You are here

×

سرقة بنك إيطالي بطريقة مثيرة.. كيف تجسد مسلسل La Casa De Papel في الواقع؟

مسلسل  La Casa De Papel من أنجح المسلسلات حول العالم في السنوات الأخيرة

مسلسل La Casa De Papel من أنجح المسلسلات حول العالم في السنوات الأخيرة

اقتبست عصابة إيطالية طريقة سرقة سيناريو المسلسل أثناء تنفيذ عملية في بنك شمال البلاد

اقتبست عصابة إيطالية طريقة سرقة سيناريو المسلسل أثناء تنفيذ عملية في بنك شمال البلاد

بعد إتمام العملية وقبل فرارهم.. تمنت العصابة الإيطالية أعياد ميلاد سعيدة للرهائن واعتذروا لهم على الإزعاج

بعد إتمام العملية وقبل فرارهم.. تمنت العصابة الإيطالية أعياد ميلاد سعيدة للرهائن واعتذروا لهم على الإزعاج

مسلسل  La Casa De Papel من أنجح المسلسلات حول العالم في السنوات الأخيرة
اقتبست عصابة إيطالية طريقة سرقة سيناريو المسلسل أثناء تنفيذ عملية في بنك شمال البلاد
بعد إتمام العملية وقبل فرارهم.. تمنت العصابة الإيطالية أعياد ميلاد سعيدة للرهائن واعتذروا لهم على الإزعاج

يبدو أن المسلسل الإسباني الشهير « la casa de papel» ألهم آخرين للسرقة على غرار قصة العمل، ذلك حينما أقدم 3 لصوص على السطو المسلح على أحد بنوك شمال إيطاليا، محتجزين موظفا و3 رهائن لعدة ساعات وبعد انتهائهم من العملية وجهوا التهنئة للرهائن بمناسبة قرب أعياد الميلاد، ثم لاذوا بالفرار.

 

اقتحام وسرقة على طريقة  La Casa De Papel 

عملية السرقة المثيرة دارت أحداثها ظهر الجمعة الماضي في حدود الساعة الثالثة، اقتحم حينها اللصوص الثلاثة بنك Bpm في بلدية مارودو في مقاطعة لودي شمالي إيطاليا، وهدد 2 منهم ملثمان، الموظف الذي تواجد داخل البنك ثم توجه ثلاثتهم إلى مكان الخزنة.

ولأن طريقة غلق الخزنة بواسطة قفل زمني، اضطر اللصوص للانتظار داخل البنك حتى الساعة الرابعة مساء انتظارا لفتحها والاستيلاء على الأموال، ما جعلهم يطلبون من الرهائن تسليم هواتفهم المحمولة بعد قطع أسلاك  هواتف البنك منعا لمحاولة أحدهم إبلاغ الشرطة.

 

ماذا فعل اللصوص مع الرهائن قبل الفرار؟

وبالفعل فتحت الخزنة بعد برهة من الوقت، واستولى اللصوص على مبالغ قُدرت بـ70 ألف يورو، وقبل فرارهم أعادوا الهواتف المحمولة للرهائن الثلاث وموظف البنك مرة أخرى، ووجهوا لهم الاعتذار على الإزعاج الذي تسببوا فيه، متمنين لهم عيد ميلاد سعيد وعطلة جيدة، في الوقت الذي تكثف فيه قوات الشرطة الإيطالية من جهودها للإيقاع بعناصر «العصابة ذات المشاعر الرقيقة».

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق