You are here

×

بعد وفاة ملاكم إيطالي بالضربة القاضية.. هؤلاء ماتوا أبطالًا أثناء نزالات على الحلبة (فيديو)

فيديو: بعد وفاة ملاكم إيطالي بالضربة القاضية.. هؤلاء ماتوا أبطالًا أثناء نزالات على الحلبة

وفاة ملاكم إيطالي عقب تلقيه ضربة قاضية

الكثير من النزالات انتهت بوفاة أحد المقاتلين

فلم يكن فوز ملاكم بالنزال سببًا كافيًا لاستكمال الحياة، بل فارق حياته عقب فوزه

الملاكم الإيطالي فارق الحياة بعد النزال بيومين قضاهما في المستشفي

لم يكن يتخيل كريستيان داغيو، بطل العالم الإيطالي، أن ضربة منافسه التايلاندي دون برانغ، سوف تجعله يلتقى حتفه عقب 3 أيام قضاها داخل المستشفي، وذلك بعد تلقيه لكمات قوية من منافسه على الحلبة، ورغم تلقيه العناية الطبية الفائقة التى تم تخصيصها له ولكنه دخل في غيبوبة انتهت بوفاته، لم يكن داغيو وحدة ضحية الضربات القاضية على حلبة الملاكمة، ولكن هناك الكثير، بل وصل الأمر إلى أن الفائز يمكن أن تنتهي حياته عقب نزال قوي على الحلبة

ما هي مدة الراحة التي يجب الحصول عليها بين التمارين الرياضية؟

وفي التفاصيل، قرع جرس بداية نزال قوى بين الإيطالي داغيو ومنافسه التايلاندي دون برانغ، وذلك في إطار المنافسة على اللقب العالمي بالملاكمة التايلاندية مواي تاي، وذلك على الأراضى التايلاندية، ليتلقي داغيو لكمات قاضية عدة جعلته يُنقل إلى المستشفي عقب نهاية النزال، ليمكث فيها يومان ليفارق الحياة في اليوم الثالث نتيجة الأضرار الخطيرة التى أصيب بها في دماغة، بما وُصفت على أنها تلف دماغي. 

وبحسب تصريحات لشقيق بطل العالم سبع مرات: «لقد توفي كما كان يود أن يموت، وأنا غير نادم على ذلك لأنه كان يحب ما يقوم به". وتابع: "كان يتمنى أن يقاتل حتى عمر الثمانين، والحلبة كانت حياته. لقد مات بطلا».

ورفض الملاكم الإيطالي البطل، السقوط أمام منافسه بعد الجولة الأولى بعدما تعرض لأضرار نتيجة النزال، وأصر على استكمال القتال رغم عرض حكم المباراة عليه أن يُنهيها من أجل الحفاظ على حياته، ولكنه أصر على استكمال النزال، حتى فقد حياته. 

تعرف على تريب أغنى 30 دولة في العالم

ملاكم قتل خصمه في الحلم والحقيقة!

تسبب حلم رآه الملاكم شوغار ري رونسون، في جعله متضرر وقلق للغاية من أن يخوض نزالًا مع أحد خصومه في الملاكمة، وذلك لأنه رآي أنه يقتله أثناء النزال ولكن في الحلم. 

وعندما مرت الأيام وجد روبنسون نفسه مجبر على الحفاظ على حياة خصمه وخشي أن يتحقق حلمة، في الحقيقة، إلا أنه توجه إلى أحد رجال الدين الذى نصحه بخوض المباراة على أي حال. 

دخل روبنسون حلبة الملاكمة، لخوض النزال أمام خصمه جيمي دويل، والذى قتله بالفعل داخل النزال، في العالم 1947، وذلك ضمن بطولة العالم للوزن الويلتر. 

وبحسب المعلومات المُتاحة فإن البطل روبنسون، كان ملاكمًا محترفًا، شجعه أداءه القوى والملفت إلى خوض عشرات النزالات، ووصفه البعض بأنه من أعظم الملاكمين على مر العصور، وتمكن من الدخول في عالم الملاكمين المشهورين دوليًا في عام 1990، محققًا 69 انتصارًا بالضربة القاضية، من ضمنها 40 انتهت في الجولة الأولى بالضربة القاضية

لماذا يتمتع الأمير محمد بن سلمان بشعبية جارفة في المملكة؟.. مشاهد عفوية تجيبك

فاز بالنزال ثم فارق الحياة

لم يكن الفوز كافيًا للحفاظ على حياة الملاكم البريطاني سكوت وستغاريث، البالغ من العمر 31 عامًا، حيث توفي سكوت عقب اصابته بعد فوزه بالنزال، بنزيف دماغي، لم يكشف عنه إلا عقب إعلان فوزه في الوزن الثفيل أمام منافسه ديك سبيلمان. 

وفي النزال، بدى على الملاكم البريطاني عدم الارتياح، أثناء مقابلة تلفزيونية أُجريت معه بجانب الحلبة، عقب إعلان فوزه بالنقاط على منافسة سبيلمان البالغ من العمر 25 عامًا، في نزال جمع البطلان في مدينة دونكاستر. 

تم نقل البطل البريطاني إلى المستشفي عقب تدهور حالته الصحية فجأة، وبعد وصوله المستشفي فارق الحياة هناك عقب اكتشاف تعرضه لنزيف دماغي حاد. في الوقت نفسه، بدى على منافسه سبيلمان متأثرًا لأنباء وفاة الملاكم البريطاني الذى تمكن من الفوز عليه قبل وفاته. 

حيث كتب سبيلمان عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «بكل تأكيد قلبي ينفطر ولا تسعفني الكلمات، سنواصل الصلاة جميعا من أجل عائلة سكوت وجميع المقربين منه .فلترقد بسلام يا صديقي».

وكان الملاكم البريطاني وستغاريث، قد بدأ مسيرته الاحترافية في عالم الملاكمة، منذ سبع سنوات فقط، خاض فيها 10 نزالات تمكن من الفوز في سبعة وخسر في اثنان وتعادل بواحد، على الجانب الآخر خسر سبيلمان أول نزال بمسيرته عقب 11 انتصارًا. 

الضربة القاضية تنهي حياة ملاكم جنوب أفريقي

الملاكم مزوانيلي كومبولو، توفي بعد تلقيه ضربة قاضية، كانت في الجولة الأولى خلال مباراة جمعته بأحد خصومه اليوم، هكذا صرحت وزارة الرياضة في جنوب أفريقيا. 

وبحسب الوزارة، فإن الملاكم البالغ من العمر 22 عامًا، لقى حتفه، عقب تليقيه ضربة من منافسه سيفيناثي كامبي في بداية الجولة الأولى من المباراة، والتى كان قد نظمها اتحاد الملاكمة في جنوب أفريقيا. 

وانهار كومبولو عقب تلقيه الضربة وسقط على الأرض وفقد وعيه بعد ذلك، وعلى أثر ذلك تلقي الملاكم علاجًا في مكانه، إلا أنه نُقل بعدها إلى المستشفي بعد فشل الأطباء في علاجه في مكانه، ومن ثم أعلن الأطباء وفاته. 

نزيف المخ ينهي حياة ملاكمة جنوب أفريقية

وبحسب حديث الوزراة، فإن هذه هي ثاني حالة وفاة على حلبات الملاكمة في جنوب أفريقيا، خلال أقل من عام، عقب وفاة ملاكم أخر، وهي الملاكمة فينديلا مويلاسي والتى أصيبت بنزيف حاد في المخ عقب خوضها مباراة في العام نفسه. 

وتحظي لعبة الملاكمة بشعبية واسعة بين الشباب في جنوب أفريقيا، حيث يعتبرها الكثيرون وسيلة للتخلص من الفقر الذى يعيش فيه الكثير هناك. 

 كل ما تريد معرفته عن أجهزة آبل الجديدة "iPad Pro وMacBook Air وMac Mini" (فيديو)

ضربة قاضية أخرى 

لم تنتهي الحوادث عند هذا الحد، بل تعرض ملاكم سلفادوري، يُدعى فرانشيسكو ريز، إلى الوفاة عقب تلقيه ضربة قاضية من مواطنه ريكاردو كورتيز، وذلك خلال بطولة لرابطة الملاكمة العالمية (wba) في عاصمة سلفادور. 

وبحسب المعلومات المتاحة، فقد تلقى ريز البالغ من العمر 24 عامًا، ضربة قوية قاضية من مواطنه كورتيز، وذلك في الجولة الثامنة من النزال، والتى ادت به للسقوط على الأرض وارتطام رأسه بقوة في أرضية الملعب. 

فقد ريز وعيه على الفور عقب سقوطه على أرضية الملعب بقوة، وعلى إثرها تم نقله مباشرة إلى المستشفي، ولكن الأطباء أعلنوا على الفور وفاته سريريًا، عقب توقف دماغه عن العمل، بعدها طلبت عائلة إيقاف اجهزة التنفس عنه، ليفارق الحياة.

على الرغم من المتعة الكبيرة التى يلقاها الملاكمين عبر ممارسة هوايتهم المُفضلة بالدخول إلى الحلبة في نزالات مع منافسيهم، إلا أن الأمر لا يخلو من المخاطرة، حيث أن كافة ألعاب القتال محفوفة بالمخاطر، وأخطرها هى مفارقة الحياة التى قد لا ينجو منها بطل عالم أو هاو. 

التعليقات

أضف تعليق