You are here

×

كيف بات ساتيا ناديلا ثالث قائد لـ"مايكروسوفت" لتصبح أكبر شركة تكنولوجية في العالم؟

مثل ستيف جوبز وبيل غيتس انضم سانتا ناديلا الرئيس التنفيذي لشركة "مايكروسوفت" إلى قافلة عظماء التكنولوجيا بفضل أعماله الكبيرة والمتفانية

خاصة بعدما ترك بصمة لا تنسى كمدير للأعمال السحابية لدى "مايكروسوفت".

ولد ناديلا بتاريخ 9 أغسطس 1967 ميلاديا في الهند بمدينة حيدر أباد بأندهرا براديش والتحق بمدرسة حيدر أباد

وتلقى بداية تعليمه بها ومن ثم انتقل الى المرحلة الجامعية والتحق بمعهد مانيبال للتقنية واستطاع ان يتخرج منه بنجاح ويحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الإلكترونية

مثل ستيف جوبز وبيل غيتس  انضم سانتا ناديلا الرئيس التنفيذي  لشركة "مايكروسوفت"  إلى قافلة عظماء التكنولوجيا بفضل أعماله الكبيرة والمتفانية،  خاصة بعدما ترك بصمة لا تنسى كمدير للأعمال السحابية لدى مايكروسوفت.

خافيير نيل.. أول من استثمر في خدمة الإنترنت في فرنسا

ولد ناديلا  بتاريخ 9 أغسطس 1967 ميلاديا في الهند بمدينة حيدر أباد بأندهرا براديش والتحق بمدرسة حيدر أباد وتلقى بداية تعليمه بها ومن ثم انتقل الى المرحلة الجامعية والتحق بمعهد مانيبال للتقنية واستطاع ان يتخرج منه بنجاح ويحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الإلكترونية وكان ذلك في عام 1988 ميلاديا وبعد ان حصل على درجة البكالوريوس قرر ان يتجه الى الولايات المتحدة من اجل تعزيز وتزويد تعليمه واغتنام المزيد من بحر المعرفة والعلم وبالفعل حصل على درجة الماجيستير في علوم الحاسب من قبل جامعة ويسكونسن ميلووكي.

وعلى رغم أنه تخصص في بداية مشواره الدراسي في الهندسة الكهربائية، لكن "ناديلا" ركز على علوم الحاسوب عند انتقاله إلى الولايات المتحدة، وخلال دراسته بجامعة ويسكونسن، عمل لدى "صن مايكروسيستمز" قبل مغادرتها ليلتحق بـ"مايكروسوفت" عام 1992 .

قصة نجاح بافل دوروف.. مؤسس التيليجرام

وفور انضمامه للشركة استطاع ناديلا  ان يقوم بتقديم الكثير من الاعمال المميزة لشركة مايكروسوفت  فقد عمل على تطوير "ويندوز إن تي"، وهو نظام تشغيل كان مخصصًا للشركات، وخلال عمله بدوام كامل لدى "مايكروسوفت" حصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال والتي ساعدته في تقديم العديد من المشروعات الداخلية للشركة، والتي ركزت بالأساس على الحوسبة السحابية، ثم أصبح نائب رئيس البحث والتطوير في أعمال الخدمات عبر الإنترنت، قبل ترقيته إلى نائب رئيس "مايكروسوفت".

وبفضل مساهماته، استطاع ناديلا ان يصل الى اهم و أكبر المناصب في التاريخ التقني في الرابع من فبراير عام 2014، حيث أصبح الرئيس التنفيذي لـ"مايكروسوفت"، ليُعد بذلك ثالث شخص يشغل هذا المنصب على مدار تاريخ الشركة البالغ 44 عامًا، بعد "بيل جيتس" و"ستيف بالمر" لترتفع  القيمة السوقية لـ"مايكروسوفت" في عهده بنحو 185%، وتقف الآن قرب 850 مليار دولار، مما يجعلها الشركة الأكبر في العالم (وهي المكانة التي فقدتها منذ نحو 16 عامًا)، وفي أواخر 2018 تجاوزت "آبل"، لتصبح أكبر شركة في العالم

كيف تغلب محمد الخالدي على محنة اللجوء ليصبح أفضل شيف في العالم؟

وتتويجا  لمسيرته المهنية حصل ناديلا على العديد من الجوائز تقديراً لإنجازاته الكبيرة في مجال التكنولوجيا مثل جائزة Indian Of The Year من CNN و IBN كما حصل على جائزة Global Indian وهي جائزة تمنح للهنود الذي يحققون إنجازات عالمية في مختلف المجالات العلمية والرياضية وغيرها.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق