You are here

×

قصر الأمير تشارلز ينهي الجدل: الملكة إليزابيث الثانية باقية على عرشها حتى الموت!

الملكة إليزابيث تواجه ضغوطات إعلامية في الفترة الأخيرة

الملكة إليزابيث تواجه ضغوطات إعلامية في الفترة الأخيرة

مزاعم تسليم عرش بريطانيا من الملكة إليزابيث لنجلها الأمير تشارلز تبقى أبرز الضغوطات

مزاعم تسليم عرش بريطانيا من الملكة إليزابيث لنجلها الأمير تشارلز تبقى أبرز الضغوطات

الملكة إليزابيث الثانية تحكم بريطانيا منذ 67 عاما

الملكة إليزابيث الثانية تحكم بريطانيا منذ 67 عاما

قصر الأمير تشارلز خرج ببيان مفاده: الملكة إليزابيث ستبقى على عرشها حتى أنفاسها الأخيرة

قصر الأمير تشارلز خرج ببيان مفاده: الملكة إليزابيث ستبقى على عرشها حتى أنفاسها الأخيرة

الملكة إليزابيث تواجه ضغوطات إعلامية في الفترة الأخيرة
مزاعم تسليم عرش بريطانيا من الملكة إليزابيث لنجلها الأمير تشارلز تبقى أبرز الضغوطات
الملكة إليزابيث الثانية تحكم بريطانيا منذ 67 عاما
قصر الأمير تشارلز خرج ببيان مفاده: الملكة إليزابيث ستبقى على عرشها حتى أنفاسها الأخيرة

شائعات كثيرة سرت خلال الفترة الماضية فيما يخص الملكة إليزابيث الثانية، من مزاعم نشرها الإعلام البريطاني بتنحيها عن عرشها خلال عامين على الأكثر لولي العهد الأمير تشارلز، إلى أكذوبة وفاتها متأثرة بسكتة قلبية.

 

 

بيان قصر الأمير تشارلز

موقع صحيفة USA Today ، خرج اليوم لينسف المزاعم حول نية الملكة في التنحي عن العرش، وذلك وفق مصادر رسمية من داخل مكتب أمير ويلز، حيث صدر بيان الخميس الماضي عن قصر كلارنس هاوس الخاص بالأمير تشارلز في لندن، ينفي وجود أي نية لدى الملكة إليزابيث الثانية في التقاعد أو طرح الفكرة من الأساس.

 

 

ملكة للأبد

كما أكد البيان أن الملكة إليزابيث لا تخطط لترتيبات خاصة أو مختلفة فيما يخص عرش بريطانيا، سواء في الوقت الحالي أو حينما تبلغ 95 عاما أو حتى بعد ذلك، فهي ملكة بريطانيا وستزال طوال حياتها.

فيما يعرف بأنه أطول مدة لتولي مقاليد الحكم في بريطانيا الملكية، ورغم المتاعب الصحية المتفاوتة مع بلوغها عامها الـ93، ما زالت الملكة مستمرة في أداء واجبات منصبها، الذي تولته فعليا منذ عام 1952.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق