You are here

×

نفوق نصف مليار حيوان.. ماذا يحدث في غابات أستراليا؟

ماذا يحدث في غابات استراليا؟

ماذا يحدث في غابات استراليا؟

مع الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة وجفاف الجو مع هبوب رياح عاتية اندلعت حرائق غابات منذ أربعة أشهر

مع الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة وجفاف الجو مع هبوب رياح عاتية اندلعت حرائق غابات منذ أربعة أشهر

ودمرت الحرائق أكثر من 1000 منزل وأتلفت المئات من المباني والبيوت، ووصلت الحرائق إلى أشدها في ديسمبر الماضي خاصة في عشية رأس السنة الجديد

ودمرت الحرائق أكثر من 1000 منزل وأتلفت المئات من المباني والبيوت، ووصلت الحرائق إلى أشدها في ديسمبر الماضي خاصة في عشية رأس السنة الجديد

كثافة الدخان جعلت الحرائق التي تشهدها أستراليا الآن ليس لها مثيل، ورفعت السلطات ناقوس الخطر بعد أن أصبح الهواء ملوثاً وخطيرًا

كثافة الدخان جعلت الحرائق التي تشهدها أستراليا الآن ليس لها مثيل، ورفعت السلطات ناقوس الخطر بعد أن أصبح الهواء ملوثاً وخطيرًا

اضطر عشرات الآلاف من سكان المناطق التي تشتعل فيها الحرائق إلى مغادرة منازلهم وترك كل شيء ورائهم

اضطر عشرات الآلاف من سكان المناطق التي تشتعل فيها الحرائق إلى مغادرة منازلهم وترك كل شيء ورائهم

ماذا يحدث في غابات استراليا؟
مع الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة وجفاف الجو مع هبوب رياح عاتية اندلعت حرائق غابات منذ أربعة أشهر
ودمرت الحرائق أكثر من 1000 منزل وأتلفت المئات من المباني والبيوت، ووصلت الحرائق إلى أشدها في ديسمبر الماضي خاصة في عشية رأس السنة الجديد
كثافة الدخان جعلت الحرائق التي تشهدها أستراليا الآن ليس لها مثيل، ورفعت السلطات ناقوس الخطر بعد أن أصبح الهواء ملوثاً وخطيرًا
اضطر عشرات الآلاف من سكان المناطق التي تشتعل فيها الحرائق إلى مغادرة منازلهم وترك كل شيء ورائهم

تشهد أستراليا حرائق غابات لم يُسبق أن شاهدت مثلها من قبل، فهي حرائق استثنائية مُدمرة قضت على الأخضر واليابس، حصدت الكثير من الأرواح، وقضت على بعض ثروات البلاد، ما دفع السلطات إلى إعلان حالة الطوارئ ومطالبتهم السياح المتواجدين في المناطق الساحلية بالرحيل فورًا، بعد إمهالهم 48 ساعة للاستعداد، ومطالبة المواطنين بالحرص الشديد ومغادرة المناطق القريبة من البؤر المشتعلة. 

امتدت الرياح بشكل سريع في مناطق عديدة بسبب الرياح القوية بالتزامن مع استمرار الجفاف الشديد، لذلك أطلقت الحكومة الاتحادية استغاثة لم يكن لها مثيل لقوات الاحتياطي في الجيش من أجل دعم رجال الإطفاء، كما طالبت بموارد أخرى منها سفينة بحرية مُجهزة خصيصًا لدعم عمليات الإغاثة والإنقاذ من الكوارث.

مشاهير أمريكا يفرون من منازلهم والسر في حرائق الغابات (فيديو)

ماذا يحدث؟ 

مع الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة وجفاف الجو مع هبوب رياح عاتية اندلعت حرائق غابات منذ أربعة أشهر، تعجز السلطات والجهات المختصة عن السيطرة على معظمها. اندلعت عشرات الحرائق في نيو ساوث ويلز في أستراليا في شهر نوفمبر وسرعان ما انتشرت في جميع أنحاء القارة لتغدو واحدة من أكثر الحرائق تدميرًا. أحرقت النيران مساحة تعادل ضعف بلجيكا، أي حوالي 15 مليون فدان، ولقى أكثر من 18 شخصًا حتفهم، من بينهم ثلاثة رجال إطفاء. 

ودمرت الحرائق أكثر من 1000 منزل وأتلفت المئات من المباني والبيوت، ووصلت الحرائق إلى أشدها في ديسمبر الماضي خاصة في عشية رأس السنة الجديد، ما أجبر آلاف من الأشخاص على الخروج من منازلهم بحثاً عن ملاذ آمن على الشواطئ في نيو ساوث ويلز وفيكتوريا. 

كثافة الدخان جعلت الحرائق التي تشهدها أستراليا الآن ليس لها مثيل، ورفعت السلطات ناقوس الخطر بعد أن أصبح الهواء ملوثاً وخطيرًا، وبالتزامن مع وصول الدخان إلى كل مكان مثل المستشفيات وغرف العمليات والولادة، ما دفع الأطباء إلى إغلاق أجهزة الرنين المغناطيسي، كما أن كثيرين يعانون من الإًصابة بضيق التنفس، ولا يستطيع المواطنون رؤية الطرق والمباني، حتى أنها وصلت إلى نيوزيلندا. 

هجرة جماعية 

اضطر عشرات الآلاف من سكان المناطق التي تشتعل فيها الحرائق إلى مغادرة منازلهم وترك كل شيء وراءهم، لاسيما بعد أن حثت السلطات المواطنين في عدة بلدات على الساحل الجنوبي الشرقي لأستراليا على الرحيل تجنبًا للتعرض لأي أذى. وزاد الوضع سوءًا بعد قطع التيار الكهربائي وفقد الاتصالات الناتج عن فقد الطاقة، فعاش أكثر من 50 ألف شخص بدون كهرباء وكذلك عانى آخرون من عدم وجود مياه صالحة للشرب. 

أرسلت قوة الدفاع الأسترالية طائرات هليكوبتر عسكرية إلى الساحل الجنوبي لدعم رجال الإطفال، وجلب المزيد من الإمدادات مثل المياه والديزل، وكذلك من أجل إجلاء الجرحى والمسنين والشباب. 

ما علاقة تغير المناخ بالحرائق؟ 

حرائق الغابات ليست بالأمر الجديد على أستراليا، وغالباً ما تحدث بسبب الحرارة الشديدة وجفاف الجو، وهي نفس الأسباب التي تؤدي إلى اشتعال الغابات في كاليفورنيا أو المناطق الأخرى في البحر المتوسط، إلا أن الحرائق الحالية مُختلفة نوعاً ما، بالنظر إلى أنها حدثت قبل فترة طويلة من بدء موسم الحرائق، كما أنها تحدث على نطاق واسع، ما يعني أن تغير المناخ له تأثير كبير في الأزمة التي تشهدها البلاد. 

رغم اندلاع الحرائق في الولايات الأسترالية الست، فإن نورث ساوث ويلز كانت أكثر من يعاني.عاش الاستراليون أشد الأيام حرارة في تاريخ البلاد في 18 ديسمبر الماضي، إذ وصلت درجة الحرارة إلى 40.9 درجة.

حرائق في تركيا.. السفارة السعودية تحذر مواطنيها من تصاعد النيران بغابات "غوجيك و"دالامان"

نفوق نصف مليار حيوان 

أفاد تقرير صدر عن جامعة سيدني أن حوالي نصف مليار حيوان نفقت بسبب الحرائق المُدمّرة، والتي تتنوع ما بين الثدييات والطيور والزواحف ونفقت بشكل مباشر أو غير مباشر. 

قال الأساتذة البيئيون في جامعة سيدني إن بعض الأشياء لن تعود أبدًا، خاصة بعد نفوق نصف مليار حيوان أليف، والتي نفقت إما بسبب النيران الملتهبة، أو بسبب الجوع والعطش، خاصة وأن الظروف الحالية تجعل القدرة على الحياة صعبة وربما مستحيلة. 

وقالت السلطات إن الحرائق ألحقت ضررًا كبيرًا بالحياة البرية، خاصة محمية فليندرز تشيز في جزيرة الكنغر التي تضم هذا الحيوان ودب الكوالا.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من مقاطع الفيديو والوصور للحيوانات التي تعرضت للأذى، ودعوا إلى أهمية التحرك من أجل إنقاذ الثروة الحيوانية والكائنات الحية التي قد تتعرض للانقراض بسبب هذه الكارثة الطبيعية. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق