You are here

×

«كوتش» تتعاون مع «مايكل جوردان» كأول وجه إعلاني عالمي للعلامة لمنتجات الرجال

«كوتش» تتعاون مع «مايكل جوردان» كأول وجه إعلاني عالمي للعلامة لمنتجات الرجال

«كوتش» تتعاون مع «مايكل جوردان» كأول وجه إعلاني عالمي للعلامة لمنتجات الرجال

كشفت علامة كوتش عن تعاونها مع الممثل والمنتج مايكل جوردان كأول وجه إعلاني عالمي لخط منتجات الرجال. ويشتمل هذا التعاون على حملاتٍ إعلانية عالمية، سيروج خلالها جورد ن لملابس الرجال الجاهزة والإكسسوارات والعطور، بدايةً من تشكيلة العلامة الجديدة لموسم ربيع 2019. كما تنطوي هذه الخطوة على مشاريع تصميم خاصة مع ستيوارت فيفرز المدير الإبداعي لعلامة كوتش في إطار المساعي النبيلة لمؤسسة كوتش الخيرية.

ويُذكر أنّ كوتش تأسّست في نيويورك منذ أكثر من 75 عام، لتبدأ كعلامة متخصّصة بإنتاج إكسسوارات الرجال، وتمكنت من تأسيس سمعةٍ طيبة بفضل حرفيتها ومهاراتها العالية في تصميم المنتجات الجلدية المتقنة، لتحتل اليوم مكانة بارزة كعلامة أزياءٍ عالمية في نيويورك بفضل تبنيها لمفهوم الإطلالةٍ المتفرّدة العصرية.

أمّا جوردان فهو نجمٌ نجح في إضفاء بصمةٍ قوية في المشهد الفني الهوليوودي، فهو منتجٌ بارع يحمل مهاراتٍ قيادية تمكّنه من ابتكار فرصٍ مجزية تساعد الآخرين في تعزيز مسيرتهم المهنية. كما أنّه صديقٌ مخلصٌ للعلامة منذ زمنٍ طويل، ويشارك العلامة رؤيتها القائمة على الثقة بالحلم الأمريكي وقيم التفاؤل والتكافؤ والمساواة.

وتعليقاً على هذا التعاون، قال جوردان: "يشرّفني الانضمام إلى عائلة كوتش لأنني أحمل الكثير من الاحترام للرؤية الخاصة بستيوارت فيفرز. وأتطّلع لبدء العمل في إطار عملية إبداعيةٍ تسمح لي باكتشاف عوالم الموضة من منظورٍ آخر".

من جانبه، صرّح فيفرز: "يتحلّى مايكل بصفات الرجل العصري ذي الشخصية المتفرّدة، ما يساعده في تجسيد شخصية العلامة المثالية. وقد سنحت لي الفرصة بالتعرّف إلى مايكل جيداً خلال العامين الماضيين، وأعلم كم يبدو رائعاً عندما يرتدي منتجات علامتنا، ما دفعني لدعوته إلى التعاون معنا".

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق