You are here

×

العصف الذهني وأهميته لحل مشكلاتك في العمل.. تعرف على الخطوات

العصف الذهني وأهميته لحل مشكلاتك في العمل

استراتيجية العصف الذهني واحدة من أساليب تحفيز التفكير والإبداع الكثيرة التي تتجاوز في أمريكا أكثر من ثلاثين أسلوباً، وفي اليابان أكثر من مئة أسلوب، ويستخدم العصف الذهني كأسلوب للتفكير الجماعي أو الفردي في حل كثير من المشكلات العلمية والحياتية المختلفة، بقصد زيادة القدرات والعمليات الذهنية، ويعني تعبير العصف الذهني استخدام العقل في التصدي النشط للمشكلة.

وتتصف جلسات العصف الذهني بأنها تؤدي إلى توليد عدد كبير من الأفكار المطروحة حول مشكلة معينة ، ومن هنا تظهر أهمية تقويم هذه الأفكار وانتقاء القليل منها لوضعه موضع التنفيذ .

ما الفرق بين التوتر السيء والتوتر الجيد؟

أهداف العصف الذهني :

أولاً: حل المشكلات حلاً إبداعياً.

ثانياً : إيجاد مشاريع جديدة .

ثالثاً: التحفيز والتدريب على التفكير والإبداع.

خطوات العصف الذهني:

أولاً:  تحديد ومناقشة المشكلة

أي إحاطة  فريق العمل بتفاصيل الموضوع وأخذ فكرة بسيطة عن المشكلة وفي هذه الحالة المطلوب من قائد الجلسة هو مجرد إعطاء المشاركين الحد الأدنى من المعلومات عن الموضوع.

ثانياً: إعادة صياغة الموضوع

يطلب من المشاركين أي فريق العمل الذي يواجه المشكلة في هذه المرحلة الخروج من نطاق الموضوع على النحو الذي عرف به وأن يحددوا أبعاده وجوانبه المختلفة من جديد فقد تكون للموضوع جوانب أخرى.

ثالثاً: تهيئة جو الإبداع والعصف الذهني

يحتاج المشاركون في جلسة العصف الذهني إلى تهيئتهم للجو الإبداعي وتستغرق عملية التهيئة حوالي خمس دقائق يتدرب المشاركون خلالها على الإجابة عن سؤال أو أكثر يلقيه القائد للجلسة عليهم .

رابعاً: التدوين

يقوم قائد الاجتماع بكتابة السؤال أو الأسئلة التي وقع عليها الاختيار عن طريق إعادة صياغة الموضوع الذي تم التوصل إليه في المرحلة الثانية ويطلب من المشاركين تقديم أفكارهم بحرية على أن يقوم كاتب الملاحظات بتدوينها بسرعة في مكان بارز للجميع.

خامساً: تحديد أغرب فكرة

على المشاركين اختيار أغرب الأفكار المطروحة وأكثرها بعداً عن الأفكار الواردة وعن الموضوع، وعليهم أن يفكروا كيف يمكن تحويل هذه الأفكار إلى فكرة عملية مفيدة، وعند انتهاء الجلسة يشكر القائد المشاركين على مساهماتهم المفيدة.

سادساً: التقييم

أي تقييم الأفكار وتحديد ما يمكن أخذه منها، وفي بعض الأحيان تكون الأفكار الجيدة بارزة وواضحة للغاية، ولكن في الغالب تكون الأفكار الجيدة دفينة يصعب تحديدها، ونخشى عادة أن تهمل وسط العشرات من الأفكار الأقل أهمية، لذلك فإن عملية التقييم تحتاج نوعاً من التفكير المتعمق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق