You are here

×

اندلاع النيران في مساحات كبيرة من لبنان وسط عمليات إجلاء للسكان

 لبنان تحترق.. اندلاع النيران في مساحات كبيرة وعمليات إخلاء للمنازل

لبنان تحترق.. اندلاع النيران في مساحات كبيرة وعمليات إخلاء للمنازل

في مشهد يدمي القلوب، اندلعت سلسلة حرائق هائلة في مناطق مختلفة في لبنان، مساء أمس الإثنين، كان أكبرها في تلال منطقة المشرف حيث امتدت النيران إلى مساحات كبيرة من الأراضي، وهو ما هدد الأبنية السكنية والمدارس.

في مشهد يدمي القلوب، اندلعت سلسلة حرائق هائلة في مناطق مختلفة في لبنان، مساء أمس الإثنين، كان أكبرها في تلال منطقة المشرف حيث امتدت النيران إلى مساحات كبيرة من الأراضي، وهو ما هدد الأبنية السكنية والمدارس.

ويرجع السبب في اندلاع هذه النيران الضخمة، إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى معدلات فوق الموسمية حيث تجاوزت الـ40 درجة مئوية، كما ساهمت الرياح في تفاقم الوضع وزيادة المساحات التي التهمتها الحرائق.

ويرجع السبب في اندلاع هذه النيران الضخمة، إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى معدلات فوق الموسمية حيث تجاوزت الـ40 درجة مئوية، كما ساهمت الرياح في تفاقم الوضع وزيادة المساحات التي التهمتها الحرائق.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدد من مقاطع الفيديو التي تظهر حجم النيران التي اجتاحت لبنان وذلك تحت وسم لبنان_يحترق.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدد من مقاطع الفيديو التي تظهر حجم النيران التي اجتاحت لبنان وذلك تحت وسم لبنان_يحترق.

وبدأ الحريق في مساحة صغيرة بمنطقة المشرف إلا أنه امتد لآلاف الأمتار بفعل الرياح الشديدة، وهو ما شكل تهديدًا خطيرًا بالأبنية السكنية وجامعة رفيق الحريري، حيث امتدت النيران إلى قرى مجاورة .

وبدأ الحريق في مساحة صغيرة بمنطقة المشرف إلا أنه امتد لآلاف الأمتار بفعل الرياح الشديدة، وهو ما شكل تهديدًا خطيرًا بالأبنية السكنية وجامعة رفيق الحريري، حيث امتدت النيران إلى قرى مجاورة .

ونتيجة لفقدان السيطرة على الأمرتم الدفع بوحدات من 15 مركزًا من الدفاع المدني إلى موقع الحريق ، واستمر في تنفيذ عمليات الإنقاذ والإيعاف وإجماد الحرائق

ونتيجة لفقدان السيطرة على الأمرتم الدفع بوحدات من 15 مركزًا من الدفاع المدني إلى موقع الحريق ، واستمر في تنفيذ عمليات الإنقاذ والإيعاف وإجماد الحرائق

 لبنان تحترق.. اندلاع النيران في مساحات كبيرة وعمليات إخلاء للمنازل
في مشهد يدمي القلوب، اندلعت سلسلة حرائق هائلة في مناطق مختلفة في لبنان، مساء أمس الإثنين، كان أكبرها في تلال منطقة المشرف حيث امتدت النيران إلى مساحات كبيرة من الأراضي، وهو ما هدد الأبنية السكنية والمدارس.
ويرجع السبب في اندلاع هذه النيران الضخمة، إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى معدلات فوق الموسمية حيث تجاوزت الـ40 درجة مئوية، كما ساهمت الرياح في تفاقم الوضع وزيادة المساحات التي التهمتها الحرائق.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدد من مقاطع الفيديو التي تظهر حجم النيران التي اجتاحت لبنان وذلك تحت وسم لبنان_يحترق.
وبدأ الحريق في مساحة صغيرة بمنطقة المشرف إلا أنه امتد لآلاف الأمتار بفعل الرياح الشديدة، وهو ما شكل تهديدًا خطيرًا بالأبنية السكنية وجامعة رفيق الحريري، حيث امتدت النيران إلى قرى مجاورة .
ونتيجة لفقدان السيطرة على الأمرتم الدفع بوحدات من 15 مركزًا من الدفاع المدني إلى موقع الحريق ، واستمر في تنفيذ عمليات الإنقاذ والإيعاف وإجماد الحرائق

اندلعت سلسلة حرائق هائلة في مناطق مختلفة في لبنان مساء أمس، الإثنين، في مشهد يدمي القلوب، كان أكبرها في تلال منطقة المشرف، حيث امتدت النيران إلى مساحات كبيرة من الأراضي، وهو ما هدد الأبنية السكنية والمدارس. 

شاهد | حرائق كاليفورنيا تحول الطرق السريعة إلى جحيم لا ينطفئ

سبب اشتعال النار

ويرجع السبب في اندلاع هذه النيران الضخمة، إلى ارتفاع درجات الحرارة الشديد إلى معدلات فوق الموسمية، حيث تجاوزت 40 درجة مئوية، كما ساهمت الرياح في تفاقم الوضع وزيادة المساحات التي التهمتها الحرائق.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عددًا من مقاطع الفيديو التي تظهر حجم النيران التي اجتاحت أراضي كبيرة داخل لبنان، وذلك عبر وسم "لبنان_يحترق".

وبدأ الحريق في مساحة صغيرة بمنطقة المشرف، إلا أنه امتد إلى آلاف الأمتار بفعل الرياح الشديدة، وهو ما شكل تهديدًا خطيرًا على الأبنية السكنية، خاصة جامعة رفيق الحريري، كما امتدت النيران إلى قرى مجاورة حتى بلغ عدد الحرائق التي اندلعت في مواقع مختلفة 104 حريق.

ونتيجة صعوبة السيطرة على الأمر، تم الدفع بوحدات من 15 مركزًا من الدفاع المدني إلى موقع الحريق، وتستمر عمليات الإنقاذ وإخماد الحرائق.

وعززت وحدات من الجيش وطوافات تابعة للقوات البحرية عناصر الدفاع المدني؛ لدعمها في إخماد الحريق؛ حتي تمكنوا من إطفاء ما يقرب من 70% منه، ولكن سرعة الرياح وارتفاع درجة الحرارة زادت من حدة النيران مرة أخرى.

واضطرت عناصر الدفاع المدني، إلى إخلاء عدد من المنازل، وإجلاء سكان منطقة المشرف خوفًا من النيران التي يصعب السيطرة عليها بسبب عوامل مناخية. 

في أول استخدام لها.. "بوينغ 737" تُظهر كفاءة عالية في إطفاء حرائق الغابات (فيديو)

خسائر الحريق

لم تقف الحرائق عند هذا الحد، إلا أنها اندلعت أيضًا في بلدة القبيات والسنديانة العكارية، إضافة إلى بلدة عين تنتا، والتهمت مساحات من الأراضي العشيبة اليابسة وأشجار الزيتون.

كما اشتعلت الحرائق أيضًا في قرى أخرى من بينها؛ "كفر حيم، والفوارة، وبريح، وبلدة الدوسة، وبلدات عكارية"؛ بسب الحرارة والرياح، كما وصلت النيران إلى أرض السنديان في بلدة عين يعقوب بجبل العريض عكار.

وبالانتقال إلى جنوب لبنان، فقد تأثرت أراضي بلدة صفارية بمنطقة جزين بالحرائق الكبيرة التي اندلعت بها، إضافة إلى اندلاع حريق كبير في منطقة العباسية، وفي بلدة عاراي قضاء جزين وسط محاولات حثيثة من الدفاع المدني على إخماده بصعوبة.

من جانبه، أعلن إلياس بوصعب، وزير الدفاع اللبناني، أنه من المنتظر وصول طائرتين قبرصيتين إلى لبنان لإخماد الحرائق في المشرف؛ تنفيذًا لتوجيهات رئيس الحكومة، سعد الحريري.

كل ما هو مميز تجدونه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق