..تفاصيل إصابة ٦ ملايين بريطاني بكورونا 

لا ننسى الأرض المريضة

أكد لنا فيروس كورونا، حسب بيل جيتس، أن الأرض مريضة، وأنها تعاني بعد ارتفاع نسبة التلوث، وتغير المناخ العالمي، وعدم اكتراث أحد لهذه التغيرات، علاوة على إزالة الأشجار والقضاء على المساحات الخضراء واستبدالها بأماكن صناعية، يقول: "نحن الآن مصابون بالمرض لأن بيتنا (كوكب الأرض) مُصاب بالمرض".

يقول بيل جيتس إن ما يحدث الآن يضعنا أمام خيارين لا ثالث لهما، وهما إما أن يكون النهاية، أو بداية جديدة. ويوضح: "ربما علينا الآن التفكير ومحاولة تفهم ما يحدث، وأن نتعلم من أخطائنا، لأنها قد تكون بداية دورة جديدة تبدأ عندما نتعلم الدرس ونعي أخطاءنا".

وفي النهاية، يؤكد بيل جيتس أن كورونا يذكرنا أن بعد كل عسر سيأتي يُسر.  

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق