You are here

×

فيديو: 4 مواقف تُظهر الجانب الإنساني في حياة الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي

فيديو: 4 مواقف تُظهر الجانب الإنساني في حياة الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي

الإمارات دولة الإنسانية، هكذا يُطلق عليها، ليس من الغريب أن يخرج من تحت عبائتها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، الذى لا يختلف كثيرًا عن المؤسس الشيخ زايد آل نهيان، وعُرف عن بن راشد إنسانيته الطاغية على شخصيته، فتعددت المواقف الإنسانية التى يمكن ذكرها عنه، ولكن قبل ذكرها، لعلك تعرفت على بعض من الأسباب التى تجعل هذا الرجل محبوبًا ليس فقط في الإمارات بل على مستوى الدول العربية جميعها. 

حاكم دبي يُطعم الطيور: 

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، لقطات فيديو مصورة لحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تُظهره خلال إطعام عدد من طيور الحبارى، وعبر رواد هذه المواقع في المقطع الذى تداولوه آلاف المرات، عبروا فيه عن فخرهم بإنسانيته التى لا حدود لها.

ويظهر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في المقطع، والطيورة تأتي مُسرعة لتلتقط الطعام من يد سمو حاكم دبي، وأخذ الشيخ محمد في جذب الطيور إليه ليطعمهم بنفسه في مشهد غاية في الروعة والتواضع والإنسانية، مما يُظهر اهتمامه بالطيورة.

ماذا فعل تجاه سائحة روسية استغاثت به؟

لن نستطيع أن نُحصى مواقف الشيخ محمد بن زايد آل مكتوم في موضوع واحد، فالأمر أكبر من أن يتم احصاء مواقفه النبيلة، التى هناك المئات منها لم يتم إعلانه عبر وسائل الإعلام او تلك وسائل السوشيال ميديا، ولكن هذه مقتطفات.

حيث استجاب سمو حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لإستغاثة سائحة روسية، التى أكدت أنها ليست قادرة على دفع تكاليف إحدى المستشفيات الخاصة في الإمارات، وذلك لإخراج جثة والدتها التى توفيت في المستشفي عقب نقلها بأيام. 

الأمر انتشر عبر مواقع التواصل والمواقع الإلكترونية، ووصل إلى حاكم دبي، والذى ابدى رغبته في المساعدة الفورية، حيث كانت السيدة التى توفيت داخل المستشفي في جولة سياحية بدولة الإمارات العربية المتحدة، قبل أن تُصاب بوعكة صحية دخلت على إثرها المستشفي مكثت فيها أيام قليلة قبل أن تتوفى. 

صعوبة الأمر في أن السيدة الروسية نجلة السائحة التى توفيت، لم تتمكن من دفع تكاليف إخراج والدتها من المستشفي، وهو الأمر الذى تكلف به حاكم دبي، وأعلن أنه سوف يتكلف ايضًا من ماله الشخصي بدفع كافة الأموال المطلوبة للمستشفي، والتي وصلت إلى 230 ألف دولار أي ما يعادل 850 ألف درهم، لإخراج جثة السيدة، بالإضافة إلى تحمله تكاليف نقل جثمان السيدة بصحبة ابنتيها إلى روسيا. 

وكانت السيدة الروسية نتاليا البالغة من العمر 57 عامًا، قد وصلت إلى دبي نهاية أكتوبر الماضي في رحلة سياحية بصحبة ابنتيها، قبل أن تصاب بوعكة صحية وتنقل علي إثرها المستشفي التى لم تغادرها سوي جثة هامدة. 

جلسة لمجلس الوزراء بمدرسة

هل تخيلت من قبل أن تُعقد جلسة لمجلس وزراء، داخل مدرسة؟، بالطبع لن يجب أحد بأن هذا قد يحدث، فالأمر حق يثير الدهشة، ولكن لنتعرف على تفاصيله، حيث عقد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جلسة مجلس الوزراء، داخل إحدى مدارس الإمارات.

وبحسب المعلومات المتاحة، فقد عقدت الجلسة داخل مدرسة فاطمة بنت مبارك برأس الخيمة، وذلك في الوقت الذى قُدمت فيه دعوة لمجموعة من الطلاب الأوائل، وذلك لحضور الجلسة وسط الوزراء والمسؤولين، هذا بمبادرة من سمو الشيخ محمد بن زايد. 

وسط هذه الجلسة التى عُقدت داخل المدرسة، تم استعراض خطة التعديل بتنفيذ أهداف الأجندة الوطنية 2021، وعرضها على الطلاب الذين حضروا الجلسة، بالإضافة إلى ذلك تم اعتماد تشكيل 36 فريق متخصص من 500 مسئولًا حكوميًا للتنفيذ. 

وأُزهل رواد مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا سواء من المشاهير أو المتابعين من المواطنين من موقف حاكم دبي تجاه الطلاب، ومحاولة دمجهم في الحياة الخاصة بالعمل داخل الإمارات من الآن. 

زيارة حاكم دبي لمواطن إماراتي

يطغى دائمًا الحس الإنساني على شخصية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في كافة تحركاته، حيث ظهر ذلك من خلال الزيارة التى قام بها نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى المواطن محمد سالم خميس الكعبي، لتؤكدة وتكشف أكثر عن ما يملكه من مشاعر إنسانية عظيمة، وقلب شفاف نابض بالحب والتواضع والإنسانة، وهو الأمر الذى يظهر على ملامح وتعبيرات وجهه أثناء المواقف التى تصدر عنه. 

حيث التقي سمو حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مجموعة من أطفال الإمارات الأيتام، مؤخرًا، وحرص الشيخ محمد على الالتقاء بهم، وذلك بمناسبة مرور خمس سنوات على توليه مقاليد الحكم في إمارة دبي، بالإضافة إلى مشاركتهم في اليوم المفتوح، والذى تضمن العديد من الأنشطة الترفيهية والخفيفة. 

ومن جانبه، رحب سمو حاكم دبي، بالأطفال الأيتام مخاطبًا أياهم مثل والدهم، حيث تجسدت معاني الإنسانية خلال حديثه إلى الأطفال، قائلًا: «أنا جئت هنا لهذا المكان الصحراوي كي ألتقيكم كأولادي، وأنا اليوم والدكم»، وحث إياهم أن يكنوا الحب والإنتماء لوطنهم الإمارات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق