You are here

×

نصف مشاريع تكنولوجيا المعلومات تفشل.. 4 نصائح للنجاح

كيفية تجنب فشل مشروع البرنامج أو التطبيق

تظهر بعض الأبحاث أن أكثر من نصف مشاريع تكنولوجيا المعلومات تفشل، لأسباب متنوعة تمتد من الأفكار السيئة إلى الافتقار للتواصل.

ومع ذلك هذا لا يعني أن المنظمات لا تحرز تقدماً أو تتعلم من هذه الإخفاقات كما يقول الخبراء.

لغات البرمجة العربية.. هل تعرف بوجودها؟ 

في هذا المقال سنجيب عن السؤال المتعلق بالأسباب وراء فشل التطبيق أو البرنامج الخاص بك، ونتطرق إلى بعض النصائح لتحقيق النجاح في المرة القادمة.

  • لماذا يفشل مشروع التطبيق أو البرنامج الخاص بي؟

قول توماس مورفي، كبير المحللين في جارتنر، إن جزءًا من القضية هو كيف تعرف المنظمة "الفشل".

في كثير من الأحيان، تعتبر التقارير المتعلقة بالموضوع أن المشروعات قد فشلت إذا كانت متأخرة أو تجاوزت الميزانية المحددة لها.

يمكن تعريف الفشل بأنه عدم تقديم ما تم التخطيط له، وقال مورفي إن هذا فشل في التواصل أيضًا، حيث إن المتطلبات لم تكن واضحة أو غير مفهومة أو تم تغييرها على مدار فترة المشروع.

وأضاف أن الانتقال إلى المرونة يمكن أن يساعد في ذلك؛ لأنه يتيح المزيد من نقاط الوصول لمعرفة كيف يتطور المشروع وما يحتاج إليه.

ربما قد يكون السبب في فشل التطبيق أو البرنامج هو غياب التواصل بين فريق التطوير والمستخدمين، والعمل على مميزات وتحسينات لا تهمهم بالأساس أو تجاهل المميزات المطلوبة.

لفرصة أفضل وراتب أعلى.. تعلم لغات البرمجة الأكثر طلبا في سوق العمل

يقول كريستوفر كوندو، كبير المحللين في Forrester: في بعض الأحيان السبب في الفشل هو أن المطور يرتكب أخطاء برمجية، وفي بعض الأحيان لا يتم تصميم المنتجات بشكل صحيح وهناك خلل في التصميم يؤدي إلى مشكلة تتعلق بالأمان أو الموثوقية أو قابلية التوسع، يمكن أن يؤدي الفشل في اختبار المنتج بشكل كاف إلى حدوث مشكلات.

توجد أيضًا حالات فشل في الأداء، عند إجراء افتراضات حول كيفية أداء التعليمات البرمجية.

  • كيفية تجنب فشل مشروع البرنامج أو التطبيق

عرضت Condo النصائح التالية للمطورين لتجنب النقاط الشائعة لفشل مشروع البرنامج أو التطبيق:

قابل مدير المنتج أو مالك المنتج

أثناء كتابة رمز تطوير البرنامج، تعرّف على منطق العمل الخاص بك معهم، وكيف تتوقع أن تعمل للتأكد من أنك على علم بكل شيء.

وقالت كوندو: "قد تكون محادثة مدتها 20 دقيقة كافية مع هذا الشخص حول منطق العمل أو سير العمل الذي تقوم بتطويره له وللتأكد من أن هذا في الواقع هو ما يعتقد أنه مطلوب منه".

اكتب الاختبارات

واذكر أيضا الحالات الإيجابية والسلبية للعثور على أي أخطاء ونقاط ضعف، قم بإجراء اختبارات الأداء لمحاولة تجربة المستخدم وتحسينها قدر الإمكان.

تعرف على «الروبوت الطفل».. يعلّم الصغار البرمجة والذكاء الاصطناعي (فيديو)

اكتب كودا برمجيا واضحًا وموجزًا

حتى يتمكن أي مطور من النظر إليه وفهم العيوب المنطقية، هذا يعني أنه لديك معايير يتبعها فريقك بأكمله حول كيفية توثيق الأساليب والخصائص، وأين يجب أن تكون في الكود، يجب أن يكون لديك مراجعي الأوامر البرمجية والكود.

اطرح التطبيق أولا للتجربة قبل الطرح الرسمي

عندما يتعلق الأمر بالاختبار والمراجعة، لا تأخذ الأمر شخصيًا، "إنه حقًا يتعلق بالعمل، أنت تعمل على مشروعك ويجب أن تتأكد من الخروج بأفضل تطبيق ممكن قبل طرحه للعامة، كن منفتحًا بعد مراجعة الكودالخاص  بك وشكر أي شخص يجد أخطاء فيه".

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق