You are here

×

الأثرياء يعيشون أطول.. دراسة حديثة تكشف سبب ارتباط الثروة والصحة

هل الثراء يطيل العمر؟

هل الثراء يطيل العمر؟

كشف دراسة جديدة من نوعها ان الغنى والثراء قد يضيف للعمر الصحي للانسان ما يتراوح بين 8 - 9 سنوات اضافية

كشف دراسة جديدة من نوعها ان الغنى والثراء قد يضيف للعمر الصحي للانسان ما يتراوح بين 8 - 9 سنوات اضافية

 حيث توصلت الدراسة ان الاشخاص الاثرياء يعيشون سنوات طويلة بدون أي معوقات مقارنة بالفقراء.

حيث توصلت الدراسة ان الاشخاص الاثرياء يعيشون سنوات طويلة بدون أي معوقات مقارنة بالفقراء.

واجريت الدراسة على ما يزيد عن 25 ألف شخص اعمارهم تبدأ من 50 عاما واكثر

واجريت الدراسة على ما يزيد عن 25 ألف شخص اعمارهم تبدأ من 50 عاما واكثر

وبدأ جمع بيانات الاشخاص في 2002 واستمرت الدراسة عقد كامل من الزمن

وبدأ جمع بيانات الاشخاص في 2002 واستمرت الدراسة عقد كامل من الزمن

هل الثراء يطيل العمر؟
كشف دراسة جديدة من نوعها ان الغنى والثراء قد يضيف للعمر الصحي للانسان ما يتراوح بين 8 - 9 سنوات اضافية
 حيث توصلت الدراسة ان الاشخاص الاثرياء يعيشون سنوات طويلة بدون أي معوقات مقارنة بالفقراء.
واجريت الدراسة على ما يزيد عن 25 ألف شخص اعمارهم تبدأ من 50 عاما واكثر
وبدأ جمع بيانات الاشخاص في 2002 واستمرت الدراسة عقد كامل من الزمن

كشف دراسة جديدة من نوعها أن الغنى والثراء قد يضيف للعمر الصحي للإنسان ما يتراوح بين 8 - 9 سنوات إضافية، حيث توصلت الدراسة إلى أن الأشخاص الأثرياء يعيشون سنوات طويلة بدون أي معوقات مقارنة بالفقراء

وأجريت الدراسة على ما يزيد على 25 ألف شخص أعمارهم تبدأ من 50 عاما وأكثر، وبدأ جمع بيانات الأشخاص في 2002 واستمرت الدراسة عقدا كاملا من الزمن، واستمدت الدراسة بياناتها من دراسات التقاعد في الولايات المتحدة والدراسات الطويلة للصحة والشيخوخة. 

فيديو| قواعد الثراء من عملاق التكنولوجيا الصيني على بابا

وتوصلت الدراسة إلى أنه لا اختلافات كبيرة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة فيما يتعلق بالعمر المتوقع، ولكن الثروة كان لها دور كبير في السنوات الخالية من مشكلات صحية. 

وكشفت الدراسة أنه بعد سن الخمسين عاش أغني الرجال في الولايات المتحدة وإنجلترا، ما يقارب 31 عاما إضافيا في صحة جيدة، وذلك بالمقارنة مع 22 إلى 23 عاما فقط لمن يعيشونها في فقر. 

توقعات بارتفاع عدد فاحشي الثراء بنسبة 20% خلال السنوات الخمس المقبلة

ووجد نفس الأمر في النساء ولكن زادت الأعمار في النساء حيث تعيش النساء الثريات ما يقارب 33 عاما إضافية في صحة جيدة، في حين تعيش الفقيرات من 24 إلى 25 عاما فقط. 

المعدة الرئيسية لتقرير الدراسة الدكتورة باولا زانينوتو قالت إن متوسط العمر المتوقع من المؤشرات المفيدة للصحة، وتدل الدراسة أن جودة الحياة مع التقدم في العمر أمر هام للغاية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق