You are here

×

البرتغال الوجهة السياحية الرائدة في أوروبا 2020.. دليلك الشامل للاستمتاع بأجوائها

البرتغال الوجهة السياحية الرائدة في أوروبا 2020

البرتغال الوجهة السياحية الرائدة في أوروبا 2020

The Yeatman

The Yeatman

Olissippo Lapa Palace

Olissippo Lapa Palace

L’AND Vineyards

L’AND Vineyards

L’AND Vineyards

L’AND Vineyards

Casa da Sao Lourenco

Casa da Sao Lourenco

Bela Vista Hotel & Spa

Bela Vista Hotel & Spa

البرتغال الوجهة السياحية الرائدة في أوروبا 2020
The Yeatman
Olissippo Lapa Palace
L’AND Vineyards
L’AND Vineyards
Casa da Sao Lourenco
Bela Vista Hotel & Spa

تتكون البرتغال من فسيفساء مذهلة تجمع قطع جميلة من الطبيعة الخلابة والقلاع العريقة والشواطئ المرحة والجبال الساحرة التي تشكل هذا البلد الأوروبي الجميل الذي يعد من الواجهات السياحية الرائدة في العالم التي تجذب آلاف السياح كل عام بتنوع مناظرها الطبيعية وسهولة السفر داخل البلاد والترحيب الودي للبرتغاليين.

يتصادم في شوارع لشبونة العصر القديم والحديث ليذوب في مزيج الثقافة الغنية على ضفاف نهر دورو المكتظة بالمتاحف والآثار والهندسة المعمارية المذهلة، وتتألق المدن التاريخية مثل بورتو وكويمبرا إلى الجانب المناطق الريفية الهادئة بحدائقها الوطنية في جيريس أو وادي دورو بالقرب من بورتو، وتوفر مدينة سينترا تجربة سحرية في قصرها الخيالي بقلب التلال الخضراء، في حين تتلألأ جزر ماديرا والأزور مقابل شواطئ البرتغال كجوهرتين في زرقة المحيط الأطلسي بمنحدراتها الخضراء الخلابة.

بعيدا عن مراكز المدن في البرتغال.. 6 قرى لابدّ من زيارتها

السياحة في البرتغال خلال فصل الشتاء

تشتهر البرتغال بشواطئها وشمس الصيف المشرقة على جزرها إلا أنها تعتبر في فصل الشتاء مكاناً رائعاً للإقامة فيه، لا تغيب الشمس عن شوارع البلاد على مدار السنة تقريباً مما يجعلها مكاناً مريحاً لتجنب ازدحام السياح والتواصل مع البرتغاليين والاستمتاع بالمهرجانات الشتوية والأسعار المنخفضة والطعام اللذيذ.

على عكس معظم أنحاء أوروبا، فإن طقس البرتغال معتدل من دون سماء رمادية أو حرارة متجمدة في منتصف الشتاء، وعندما تتساقط بعض الثلوج على المناطق الداخلية تكون سواحل البرتغال على المحيط الأطلسي دافئة ومشرقة بأشعة الشمس والسماء الزرقاء وخاصةً في جنوب البلاد على جزيرتي ماديرا التي تقع قبالة ساحل شمال أفريقيا وتتزين باحتفالات رأس السنة بأجمل عروض الألعاب النارية، وجزيرة الأزور المتواضعة في قلب المحيط بطقس دافئ وشواطئ ذهبية هادئة.

تكاليف السياحة في البرتغال خلال عطلة الشتاء

تنخفض أعداد الزوار كثيراً خلال فصل الشتاء مما يخفف الازدحام على الكثير من الخدمات المهمة ووسائل النقل المختلفة بين شهري نوفمبر ومارس، وتبدأ العروض المغرية على تذاكر الطائرات والقطارات وتأجير السيارات والإقامة في الفنادق والمنتجعات والتي تصل لأكثر من 50% باستثناء عطلات الأعياد في عيد الميلاد ورأس السنة وعيد الحب، حيث تشهد أسعار الإقامة والرحلات الجوية انخفاضاً كبيراً بالأسعار بعد فترة عيد الميلاد، كما يصبح التنقل داخل البلاد بالقطارات أو السيارات رخصياً جداً، فعلى سبيل المثال تبلغ تكلفة الرحلة لمدة ثلاث ساعات في القطار من لشبونة إلى بورتو أقل من عشرة يورو.

تتحول لشبونة في فصل الشتاء إلى مدينة ساحرة تمتلئ شوارعها العتيقة برائحة الكستناء المحمصة ووهج الأضواء المتلألئة التي تتراقص على أنغام الموسيقى التقليدية التي تأتي من خلف الجبال الخلابة المحيطة بالمدينة، في حين تحكي القرى البرتغالية النموذجية في الريف الشرقي تاريخ البلاد وأساطيرها.

تتموضع مدينة بورتو على ضفاف نهرين جميلين وتزينها الحدائق المزهرة التي تحيط بمنطقة ريبيرا في وسط المدينة المدرجة على لائحة اليونسكو نظراً لأهميتها الثقافية، ويجذب منتجع سيرا دا استريلا محبي التزلج على الثلج حيث توجد القمة القارية الوحيدة في البرتغال التي تكسوها الثلوج.

تشتهر شواطئ البرتغال في فصل الشتاء بأمواجها الكبيرة التي تجذب محبي التزلج على الماء، وتوفر منطقة نازاري الأمواج المشهورة عالمياً بما يسمى "موجات الوحش"، ولكن في الظروف المناخية المناسبة ستتوفر الموجات المذهلة في العديد من المواقع على طول الساحل. ويعد فصل الشتاء الوقت الأفضل لزيارة جزيرة ماديرا للاستمتاع بمناخها الاستوائي الذي يبقي درجة الحرارة دافئة والسباحة ممتعة على الشواطئ المغطاة بالرمال الكريستالية، كما يحتوي هذا المكان على أحد المطاعم الأكثر غرابة لتناول الأطعمة الشهية.

البرتغال.. جولة في جوهرة أوروبا المخفية

هل البرتغال دولة رخيصة للسياحة

تعتبر البرتغال واحدة من أقل الدول تكلفة في أوروبا في جميع أوقات العام، إلا أن الأسعار عموماً تصبح رخيصة بشكل كبير خلال فصل الشتاء حيث تقل أعداد الزوار والسياح، كما يقوم بعض منظمي الرحلات السياحية بتقديم خصومات كبيرة على الجولات المحجوزة مسبقاً خلال الشتاء حتى نهاية شهر مارس، بالإضافة إلى انخفاض أسعار الفنادق والمنتجعات خلال هذه الفترة حيث يحاول أصحاب العقارات والمنتجعات جذب أعداد أكثر من النزلاء.

تكاليف السفر إلى البرتغال في عام 2020

إن العملة المستخدمة في البرتغال هي اليورو لكونها جزء من الاتحاد الأوروبي، وتبدأ أسعار الرحلات الجوية من المطارات الرئيسية في أوروبا من 80 يورو وتختلف باختلاف البلدان والمواسم السياحية حيث أنها ترتفع بين شهري مايو وسبتمبر وتنخفض خلال شهري نوفمبر ومارس ليكون متوسط سعر السفر إلى البرتغال حوالي 110 دولارات أمريكية، في حين يبلغ متوسط سعر الوجبات في البرتغال ليوم واحد هي حوالي 30 يورو أما متوسط أسعار الإقامة في الفنادق للأزواج فهي حوالي 90 يورو، وبحسب الخبراء فإن متوسط التكلفة لرحلة إلى البرتغال في الشتاء لشخصين تكون حوالي 1,500 يورو لمدة أسبوع واحد، كما أنهم ينصحون باستخدام وسائل النقل العامة لكونها رخيصة وممتعة، كما تترواح أسعار الجولات السياحية في بعض المعالم الرئيسية بين  20 يورو و100 يورو.

أفضل الفنادق للإقامة

تطور قطاع الخدمات السياحية بشكل كبير في البرتغال بعد أن أصبحت وجهة محببة لآلاف السياح سنوياً، وتنوعت أماكن الإقامة فيها بين المنتجعات وفنادق البوتيك الفاخرة، والفنادق من أربع وثلاث نجوم والفيلات والأكواخ ذات الإطلالات الساحرة لتوفر هذه الأماكن منصات انطلاق مثالية لاستكشاف روعة البلاد.

أفضل 5 فنادق في البرتغال

  • The Yeatman

يعتبر واحدا من أفضل فنادق الخمس نجوم في البرتغال ويقع في منطقة "Vila Nova de Gaia" في الوسط التاريخي لمدينة بورتو على ضفاف نهر دورو ليتمتع بإطلالات خلابة في الغرف الفسيحة ذات التراسات الخاصة والمسابح الخارجية، كما يتميز بمسبح مائل ومنتجع صحي ويحتوي على مطعم فخم حائز على نجمتي ميشلان.

  • Olissippo Lapa Palace

يقع هذا الفندق الأثري الفخم الذي تحول إلى قصر المدينة في لشبونة ويطل على نهر تاغوس، وينقل ضيوفه إلى القرن التاسع عشر بجدرانه المرممة بأوراق الذهب ونوافذه الزجاجية الملونة التي تدخل عبرها أشعة الشمس إلى غرفه الواسعة وتنعكس على السجاد القديم الذي يبلغ عمره أكثر من 170 عاماً، وتطل جميع غرفه على الحديقة أو النهر مع شرفات مميزة وحمامات فاخرة، بالإضافة إلى سبا لابا بالاس الذي يضم حمام بخار تركيا فريدا من نوعه يتميز بعطوره المتنوعة.

  • Casa da Sao Lourenco

يقع في المنتجع الشتوي الأشهر سيرا دا استريلا حيث تلوح الغيوم على سفوح التلال ولا تزال الحكايات الشعبية تدور في منازل القرويين وتظهر على نقوش جدران هذا المبنى العتيق وفي الرسومات المذهلة على أسقفه بالقرب من قبة مزينة بالنجوم مشتعلة بالأخشاب، وتتناثر الكراسي ذات الطراز الإسكندنافي على طول النافذة البانورامية التي تطل على الوادي، وحول المبنى تتواجد الفيلات ذات الطراز الفيكتوري الخاصة وحمام السباحة الدافئ.

  • L’AND Vineyards

يقع هذا المنتجع بتصميمه الراقي بين أشجار البلوط وكروم العنب في منطقة الينتيجو على بعد أقل من ساعة من العاصمة لشبونة، قام المهندس المعماري البرازيلي مارسيو كوغان بتصميم المبنى الحجري الرائع ودمجه بأناقة مع الجمال الطبيعي للمنطقة، وفي الداخل، نجد الألوان الترابية والمنسوجات الفاخرة والأرضيات الخشبية السوداء وأجرام من النحاس تتدلى من الأسقف على ارتفاعات المختلفة، كما يحتوي على منتجع داخلي وخارجي وحمام سباحة بإطلالة مذهلة على بحيرة وقلعة "Montemor" التي تعود للقرون الوسطى، بالإضافة إلى مطعم أنيق حائز على نجمة ميشلان.

  • Bela Vista Hotel & Spa

تم تحويل هذا الجمال الذي يعود إلى القرن 19 في برايا دا روشا الرائعة من منزل خاص إلى أول فندق يتم افتتاحه في منطقة الغارف في عام 1934، ويحتفظ بموقعه المتميز على أفضل الشواطئ في البرتغال. ويتكون من مبنى خرساني ضخم بلمسات تاريخية ساحرة ويضم البهو والبار و11 غرفة نوم مبهجة كصندوق الجواهر المغطى بالقطع الأثرية، وتشمل الديكورات الأصلية على السقوف الخشبية والرخام الرائع، وأضاف المصمم الشهير غارسيا فيتيربو ألواناً جريئة على الجدران لإضفاء طابع ميامي على الفندق. ويوجد أيضاً فيلا منفصلة من ست غرف نوم، كما تم إضافة ملحق من طابقين يحتوي على 20 غرفة نوم تطل على حمام السباحة الأنيق المحاط بأشجار النخيل الفخمة، كما قام فيتيربو أيضاً بتصميم وافتتاح سبا "L'Occitane" الرائع إلى جانب مطعم الشيف الشهير "João Oliveira" الذي يقدم أشهى الأطباق البرتغالية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق