You are here

×

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

بانيراي تقدم إصداراً خاصاً من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

تقدم بانيراي إصداراً خاصاً، فقط 19 قطعة، من ساعتها الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION، وستتيح هذه القِطع "19" لمقتنييها فرصةً للاستمتاع بتجربة استثنائية في التعلم عن الطبيعة وكيفية الحفاظ عليها، في شركة المستكشف الأسطوري وسفير بانيراي.

الروح الحُرّة وعشق المغامرة، والعزيمة على التغلب على العقبات والصعاب ميّزتان راسختان في شخصية مايك هورن، بالإضافة إلى قِيَمٍ أخرى، وقد جعله التزامه المساهمة في إنقاذ كوكب الأرض الذي يعشقه سفيراً لما شَهِدَهُ على مدى عقودٍ من مسيرته في الاستكشاف. 

ستُتيح نسخة الإصدار المحدود من ساعة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION – 19 قطعة – لمقتنييها فرصة التعلم عن هاتين المزيتين من خلال تجربةٍ فريدةٍ من نوعها في العالم تتجسد في اتباع تدريبٍ مُكثف لبضعة أيام مع مايك وذلك في وسط عالم الجليد الطافي في القارة القطبية الجنوبية، وتلك فرصة لوضع أنفسهم على المحك في مواجهة الطبيعة وتحدياتها، وبنفس الوقت بناء الوعي الشخصي الذاتي عن الأخطار التي تهدد نظامنا البيئي والناجمة عن تأثير الأنشطة البشرية.

سيتوفر هذا الإصدار المحدود 19 قطعة من ساعة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION حصرياً في متاجر بانيراي "البوتيك" في مختلف أنحاء العالم، وتتميّز عن الساعات الأخرى من نفس المجموعة، عدا عن التجربة الاستثنائية التي تُتيحها، بتفاصيل تجعلها مختلفةً وفريدةً بامتياز، مثل الحزام باللون الأزرق والمصنوع من مادةٍ خاصة تم الحصول عليها من مواد قابلة لإعادة التدوير PET، والمادة المُضيئة باللون الأزرق والتي تم تطبيقها على الميناء والطوق الدوار في إشارة إلى البحر، وبنفس الوقت اللون المثالي للاحتفال بالحب الذي يكنّه كل من مايك هورن وبانيراي لهذا العنصر من أرضنا.

PANERAI SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION – 47mm

مُستوحاةٌ من أحد أكبر المُستكشفين الكبار الأحياء الذي كان سفيراً لبانيراي على مدى أكثر من 15 عاماً، إنها الساعة الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION التي تتجاوز كونها ساعة غوصٍ احترافية بامتياز، لتكون مجموعة حلولٍ وافيةٍ مبتكرة لها مساهمتها في الحفاظ على كوكبنا. مايك هورن، الذي يعتبره الكثيرون الأكبر من بين المستكشفين الأحياء، هو بالتأكيد من أعظم الخبراء على كوكبنا والذي استطاع من خلال السفر أن يتعرف مباشرةً على كل ميلٍ من اليابسة والبحر في متناول الإنسان، حتى لو كانت الظروف في أصعب وأقسى حالاتها.

وتأتي الساعة الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION التي ابتكرتها بانيراي لأكثر سفرائها شجاعةً وإقداماً لتتجاوز مواضيع القوة والمتانة والموثوقية ومُلاءمتها لأكثر المشاريع تحدياً، بل لتكون أيضاً عبارة عن أداةٍ استخدمت طرائق وأساليب مبتكرة تنطوي على إعادة تدوير الموارد لحماية كوكبنا ومحيطاته.

الحفاظ على الموارد الطبيعية كان في موقع الصدارة من الاهتمام والعناية عند اختيار المواد التي تُصنَع منها هذه الساعة، فقد تم تصنيع هيكل ساعة الغوص الاحترافية الجديدة من بانيراي والبالغ قطره 47 مم من مادة إيكو تيتانيوم تي إم - Eco-TitaniumTM التي تجد لها مكاناً للمرة الأولى في عالم صناعة الساعات ذات الجودة العالية بفضل بانيراي، وهي مادة لا يتم الحصول عليها من خلال استغلال الموارد الطبيعية، بل من التيتانيوم المعاد تدويره.

وبالإضافة إلى هيكل ساعة فقد صُنعَت الأجزاء التالية من نفس المادة: جهاز حماية تاج التعبئة، الطوق بالإضافة إلى الغطاء الخلفي الذي حُفِرَ عليه توقيع مايك هورن وصورةٌ مستوحاة من المخلوقات التي تعيش في بحارنا. مع العلم أن مقاومة هذه الساعة لتسرب الماء تبلغ 300 متر (30 بار).

التعليقات

أضف تعليق