You are here

×

الجعبات تزين الملابس الرجالية الخارجية... هكذا تستفيد منها

من مجموعة برادا لخريف 2018

الجعبات الكبيرة تزيّن بعض تصاميم برادا لخريف 2018

الجعبات الكبيرة في مجموعة etudesالرجالية لخريف 2018

برادا خريف 2018

سترة الصيادين من مجموعة etudesالرجالية لخريف 2018

من مجموعة hermes لخريف 2018

من مجموعة etudesالرجالية لخريف 2018

في خريف 2018، حملت العديد من التصاميم الرجالية الجعبات الكبيرة لا بل المتضخّمة. صحيح أنّ الجعبة ليست تفصيلًا جديدًا، إذ أنها قديمة جدًا ومتجذّرة في الملابس الرجالية. في ملابس العسكر على سبيل المثال، تعتبر الجعبة تفصيلًا أساسيًّا، كذلك الأمر في ملابس الصيادين.

أما في الملابس اليوميّة الكاجوال، فالجعبة اختفت فترة طويلة، ثمّ عادت انطلاقًا من المواسم القليلة الفائتة. رأيناها في خريف 2016 ضمن مجموعة "بريوني" الرجالية على سبيل المثال. وفي هذا الموسم من خريف وشتاء 2018 و2019، عادت هذه الجعبات المتضخّمة إلى المنصات بكلّ زهو وفخر. النماذج متعددة لدى دور "برادا" و"هيرمس" و"إيتود" على سبيل المثال لا الحصر.

رافقت هذه الجعبات المتضخّمة الملابس الخارجيّة تحديدًا، خصوصا تلك التي تتمتّع بقصّات متضخّمة وواسعة. ففي المواسم الأخيرة، يسود منطق الأحجام الكبيرة لدى أهم دور الازياء. بتنا نرى السراويل الفضفاضة والسترات الواسعة والقمصان الطويلة. هذا المنطق نفسه يطلّ في الأزياء النسائية. ولعلّ السبب في ذلك، هو منطق التصاميم التي تسعى إلى إلغاء الفروق الجندرية، أو تخفيفها إلى الحدّ الأدنى.

في المقابل، إن بعض دور الأزياء المرموقة، منها "توم فورد" و"سان لوران" تبدو كمن يغرّد خارج السرب. فهي إلى الآن لا تزال تركّز على التصاميم الضيّقة التي تُبرِز قامة الرجل، أو تلك المستوحاة من أجواء الغرب الأميركي.  

  • على أي حال، عند تبنّي القطع الخارجية المزيّنة بجعبات سواء عاديّة او كبيرة، يبقى من الضروري الانتباه إلى عدم ملئها بالكثير من الأغراض، لئلا تصبح منتفخة وتؤثر سلبًا على الاطلالة.
  • في البلايزر اليوميّ الكاجوال، يُنصَح بانتقاء سترة تتمتع بجعبات تضمن مظهرًا جذابًا ورياضيًا غير متكلّف.
  • احرص على الابتعاد عن الجعبات التضخمة في حال كنت صاحب قامة طويلة وكتفين عرريضين، لأن هذه التفاصيل ستزيدك ضخامة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق